كلمة السيسى اليوم فى حفل تدشين محور قناة السويس الجديدة 5/ 8/ 2014

قام الرئيس عبد الفتاح السيسي، بإعطاء شارة البدء لمشروع حفر قناة السويس الجديدة، اليوم الثلاثاء، من خلال تفجير الساتر الترابي، وجاء ذلك عقب كلمته في المؤتمر تنمية قناة السويس.

ودعا السيسي جميع الحاضرين والأطفال والشباب لمشاركته في عملية التفجير، كنوع من المشاركة في العمل الجماعي لمشروع تنمية قناة السويس.

ويظهر الفيديو الرئيس عبد الفتاح السيسي وبجانبه الأطفال والشباب والحاضرين في لحظة إطلاق أول تفجير للساتر الترابي لحفر قناة السويس، وسط مباركات وزغاريط تعبيراً علي الفرحة.

وقد قام السيسى فى بدابة الاحتفال بتوقيع وثيقة ببدء أمر حفر قناة السويس الجديدة ويتيح انشاء هذا المشروع الجديد استمرار رحلات السفن العابرة للقناة دون انتظار بتعميق الحفر الجاف بما يساعد على زيادة عدد السفن العابر للقناة بحمولات أكبر. 
  
ويضاعف المشروع الجديد من دخل قناة السويس الذي يتجاوز حاليا الخمسة مليارات دولار الى نحو 259 مليار دولار ، ويسهم في تقليل زمن انتظار السفن من 11 ساعة الى ثلاث ساعات على الأكثر وزيادة الطلب على استخدام القناة وزيادة القدرة الاستيعابية للسفن العابرة الى97 سفينة من 49 سفينة في المتوسط وارتفاع العائد المتحقق من نحو خمسة مليارات دولار الى أكثر من 259 مليار دولار.

وكان رئيس هيئة قناة السويس الفريق مهاب مميش قال انه سيتم تنفيذ المشروع خلال ثلاث سنوات بتكلفة للحفر واقامة الانفاق التي تمر من أسفل المجرى الملاحي للقناة اكثر من 60 مليار جنيه منها 29 مليار جنيه تكلفة الحفر، وهنا تدخل الرئيس عبد الفتاح السيسي وطلب ان يتم تنفيذ المشروع خلال عام واحد وقال الفريق مميش ان هذه التعليمات ستنفذ.

وتشرف القوات المسلحة على مراحل تنفيذ المشروع الذي اكد الرئيس السيسي بأنه سيتم بسواعد وأموال مصرية بالكامل.