الثلاثاء.. “تواضروس” يترأس ذكرى وفاة البابا شنودة بدير الأنبا بيشوى

تحتفل الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، الثلاثاء المقبل، بالذكرى الثالثة لنياحة (وفاة) البابا شنودة الثالث البطريرك الـ117 بالكنيسة القبطية، وذلك فى دير الأنبا بيشوى بوادى النطرون. ومن المقرر أن يترأس البابا تواضروس الثانى، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، قداس الذكرى الثالثة بدير الأنبا بيشوى بوادى النطرون بحضور عدد من أساقفة المجمع المقدس ورهبان أديرة وادى النطرون. يذكر أن البابا شنودة الثالث، توفى فى 17 مارس عام2012عن عمر يناهر 89 عامًا خدم الكنيسة راهبًا بدير السريان، وُسيم أسقف للتعليم حال إنشائها، وكان سكرتيرًا للراحل البابا كيرلس السادس، وجلس على البطريركية فى عام 1971، وأطلق عليه محبوه بـ” معلم الأجيال، وبابا العرب، وحبيب الملايين”.

:المصدر

http://www.youm7.com/story/2015/3/14/%D8%A7%D9%84%D8%AB%D9%84%D8%A7%D8%AB%D8%A7%D8%A1-%D8%AA%D9%88%D8%A7%D8%B6%D8%B1%D9%88%D8%B3-%D9%8A%D8%AA%D8%B1%D8%A3%D8%B3-%D8%B0%D9%83%D8%B1%D9%89-%D9%88%D9%81%D8%A7%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%A7%D8%A8%D8%A7-%D8%B4%D9%86%D9%88%D8%AF%D8%A9-%D8%A8%D8%AF%D9%8A%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%86%D8%A8%D8%A7-%D8%A8%D9%8A/2104646#.VQPj6PysWcp

 

“الكنيسة”: مجمع رهبان دير وادى الريان يعلن خضوعه للبابا تواضروس

قالت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، إنه وصلها منذ قليل بيان من دير وادى الريان على صفحة المتحدث الرسمى باسم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية. وأضافت الكنيسة، فى بيان لها مساء أمس، أن البيان الذى وصلهم نص على الآتى: “يعلن مجمع رهبان دير القديس مكاريوس السكندرى وادى الريان الفيوم، خضوعه الكامل لرئاسة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية ممثلة فى قداسة البابا تواضروس الثانى – بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، والمجمع المقدس، والآباء المطارنة والأساقفة الأجلاء”. واستطرد البيان: “قداسة البابا الأنبا تواضروس الثانى، يلتمس مجمع رهبان دير القديس مكاريوس السكندرى وادى الريان الفيوم، من قداستكم إرسال أب مدبر يرعى الدير ويتكلم عنه، بسبب وجود بعض الآباء الذين يسيئون للدير ويكسرون نذر الطاعة لقداستكم ويتكلمون بأسلوب لا يليق بالرهبنة المقدسة”. وتابع البيان: “رجاء محبة من أجل المسيح أن ترسل لنا أبًا مدبرًا يرعى الدير روحيًا ورهبانيًا ومعماريًا، تحت قيادة وإرشاد قداستكم الأبوية، وبخصوص البيان الذى أرسله الراهب أثناسيوس الريانى، فهو يمثل رأى شخصى ولا يمثل رأى مجمع رهبان دير الأنبا مكاريوس السكندرى وادى الريان الفيوم، والدير غير مسئول عن كل ما قاله فى هذا البيان ولا يؤيده، ويعلن الخضوع الكامل لقداستكم”.

http://www.youm7.com/story/2015/3/13/%D8%A7%D9%84%D9%83%D9%86%D9%8A%D8%B3%D8%A9–%D9%85%D8%AC%D9%85%D8%B9-%D8%B1%D9%87%D8%A8%D8%A7%D9%86-%D8%AF%D9%8A%D8%B1-%D9%88%D8%A7%D8%AF%D9%89-%D8%A7%D9%84%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%86-%D9%8A%D8%B9%D9%84%D9%86-%D8%AE%D8%B6%D9%88%D8%B9%D9%87-%D9%84%D9%84%D8%A8%D8%A7%D8%A8%D8%A7-%D8%AA%D9%88%D8%A7%D8%B6%D8%B1%D9%88/2103358#.VQKY5PysWco

بيان لرهبان وادى الريان يرفض قرار البابا تواضروس بعدم اعتراف الكنيسة بديرهم الخميس، 12 مارس 2015

رفض عدد من رهبان دير الأنبا مكاريوس بوادى الريان، بيان الكنيسة القبطية الأرثوذكسية الذى أصدرته أمس، وأعلنت تبرؤها من الدير كدير كنسى، معلنين عدم تركه أو السماح بهدم أى جزء منه. وقال الراهب إثناسيوس الريانى، أحد الذين تم شلحهم من قبل الكنيسة، فى بيان صحفى، إن الرهبان يتظلمون من قرار الكنيسة، وأن الرهبان الـ 6 الذين تم شلحهم، لن يتركوا الدير وسيعتصموا بداخله، وأن وزارة الآثار أكدت على أثرية المنطقة، وأنهم لن يتركوا الدير أو يسمحوا بهدمه، مشيرين إلى امتلاكهم قرار صادر من البابا تواضروس الثانى، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، فى 2012، يعترف بالدير وأنهم يحملون بطاقات رقم قومى مدون بها أنهم رهبان بالدير. وأضاف أثناسيوس، أن قرار البابا الخاص بالدير، غير قانونى وغير كنسى، وأنهم لم يخضعوا للمحاكمة أو التحقيق معهم قبل شلحهم، وأنهم لن يتركوا الدير إلا على دمائهم وسيتصدوا لأى محاولات لهدم سور الدير، كما أن الكنيسة ليس لها سلطة الأن على الدير، وأن السلطة عليه من الآثار التى اعترفت بأثر ية المكان وطلبت بعدم المساس به، متهما قيادات الكنيسة بترديد معلومات مغلوطة عنهم، وأنهم يمتلكون كل المستندات وتسجيلات لتلك القيادات تعترف بهم وبالدير.

:المصدر

http://www.youm7.com/story/2015/3/12/%D8%A8%D9%8A%D8%A7%D9%86-%D9%84%D8%B1%D9%87%D8%A8%D8%A7%D9%86-%D9%88%D8%A7%D8%AF%D9%89-%D8%A7%D9%84%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%86-%D9%8A%D8%B1%D9%81%D8%B6-%D9%82%D8%B1%D8%A7%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%A7%D8%A8%D8%A7-%D8%AA%D9%88%D8%A7%D8%B6%D8%B1%D9%88%D8%B3-%D8%A8%D8%B9%D8%AF%D9%85-%D8%A7%D8%B9%D8%AA%D8%B1%D8%A7%D9%81/2102564#.VQGKB_ysWco

الكنيسة الأرثوذوكسية عن وادى الريان: الأرض غير قانونية ولا نعترف بالدير الأربعاء، 11 مارس 2015

قالت الكنيسة فى بيان لها، إن أرض دير الأنبا مكاريوس بوادى الريان ليست مملوكة قانونيا لمن أعلنوا إنشاء دير بها، مضيفا أن هذا المكان حتى الآن ليس ديرا كنسيا معترفا به من قبل الكنيسة. وأضافت الكنيسة فى بيانها الصادر منذ قليل، أن البابا تواضروس الثانى اجتمع مع اللجنة البابوية المسئولة عن مشكلة دير الأنبا مكاريوس بوادى الريان الأنبا إبرام والأنبا ارميا وبحضور نيافة الأنبا رافائيل أسقف عام كنائس وسط القاهرة وسكرتير المجمع المقدس وأبونا أنجيلوس إسحق سكرتير قداسة البابا والقس بولس حليم المتحدث الرسمى باسم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، فيما تغيب عن الحضور الأنبا مكاريوس لدواعى السفر بالخارج. وقال البيان: “وادى الريان منطقة محمية طبيعية، سكنها قديماً عدد من النساك، وحديثاً حاول البعض إحياء الحياة الرهبانية فيها على أرض لم يتملكوها قانونياً ولم يصدر بها اعتراف كنسى حتى الآن، وعندما قررت الدولة إنشاء طريق ضمن خطة مشروعات التنمية القومية فى مصر، اعترض بعض الساكنين هناك وبصورة غير لائقة أمام المهندسين ومعداتهم ولم يكن هذا موقف الكنيسة الرسمى”. وكان مصدر كنسى سبق أن صرح بأن البابا تواضروس الثانى، أعلن للجنة موافقته على إنشاء الطريق الإقليمى والذى يربط الفيوم بمحافظات مصر عبر الواحات والإسكندرية، وتشرف على تنفيذه القوات المسلحة، مشيرا إلى أن البابا قد شكل لجنة فى شهر أكتوبر العام الماضى للإشراف على دير وادى الريان وتشمل الأنبا مكاريوس، الأنبا أرميا، والأنبا إبرآم لمتابعة شئون الدير.

:المصدر

http://www.youm7.com/story/2015/3/11/%D8%A7%D9%84%D9%83%D9%86%D9%8A%D8%B3%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B1%D8%AB%D9%88%D8%B0%D9%88%D9%83%D8%B3%D9%8A%D8%A9-%D8%B9%D9%86-%D9%88%D8%A7%D8%AF%D9%89-%D8%A7%D9%84%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%86–%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B1%D8%B6-%D8%BA%D9%8A%D8%B1-%D9%82%D8%A7%D9%86%D9%88%D9%86%D9%8A%D8%A9-%D9%88%D9%84%D8%A7-%D9%86/2101755#.VQCfFPmUeCM<br>

الكنيسة تحسم ملف أزمة دير وادى الريان وتنتصر للقانون وتكشف: الدير غير معترف به كنسيا.. ونخلى مسئوليتنا وللدولة الحق القانونى.. وتطالب بعدم التجاوب مع المغالطات.. وتعلن تبرؤها ممن ينتحلون صفة راهب الأربعاء، 11 مارس 2015

حسمت الكنيسة أزمة دير الأنبا مكاريوس بوادى الريان، وانتصرت لسيادة القانون، مؤكدة أنها لا تعرف كنسيا به وأن الأرض المنشأ عليها ليست مملوكة قانونيا لمن أعلنوا إنشاءه، وأعلنت أنها تخلى مسئوليتها، وأن للدولة الحق القانونى فى التصرف مع هذا الموضوع مع مراعاة الحفاظ على الطبيعة الأثرية والمقدسات، والمغائر والحياة البرية فى هذه المنطقة. بيان “الأرثوذوكسية”: الدير غير معترف به كنسيا وقالت الكنيسة: إن أرض دير الأنبا مكاريوس بوادى الريان ليست مملوكة قانونيا لمن أعلنوا إنشاء دير بها، مضيفًا أن هذا المكان حتى الآن ليس ديرا كنسيا معترفا به من قبل الكنيسة. وأضافت الكنيسة فى بيان رسمى، منذ قليل، أن البابا تواضروس الثانى اجتمع مع اللجنة البابوية المسئولة عن مشكلة دير الأنبا مكاريوس بوادى الريان الأنبا إبرام والأنبا ارميا وبحضور نيافة الأنبا رافائيل أسقف عام كنائس وسط القاهرة، وسكرتير المجمع المقدس وأبونا أنجيلوس إسحق سكرتير قداسة البابا، والقس بولس حليم المتحدث الرسمى باسم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، فيما تغيب عن الحضور الأنبا مكاريوس لدواعى السفر بالخارج. وقال البيان: “وادى الريان منطقة محمية طبيعية، سكنها قديمًا عدد من النساك والمتوحدين، وحديثًا حاول البعض إحياء الحياة الرهبانية فيها على أرض لم يتملكوها قانونيًا ولم يصدر بها اعتراف كنسى حتى الآن، وعندما قررت الدولة إنشاء طريق ضمن خطة مشروعات التنمية القومية فى مصر، اعترض بعض الساكنين هناك وبصورة غير لائقة أمام المهندسين ومعداتهم ولم يكن هذا موقف الكنيسة الرسمى”. وأضافت الكنيسة أنه نظرا لأهمية الموضوع شكلت الكنيسة القبطية لجنة من ثلاثة أساقفة للمتابعة منذ ستة أشهر، كما استبعدت الراهب المسئول وتبرأت من اثنين من الساكنين والذين انتحلوا صفة “راهب”، كما بذلت اللجنة محاولات عديدة لإثنائهم عن هذا العناد ولكن دون جدوى، وأنها لذلك تعلن الكنيسة أن هذا المكان ليس ديرًا كنسيًا معترفًا به حتى الآن. وأضافت الكنيسة أنها تخلى مسئوليتها وتعلن أن للدولة الحق القانونى فى التصرف مع هذا الموضوع مع مراعاة الحفاظ على الطبيعة الأثرية والمقدسات والمغائر والحياة البرية فى هذه المنطقة. إدانة التجاوزات وعدم التجاوب مع المغالطات وقال البيان: تدين الكنيسة بشدة كل هذه التجاوزات وترجو من شعبها عدم التجاوب مع المغالطات التى يتداولها البعض بصورة خاطئة وبمعلومات غير صحيحة والتعاطف مع هؤلاء الأشخاص دون التأكد من الكنيسة الرسمية لمعرفة الحقائق الدقيقة والأمنية أمام الله. وأضافت الكنيسة، أنها تستنكر هذه التصرفات التى صدرت بغير حق ولا تمثل نهجًا رهبانيا والذى يقوم أساسًا على الطاعة والفقر الاختيارى، وأعلنت الكنيسة أنها تتبرأ من 6 أشخاص هم: ماهر عزيز حنا “المدعو بولس الريانى”، وعبده إسحق جوهر “المدعو دانيال الريانى”، ورامى إبراهيم خير “المدعو تيموثاوس الريانى”، ووائل فتحى نجيب “المدعو أثناسيوس الريانى”، وجرجس راضى موسى “المدعو مارتيروس الريانى”، وياسر صلاح عطية “المدعو غريغوريوس الريانى”.

:المصدر

http://www.youm7.com/story/2015/3/11/%D8%A7%D9%84%D9%83%D9%86%D9%8A%D8%B3%D8%A9-%D8%AA%D8%AD%D8%B3%D9%85-%D9%85%D9%84%D9%81-%D8%A3%D8%B2%D9%85%D8%A9-%D8%AF%D9%8A%D8%B1-%D9%88%D8%A7%D8%AF%D9%89-%D8%A7%D9%84%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%86-%D9%88%D8%AA%D9%86%D8%AA%D8%B5%D8%B1-%D9%84%D9%84%D9%82%D8%A7%D9%86%D9%88%D9%86-%D9%88%D8%AA%D9%83%D8%B4%D9%81–/2101787#.VQF9y9Kqqko<br>

البابا تواضروس: الإيمان طاقة تفوق مدركات العقل الأربعاء، 11 مارس 2015 –

قال البابا تواضروس الثانى، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية: “نتأمل فى أناجيل الصوم المقدس، وكلها فيها أسئلة موجهة، ومعجزة اليوم هى إسكات البحر والأمواج والرياح العظيمة”، مضيفًا: “إن السؤال ما بالكم خائفين؟”. وأوضح البابا أن الإيمان طاقة تفوق مدركات العقل، وأن الايمان يعنى أن الإنسان يستحضر الله دائمًا ويراه فى كل شىء وكل شخص وكل موضع، مشيرًا إلى أن غياب الإيمان يولد الخوف الذى يولد القلق ونتيجته الشك وهو ضد الإيمان. وأوضح البابا خلال عظته الأسبوعية مساء اليوم، الأربعاء، بالكاتدرائية المرقسية، أن هذه المعجزة كانت فى شمال فلسطين فى بحيرة تسمى طبرية نسبة للإمبراطور “تباريوس قيصر”، وتسمى “بحر الجليل” وتسمى بحيرة “جنيسارت” أى “جنة السرور”، مضيفًا أن المعجزة مذكورة فى أناجيل “متى ومرقس ولوقا”. وأشار البابا إلى أنه عند عبور السيد المسيح وتلاميذه للبحر، فحدثت نوة، وكان هناك تقليد يهودى بأن الشيطان يسكن فى مياه البحر، وبدأوا يشعرون أنهم سيغرقون، وبالخوف، وكان السيد المسيح نائما فأيقظه التلاميذ ليطلبوا منه أن يسكت العاصفة. وأوضح أن الخوف من أكبر المشكلات التى تواجه الإنسان، مشيرًا إلى أنه أحيانا يكون له صورة طبيعية مثل إنسان لديه امتحان، مضيفًا أن هناك من يخاف من المستقبل، وهناك من يكون خائفًا لدرجة الاضطراب، وهناك ما يسمى الخوف المرضى، أو ما يسمى “الفوبيا” مثل الخوف من الأماكن المرتفعة، وأن الخوف يلازم ويصاحب حياة الإنسان، مؤكدًا أن التلاميذ خافوا من الموت، وأن الخوف يتحول لقلق واضطراب لدرجة أنه قد يشتد لدرجة أن يموت الإنسان بسببه، مشيرًا إلى أن التلاميذ ذهبوا للسيد المسيح بفزع وأيقظوه من النوم، وقالوا “أما يهمك أننا نهلك؟”، مضيفًا أنه لم يرد عليهم وقام وأسكت الريح وهدأ البحر، ثم بدأ يكلمهم قائلا “ما بالكم خائفين، كيف لا إيمان لكم؟”. وقال إنه لا بد من حفظ آيات تذكر بالإيمان مثل آية “غير المستطاع عند الناس، مستطاع عند الله”، مضيفًا: فى مصر جربنا آية “إن كان لكم إيمان مثل حبة الخردل تقولون للجبل ينتقل فينتقل”، موضحًا أن هذه الآية مجربة فى القرن العاشر ومسجلة فى تاريخ الكنيسة، بإضافة 3 أيام لصوم الميلاد ليكون 43 يومًا والـ3 أيام كانوا للصلاة من أجل نقل جبل المقطم. وأضاف أن تبادل الأخبار المزعجة يسبب الخوف ويضعف إيمان الإنسان، وكذلك المواقع المزعجة، ومن نسميهم الأشخاص المزعجين الذين لا يعرف حديثهم سوى الأمور المقلقة لذا يجب تجنب مثل هؤلاء الأشخاص، موضحا أن من يدرسون علم الاجتماع وجدوا مع انتشار السوشيال ميديا ازدياد القلق الذى يؤدى لضعف الإيمان.

:المصدر

http://www.youm7.com/story/2015/3/11/%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%A7%D8%A8%D8%A7-%D8%AA%D9%88%D8%A7%D8%B6%D8%B1%D9%88%D8%B3–%D8%A7%D9%84%D8%A5%D9%8A%D9%85%D8%A7%D9%86-%D8%B7%D8%A7%D9%82%D8%A9-%D8%AA%D9%81%D9%88%D9%82-%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%83%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%82%D9%84/2101665#.VQFdcvysWco

البابا تواضروس: الكنيسة تحتفل بتذكار وفاة البابا شنودة الثلاثاء المقبل الأربعاء، 11 مارس 2015

قال البابا تواضروس الثانى، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، إن الكنيسة تحتفل يوم الثلاثاء المقبل بالتذكار الثالث لنياحة “وفاة” البابا شنودة الثالث. وأضاف البابا خلال العظة الأسبوعية مساء اليوم، الأربعاء، بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية، أنه “كما احتفلنا بتذكار نياحة البابا كيرلس هذا الأسبوع، فإننا نحتفل بتذكار البابا شنودة”، موضحًا أن البابا شنودة خدم الكنيسة والوطن خلال نصف قرن وتعب كثيرًا وبذل مجهودًا. وأشار إلى أنه “سلمنا كنيسة قادرة قوية نامية ومزدهرة، نذكره بكل خير ونشعر أن روحه ترافقنا وترشدنا وتعينا فى مسئولية الكنيسة فى الداخل والخارج”، لافتًا إلى أن صلاة القداس ستكون صباح يوم الثلاثاء فى دير الأنبا بيشوى. وأوضح أن الكنيسة تحتفل يوم الخميس المقبل بقداس عيد الصليب وسيكون القداس مبكرًا، لأن يوم عيد الصليب لا تصوم فى الكنيسة “انقطاعى” عن الطعام والماء، وأن عظة الأسبوع المقبل ستبدأ فى السادسة مساء بصلاة عشية عيد الصليب ثم التأمل والعظة الساعة 7.00 مساء.

:المصدر

http://www.youm7.com/story/2015/3/11/%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%A7%D8%A8%D8%A7-%D8%AA%D9%88%D8%A7%D8%B6%D8%B1%D9%88%D8%B3–%D8%A7%D9%84%D9%83%D9%86%D9%8A%D8%B3%D8%A9-%D8%AA%D8%AD%D8%AA%D9%81%D9%84-%D8%A8%D8%AA%D8%B0%D9%83%D8%A7%D8%B1-%D9%88%D9%81%D8%A7%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%A7%D8%A8%D8%A7-%D8%B4%D9%86%D9%88%D8%AF%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%AB%D9%84%D8%A7/2101659#.VQFcpfysWco

البابا تواضروس لـ”رابطة الملحقين العسكريين”: دعمكم أمر مهم لمواجهة الإرهاب الأربعاء، 11 مارس 2015

قال البابا تواضروس الثانى، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، إن حالة الاضطراب والعنف فى الشرق الأوسط هدفها إخلاء المنطقة من المسيحيين وهذا خطر ليس على الشرق الأوسط فحسب وإنما على العالم كله. وأضاف البابا تواضروس خلال استقباله لوفد رابطة الملحقين العسكريين المعتمدين بالقاهرة، اليوم الأربعاء، بالمقر البابوى فى الكاتدرائية المرقسية بالعباسية: “دعمكم أمر مهم جدًا لمواجهة الإرهاب الذى ليس له وطن أو دين بل يهدم الإنسانية، بل أرى أن دعمكم لمصر يجب أن يشمل التعليم والاقتصاد”. وعن العلاقات بين المسلمين والمسيحيين قال البابا: “نحن فى مصر لنا علاقات طيبة مع الإمام الأكبر والرئيس والحكومة وكل فئات المجتمع وهناك مجالات كثيرة نتعاون فيها، نصلى من أجل كل الناس حتى الذين أسأوا إلينا”. ومن جهته، قدم Captain Simon Brand Defence Attache التعازى فى المصريين الذين ذهبوا ضحية العنف وكذلك ضحايا الجيش والشرطة، مؤكدًا أن أرواح المصريين غالية، موجهًا حديثه للبابا تواضروس: “نشكر مجهوداتكم فى إقرار السلام فى مصر والعالم ونتابع نشاطاتكم فى نشر القيم الإنسانية وهذا أمر ضرورى فى مجتمعنا الآن”.

البابا تواضروس مع الملحقين العسكريين

البابا تواضروس مع الملحقين العسكريين

http://www.youm7.com/story/2015/3/11/%D8%A8%D8%A7%D9%84%D9%81%D9%8A%D8%AF%D9%8A%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%A7%D8%A8%D8%A7-%D8%AA%D9%88%D8%A7%D8%B6%D8%B1%D9%88%D8%B3-%D9%84%D9%80%D8%B1%D8%A7%D8%A8%D8%B7%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%84%D8%AD%D9%82%D9%8A%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B3%D9%83%D8%B1%D9%8A%D9%8A%D9%86–%D8%AF%D8%B9%D9%85%D9%83%D9%85-%D8%A3%D9%85%D8%B1/2101310#.VQFZ9PysWco

:المصدر

http://www.youm7.com/story/2015/3/11/%D8%A8%D8%A7%D9%84%D9%81%D9%8A%D8%AF%D9%8A%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%A7%D8%A8%D8%A7-%D8%AA%D9%88%D8%A7%D8%B6%D8%B1%D9%88%D8%B3-%D9%84%D9%80%D8%B1%D8%A7%D8%A8%D8%B7%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%84%D8%AD%D9%82%D9%8A%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B3%D9%83%D8%B1%D9%8A%D9%8A%D9%86–%D8%AF%D8%B9%D9%85%D9%83%D9%85-%D8%A3%D9%85%D8%B1/2101310#.VQFZ9PysWco

رابطة الملحقين العسكريين بالقاهرة تعزى البابا تواضروس فى شهداء مصر بليبيا الأربعاء، 11 مارس 2015

استقبل البابا تواضروس الثانى، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، رابطة الملحقين العسكريين المعتمدين بالقاهرة، لتعزيته فى شهداء مصر الذين قتلهم تنظيم داعش الإرهابى فى ليبيا. وكان البابا قد استقبل أمس، بالمقر البابوى جان كريستوف مستشار وزير الخارجية الفرنسى للشئون الدينية، وجبران باسيل وزير خارجية لبنان، والسفير خالد زيادة سفير لبنان بمصر، وبعض أعضاء السفارة اللبنانية، لتعزيته فى شهداء الوطن.

:المصدر

http://www.youm7.com/story/2015/3/11/%D8%B1%D8%A7%D8%A8%D8%B7%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%84%D8%AD%D9%82%D9%8A%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B3%D9%83%D8%B1%D9%8A%D9%8A%D9%86-%D8%A8%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%A7%D9%87%D8%B1%D8%A9-%D8%AA%D8%B9%D8%B2%D9%89-%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%A7%D8%A8%D8%A7-%D8%AA%D9%88%D8%A7%D8%B6%D8%B1%D9%88%D8%B3-%D9%81%D9%89-%D8%B4%D9%87%D8%AF/2101128#.VQFZbPysWco