وزير الدفاع: الجيش سيظل الحصن المنيع لأمن مصر القومي

قال الفريق أول صدقي صبحي، القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي، إن الجيش المصري سيظل دائمًا الحصن المنيع لأمن مصر القومي، وأن رجال القوات المسلحة أقسموا على حماية الوطن وشعبة العظيم، جاء ذلك خلال لقائه بعدد من القادة والضباط والصف والصناع العسكريين والجنود بالجيش الثالث الميداني وشيوخ وعواقل وسط وجنوب سيناء.

وأشاد القائد العام برجال الجيش الثالث الميداني ودورهم البطولي في التلاحم مع المواطنين، والتصدي للعناصر الإجرامية والخارجين عن القانون بسيناء، وتأمين المجرى الملاحي لقناة السويس والتعاون مع الشرطة المدنية في الحفاظ على تماسك الوطن واستقراره.

وأعرب صبحي عن اعتزازه بقبائل وعشائر جنوب سيناء وتقديره لدورهم وعطائهم الوطني المشرف ودعمهم الكامل للقوات المسلحة في حربها ضد الإرهاب لاستعادة الأمن والاستقرار لشبه جزيرة سيناء.

كما شارك القائد العام رجال الجيش الثالث الميداني تناول الإفطار، وكرّم المتميزين من الضباط والصف والصناع العسكريين والجنود تقديرًا لتفانيهم في أداء المهام المكلفين بها وما يبذلونه من جهد للدفاع عن أمن الوطن وسلامة أراضيه.

حضر اللقاء الفريق أسامة عسكر قائد القيادة الموحدة لشرق القناة، ومحافظ السويس وعدد من كبار قادة القوات المسلحة وشيوخ وعواقل وسط وجنوب سيناء، وعدد من أهالي وشباب محافظة السويس.

 

المصدر

 

http://www.elwatannews.com/news/details/765532

محلب يستقبل الزند لدراسة ملاحظات القوى السياسية بشأن “قانون الإرهاب”

استقبل المهندس إبراهيم محلب، رئيس مجلس الوزراء، المستشار أحمد الزند، وزير العدل، مُنذ قليل، بمقر رئاسة الوزراء، لدراسة مقترحات وملاحظات القوى السياسية ونقابة الصحفيين بشأن قانون مكافحة الإرهاب، ومدى إمكانية تعديل بعض مواده.

 

المصدر

http://www.elwatannews.com/news/details/765568

جبهة عالمية لمواجهة الإرهاب ، الرئيس : تسوية القضية الفلسطينية تقضى على ذرائع المتطرفين

أكد الرئيس عبد الفتاح السيسى ، خلال لقائه أمس وفدا من اللجنة الأمريكية اليهودية برئاسة ستانلى برجمان ، أن مواجهة خطر الإرهاب تستلزم تضافر جهود المجتمع الدولى لدحره والقضاء عليه، مشيرا إلى أهمية تحقيق التوازن فى منطقة الشرق الأوسط، بما يضمن مناخا أكثر ملاءمة للأمن والاستقرار والتعاون، فضلا عن العمل على القضاء على بعض الأسباب التى تستغلها الجماعات المتطرفة لاستقطاب الشباب، ومن بينها الظروف الاقتصادية والاجتماعية الصعبة.

وشدد الرئيس على ضرورة مواجهة خطر الإرهاب فى سيناء، محذرا من مغبة هذا الخطر، ليس فقط على مصر، ولكن أيضاً على الصعيد الإقليمي.

وصرح السفير علاء يوسف، المتحدث الرسمى باسم الرئاسة، بأن الرئيس أشار، خلال اللقاء، إلى اتساع دائرة العنف والارهاب التى لم تعد تقتصر على منطقة الشرق الأوسط فحسب وإنما شملت دولا أخرى فى إفريقيا على سبيل المثال، معتمدة فى ذلك على أفكار مغلوطة تتخذ من الدين ستاراً لها.

وأوضح يوسف أن الوفد الأمريكى قدم خلال اللقاء التعازى للرئيس فى ضحايا العمليات الإرهابية التى وقعت أخيرا فى شمال سيناء، مؤكدين مساندتهم للشعب المصرى فى مواجهة الإرهاب، ومشيدين بما حققته مصر من إنجازات على مستوى تحقيق الأمن والاستقرار وكذا على الصعيد الاقتصادي.

وتعقيبا على استفسار أعضاء الوفد بشأن رؤية مصر لجهود السلام وتسوية القضية الفلسطينية، أكد الرئيس أن تسوية تلك القضية ستقضى على أحد أهم الأسباب والذرائع التى يعتمد عليها الإرهابيون لاستقطاب البعض للانضمام للجماعات الإرهابية والمتطرفة.

المصدر

http://www.ahram.org.eg/News/121593/25/412950/%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%88%D9%84%D9%89/%D8%AC%D8%A8%D9%87%D8%A9-%D8%B9%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%8A%D8%A9-%D9%84%D9%85%D9%88%D8%A7%D8%AC%D9%87%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B1%D9%87%D8%A7%D8%A8%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%A6%D9%8A%D8%B3–%D8%AA%D8%B3%D9%88%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%B6%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84.aspx

المتحدث العسكري: مقتل أربعة إرهابيين أثناء محاولة هروبهم بالشيخ زويد وضبط إرهابى شديد الخطورة

فى إطار عمليات تضييق الخناق وإحكام السيطرة على كافة مداخل ومخارج شبه جزيرة سيناء لمنع تسلل/هروب العناصر الإرهابية والإجرامية إلى وسط وجنوب سيناء،تمكنت قوات قطاع تأمين شمال سيناء من إستهداف أربعة إرهابيين أثناء محاولة هروبهم مستقلين عربة ربع نقل بمنطقة (اللفيتات) بمركز (الشيخ زويد) مما أسفر عن تدمير العربة ومقتل كافة العناصر الإرهابية على متنها.

وذكر العميد محمد سمير المتحدث العسكري على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” ان  قوات الجيش الثالث الميدانى تمكنت من ضبط الإرهابى / كمال عيد سالم (من العناصر الإرهابية شديدة الخطورة) أثناء محاولته الهرب من أحد كمائن القوات المسلحة مستقلاً عربة ربع نقل ، حيث قامت قوات الكمين بالتعامل مع العربة وإيقافها وبتفتيشها عثر على :
  •  بندقية آلية عيار (7.62*39) مم.
  • قاذف (R.B.G).
  • قنبلة يدوية طراز F1.
  • عدد (3) دانة (R.B.G).
  • عدد (5) خزنة بندقية آلية مستكملة الذخيرة.
  • كتب للفكر المتطرف.
  • شدة قتال كاملة.
  • عدد (4) تليفون محمول أحدهم محمل عليه عدد من الفيديوهات الإرهابية.
  •  عدد (4) شرائح تليفون محمول مختلفة.
هذا وقد تم تسليم الإرهابى المذكور والمضبوطات إلى جهات الإختصاص لإتخاذ اللازم.
المصدر
http://www.ahram.org.eg/NewsQ/413137.aspx

الاقتصاد المصري “ينزف” بسبب انقطاع الكهرباء.. خسائر بالمليارات.. مولدات وكشافات بـ450 ألف جنيه شهريًا.. الشركات “تصرخ”.. مصانع الحديد “تتهاوى”.. والقطاع السياحي “مش ناقص”.. وخبراء: مصر طاردة للاستثمار

نقلا عن البوابة نيوز

تعيش مصر على فوق “آتون” من الأزمات منذ فترة ليست بالوجيز، لاسيما منذ ثورة 25 يناير، التي كشفت العديد من المشاكل لم يكن ليشعر بها أحد إلا مع سقوط نظام “مبارك”، ويبدو على رأس هذه الأزمات، مشكلة انقطاع الكهرباء، حيث بدت وتفاقمت إبان حكم الرئيس المعزول محمد مرسي، لتزيد حدتها في الآونة الأخيرة، حيث وصلت فترات انقطاعها يوميًا لما يقرب من 4 مرات، وكل فترة بين الساعة والساعتين.

خسائر فادحة للمصانع الكبرى والصغرى

ويترتب على تلك الانقطاعات المتكررة، خسائر فادحة للمصانع الكبرى والصغرى وعددًا من القطاعات، فمصر تستورد من الصين كشافات ومولدات كهربائية بـ450 ألف جنيه شهريًا وفى العام الواحد نحو 5 ملايين جنيه، وهو ما يزيد الأزمة نتيجة أن الشراء يأتي بالعملة الصعبة.

بسبب انقطاع الكهرباء، تخسر الطاقة الإنتاجية للمصانع ما يقرب من 15%

 في مصر وبسبب انقطاع الكهرباء، تخسر الطاقة الإنتاجية للمصانع ما يقرب من 15%، والمحال التجارية تنخفض نسبة الشراء فيها بنحو 35%، فيما قدرت خسائر مصانع الكيماويات بـ15%، ومصانع الحديد الصلب 800 ألف جنيه يوميًا وأيضًا 160 طن حديد خسائر وتهالك في المكينات، ومصانع الألومنيوم تخسر 650 ألف جنيه يوميًا بما يقرب من 20 مليون جنيه شهريًا، وفى المنظومة السياحية تكبدت الشركات في مصر خسائر تصل إلى ما يقرب من 20 مليون جنيه في الفترة الأخيرة نتيجة انقطاع الكهرباء في المدن السياحية والفنادق واستخدام المولدات وشراء السولار لتشغيلها، وقد تتسبب الأزمة في عزوف المستثمرين عن مصر نتيجة لأزمة متكررة بشكل يومي.

أسباب الأزمة أن هناك ما يقرب من 4 ملايين وحدة سكنية تقوم بسرقة التيار الكهربائي

قال الدكتور عارف الدسوقي، نائب رئيس حزب الغد، أستاذ الاقتصاد بجامعة 6 أكتوبر، إن مشكلة انقطاع الكهرباء تعد المشكلة الأكبر في مصر، وهى مشكلة الوطن بأكمله، مؤكدًا أن نظام تشغيل الكهرباء في مصر متهالك وقد يصبح في المستقبل أزمة أكبر، قائلًا: 27% من المحولات الكهربائية تخطت العمر الافتراضي ولا يوجد أصلًا صيانة للمحولات في نظام إدارة الكهرباء، وما يحدث هو عملية “ترقيع”.

وأضاف الدسوقي، في تصريحات لـ”البوابة نيوز”، أن ما تخسره المصانع بسبب أزمة الكهرباء أكبر من قيمة ما تستورده الدولة من المازوت والسولار، قائلًا: الجانب السلبي أعلى من الإيجابي في تلك الأزمة.

وتابع أن من أسباب الأزمة أن هناك ما يقرب من 4 ملايين وحدة سكنية تقوم بسرقة التيار الكهربائي، ومع ذلك فإدارة الكهرباء في مصر تدار بشكل سيئ وخاطئ.

على الحكومة أن تجد حلولًا للأزمة التي وصفها بأنها ليس للسولار أزمة بها بل في المحولات المتهالكة

 بينما يرى الدكتور صلاح العمروسي، الباحث الاقتصادي بمركز البحوث العربية والأفريقي، أن الوضع الحالي في مصر وأزمة الكهرباء المتكررة توقع خطة الحكومة لجذب الاستثمار، قائلًا: مفيش شركة عاوزة تخسر، مؤكدًا أن الشركات تخسر بالمليارات، وعلى الحكومة أن تجد حلولًا للأزمة التي وصفها بأنها ليس للسولار أزمة بها بل في المحولات المتهالكة.

http://www.albawabhnews.com/739402