قرارًا جمهوريًا لإعادة تنظيم مرفق الكهرباء وحماية المستهلك

أصدر الرئيس عبد الفتاح السيسي قرارا بقانون رقم ٨٧ لسنة ٢٠١٥ الخاص باصدار قانون الكهرباء وتنظيم كافة الانشطة والأعمال المتعلقة بمرفق الكهرباء.

وينص القرار الذي نشر اليوم في الجريدة الرسمية على إعادة تنظيم جهاز تنظيم مرفق الكهرباء وحماية المستهلك.

 

المصدر

 

http://onaeg.com/?p=2324565

السيسي يبحث توفير البنية التحتية لمشروع تشغيل 1000 مصنع بالقاهرة الجديدة

اجتمع الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم الأحد بعدد من أعضاء المجلس التخصصي للتنمية الاقتصادية التابع لرئاسة الجمهورية.

وصرح السفير علاء يوسف المتحدث الرسمي باِسم رئاسة الجمهورية بأنه تم خلال الاجتماع استعراض الخطوات النهائية الجاري اتخاذها للانتهاء من توفير البنية التحتية اللازمة لمشروع تشغيل 1000 مصنع بالقاهرة الجديدة من كهرباء ومياه وصرف صحي وتراخيص تشغيل المصانع، فضلاً عن التأمينات الاجتماعية.

وذكر المتحدث الرسمي أن الرئيس السيسي أكد أن المرحلة الراهنة، التي تشهد إتاحة العديد من الفرص الاستثمارية، تتطلب تعظيماً لدور القطاع الخاص جنباً إلى جنب مع دور الدولة، وهو الأمر الذي يستلزم تشجيع الاستثمار الخاص على التعاون مع الحكومة لتنفيذ الاستثمارات المطلوبة في المجالات الحيوية.

وأضاف أن الاجتماع تطرق ، أيضاً، إلى عدد من المشكلات التي يواجهها المواطن المصري، حيث وجه الرئيس بأهمية تطوير الخدمات المقدمة للمواطنين بحيث يتم تقديمها الكترونياً لتوفير الوقت والجهد، كما تم التطرق إلى مشكلة انتشار القمامة، حيث وجه الرئيس بإعداد مقترحات عملية للتغلب على تلك المشكلة وإعادة تدوير المخلفات للاستفادة منها في المجالات الصناعية ذات الصلة.

وذكر المتحدث الرسمي أن الرئيس أشاد بالتنسيق القائم بين المجالس التخصصية التابعة لرئاسة الجمهورية وبين مختلف الوزارات المعنية، منوهاً بأهمية مواصلة وزيادة هذا التنسيق بما يضمن تكامل عمل المجالس التخصصية مع الوزارات المصرية المختلفة وتنسيق الجهود بما يمثل إثراءً للعمل الوطني في مرحلة البناء الراهنة التي تتطلب جهداً مضاعفاً.

 

المصدر

http://onaeg.com/?p=2324562

بحاح يؤكد ريادة مصر ودورها المحوري في دعم عملية اليمن السياسية

أكد نائب الرئيس اليمني ورئيس الوزراء خالد بحاح، أنّ العلاقات اليمنية المصرية تتمتع بخصوصية فريدة لا يقاس عليها وتتميز بعمق تاريخي واستراتيجي لا يمكن تجاهله، نتيجة تداخل وترابط عوامل عدة، أبرزها حقائق التاريخ والجغرافيا التي تحكمها وتنطلق منها، جاء ذلك خلال انعقاد أعمال اجتماعات الدورة الثامنة للجنة العليا المشتركة المصرية اليمنية برئاسة نائب الرئيس اليمني رئيس الوزراء خالد محفوظ بحاح ورئيس الوزراء المصري ابراهيم محلب.

وأوضح بحاح، أنّ اليمن لا ينسى أدوار مصر العروبة وإسهاماتها الإيجابية عبر المراحل التاريخية المختلفة القريبة منها والبعيدة، وفي مقدمة ذلك الوقوف إلى جانب الشعب اليمني في حماية النظام الجمهوري والتخلص من النظام الإمامي والتحرر من الاستعمار البريطاني، مؤكدًا أنّ انعقاد اللجنة العليا المشتركة، الأحد، وفي هذه الظروف التي تمر بها المنطقة له دلالة لا تخطئ في التأكيد على عمق العلاقات اليمنية المصرية، خصوصًا في ظل ما قدمته وتقدمه مصر الشقيقة لليمن من دعم أخوي كريم على مر السنين لتعليم أبنائها وتدريب كوادرها وجيشها والمساعدة على تثبيت وتطبيع أوضاع الأمن والاستقرار فيها.

وجدد أمله في عودة الأمور إلى ما كانت عليه قبل اتخاذ إجراءات الدخول لليمنيين، خصوصًا في ظل هذه الظروف الاستثنائية ووجود عدد من الحالات الإنسانية والعلاجية الحرجة التي ربما تتضرر وتعاني من استمرار مثل هذا الوضع، مبيّنًا تفهم الحكومة اليمنية لاتخاذ الجانب المصري بعض التدابير والإجراءات الإضافية على دخول بعض الجنسيات في ضوء ما تقتضيه الأوضاع الأمنية والاستثنائية في المنطقة.

وشدد، على ضرورة وأهمية أن يكون لمصر العروبة دور ريادي ومحوري في دعم العملية السياسية في اليمن؛ وذلك نظرا لما تتمتع به من مكانة رفيعة ومتميزة لدى جميع اليمنيين بمختلف اتجاهاتهم وتوجهاتهم، فضلًا عن أنّ مصر كانت وستظل الركيزة الأساسية والبوابة الرئيسة للسلام والأمن والاستقرار عربيًا وإقليميًا ودوليًا، مشيدًا بحكمة وحنكة قيادة مصر السياسية ممثلة في الرئيس عبد الفتاح السيسي، على تجاوز ما تمر به من بعض الصعوبات، وأيضًا على استئناف دورها الريادي والقيادي على مستوى المنطقة العربية التي تعيش حالة غريبة ومريبة من الاضطراب والفوضى والعمل في سبيل إعادة الأمور إلى نصابها.

من جانبه رحب محلب خلال كلمته التي ألقاها في افتتاح الدورة الثامنة لاجتماعات اللجنة العليا المشتركة المصرية اليمنية بنائب رئيس الجمهورية ورئيس مجلس الوزراء اليمني والوفد المرافق له، معربًا عن تطلع مصر إلى تحقق الاستقرار والسلام والأمن في اليمن، وأن تنتهي الأزمة اليمنية في أقرب وقت، وأن تشهد المنطقة العربية نهاية التوتر الذي تعيشه حاليًا، كي تنعم شعوبها بالحياة الحرة الكريمة التي تستحقها.

كما نقل من خلال الوفد اليمني إلى الجمهورية اليمنية رئيسًا وحكومةً وشعبا؛ تحيات جمهورية مصر العربية رئيسًا وحكومةً وشعبا، مشددًا على وقوف مصر إلى جانبهم بكل ما لديها من إمكانات وطاقات حتى تنتهي هذه الظروف الصعبة التي يمر بها اليمن الشقيق، ومثنيًا على العلاقات السياسية بين البلدين التى طالما كانت متميزة بكونها علاقات تاريخية وطيدة قائمة على أساس المصلحة العربية المشتركة، حيث دشنت معاهدة الصداقة والمودة الموقعة بين مصر واليمن عام 1945 بدء التعاون المشترك، كما تعاقب انعقاد اللجان المشتركة العليا بين البلدين بصورة منتظمة لمدة سبع دورات كان آخرها في عام 2008.

من ناحية ثانية، عرضت وزير التعاون الدولي المصرية، تقريرًا في شأن اجتماعات اللجنة التحضيرية الوزارية للدورة الثامنة للجنة العليا المصرية اليمنية المشتركة، التي عقدت، السبت، حيث أشارت إلى أنّه تم خلالها بحث المواضيع المدرجة على جدول أعمال الدورة الثامنة للجنة العليا المصرية اليمنية المشتركة الذي تضمن عددًا من المجالات ذات الاهتمام المشترك بين البلدين، كما تم استعراض أهم الإنجازات التي تحققت فى عقد الدورة السابعة للجنة العليا المصرية اليمنية المشتركة في القاهرة خلال حزيران/يونيو 2008 في عدد من المجالات المهمة.

ووقع على البرتوكول الأمني الذي وقعه عن الجانب اليمني وزير الداخلية اللواء عبده الحذيفي، وعن الجانب المصري وزير الداخلية اللواء مجدي عبدالغفار، بينما وقعت اربعة برامج تنفيذية للتعاون في مجالات: الإعلام والتربية، والتعليم العالي والشباب والطلائع، وقعها عن الجانب اليمني وزير التخطيط والتعاون الدولي الدكتور محمد الميتمي، وعن الجانب المصري وزيرة التعاون الدولي الدكتورة نجلاء الاهواني.

وكانت بدأت اجتماعات الدورة الثامنة للجنة العليا المشتركة اليمنية المصرية في مقر مجلس الوزراء المصري، برئاسة نائب رئيس الجمهورية رئيس الوزراء اليمني خالد محفوظ بحاح ورئيس الوزراء المصري إبراهيم محلب لتوقيع عدد من الاتفاقات على الصعيد الأمني والتعليمي، ووصل نائب رئيس الجمهورية رئيس الوزراء اليمني إلى القاهرة، على رأس وفد رفيع المستوى في زيارة تستغرق يومين، وكان في مقدمة مستقبليه رئيس الوزراء المصري،حيث جرت مراسم الاستقبال وعزف السلام الوطني للبلدين الشقيقين واستقبال رسمي من قبل حرس الشرف.

وأكد مسؤول في السفارة اليمنية في القاهرة، في تصريحات إلى “مصر اليوم”، توجه موكب نائب الرئيس ورئيس الوزراء برفقة رئيس الوزراء المصري إلى مقر مجلس الوزراء وسط القاهرة؛ لبدء اجتماعات اللجنة المشتركة العليا والحادثات الثنائية بين الجمهورية اليمنية ومصر، ومن المقرر ان تسفر المحادثات عن توقيع عدد من الاتفاقات الثنائية في الجانب الأمني ومجالات التربية والتعليم، والتعليم العالي والإعلام وفي مجال الشباب والطلائع.

وتبحث اللجنة تذليل العواقب أمام العالقين اليمنيين في القاهرة والعمل على سفرهم إلى بلادهم، فضلًا عن حل مشكلات المصريين في اليمن والراغبين في العودة إلى القاهرة، ورافق نائب الرئيس ورئيس الوزراء، كل من وزير حقوق الانسان عزالدين الأصبحي، ووزيرة الإعلام نادية السقاف، ووزير الداخلية اللواء عبده الحذيفي، ونائب وزير الصحة العامة والسكان الدكتور ناصر باعوم، ومدير مكتب نائب رئيس الجمهورية رئيس الوزراء الدكتورمحمد العوادي.

يذكر أنّه كان في استقبال نائب رئيس الجمهورية رئيس الوزراء كل من المندوب الدائم للجمهورية اليمنية في الجامعة العربية والقائم بأعمال السفارة اليمنية السفير محمد الهيصمي وأعضاء السلك الدبلوماسي في السفارة اليمنية في القاهرة والمندوبية الدائمة في جامعة الدول العربية، وزار بحاح مصر قبل أسبوعين؛ للمشاركة في الاجتماع الطارئ الخاص باليمن الذي ناقش الوضع في اليمن أخيرًا.
ويشار إلى أن ﺍﻟﻤﻘﺎﻭﻣﺔ ﺍﻟﺠﻨﻮﺑﻴﺔ تمكنت الأحد من تحقيق انتصار عسكري نوعي ﻟﻬﺎ على ﺍﻟﻘﻮﺍﺕ ﺍﻟﻤﻮﺍﻟﻴﺔ ﻟﻠﺤﻮﺛﻴﻴﻦ ﻭﺻﺎﻟﺢ ﻓﻲ جبهة صلاح الدين غرب ﻋﺪﻥ، وذلك ﻋﻘﺐ ﺳﻴﻄﺮﺗﻬﺎ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻄﺮيق ﺍﻟﻮﺍﺻل ﺑﻴﻦ ﻣﺪﻳﻨﺘﻲ ﺻﻼﺡ الدين ورأس ﻋﻤﺮﺍﻥ.

وأوضح العقيد أحمد أبو زكريا، أن ﻫﺬﺍ ﺍلاﻧﺘﺼﺎﺭ ﺍﻟﻨﻮﻋﻲ للمقاومة جاء ﻋﻘﺐ ﻫﺠﻮﻡ ﺧﺎﻃﻒ ﻧﻔﺬﺗﻪ ﺻﺒﺎﺣًﺎ ﻭﺷﺎﺭﻙ ﻓﻴﻪ أكثر ﻣﻦ 400 ﻣﻦ رجالها ﺑﻘﻴﺎﺩﺓ قائد “لواء الحزم” ﺍﻟﻌﻤﻴﺪ ﻓﻀﻞ ﺣﺴﻦ.

وأضاف أن رجال ﺍﻟﻤﻘﺎﻭﻣﺔ اشتبكوا ﻣﻊ ﻋﻨﺎﺻﺮ ﻣﻦ ﻣﻴﻠﻴﺸﻴﺎت ﺍﻟﺤﻮﺛﻲ ﻭﺻﺎﻟﺢ في ﻤﻨﻄﻘﺔ ﺻﺤﺮﺍﺀ ﺍﻟﻔﺮﺩﻭﺱ ﻭﻗﺘﻠﻮﺍ ﻋﺪﺩًا ﻣﻨﻬﻢ ﻭﻓﺮ آخرون ﺻﻮﺏ رأس ﻋﻤﺮﺍﻥ.

وأشار إلى أن ﺍﻟﻤﻘﺎﻭﻣﺔ ﺍﻟﺠﻨﻮﺑﻴﺔ تمكنت ﻣﻦ ﺍﻟﺘﻘﺪﻡ ﻻﺣﻘًﺎ ﺻﻮﺏ رأس ﻋﻤﺮﺍﻥ ﻭﺳﻴﻄﺮﺕ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻄﺮﻖ المؤدية إليه ﻭﺻﻮلًا إﻟﻰ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺭأﺱ ﻋﻤﺮﺍﻥ.

ويعد هذا الانتصار ﻫﻮ ﺍلأﻭﻝ ﻣﻦ ﻧﻮﻋﻪ ﺍﻟﺬﻱ ﺗﺤﻘﻘﻪ ﺍﻟﻤﻘﺎﻭﻣﺔ ﻓﻲ ﻋﺪﻥ، حيث استخدمت في العملية القتالية الآليات والأسلحة النوعية وتمكنت من فك الحصار كاملًا عن مناطق شمال عدن.

 

المصدر

http://www.egypttoday.co.uk/home/pagenews/%D8%A8%D8%AD%D8%A7%D8%AD-%D9%8A%D8%A4%D9%83%D8%AF-%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D8%AF%D8%A9-%D9%85%D8%B5%D8%B1-%D9%88%D8%AF%D9%88%D8%B1%D9%87%D8%A7-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AD%D9%88%D8%B1%D9%8A-%D9%81%D9%8A-%D8%AF%D8%B9%D9%85-%D8%B9%D9%85%D9%84%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%8A%D9%85%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%8A%D8%A7%D8%B3%D9%8A%D8%A9.html

“الداخلية”: لا صحة لعودة المستبعدين من جهاز أمن الدولة خلال 2011

قال اللواء أبو بكر عبد الكريم، مساعد وزير الداخلية لشؤون الإعلام، إنه تم حبس أمين الشرطة المتهم بإصابة محامي مدينة نصر بطلق ناري، وتحويل القضية للنيابة.

ونفى عبدالكريم، خلال اتصال هاتفى ببرنامج “القاهرة اليوم”، المذاع على فضائية “اليوم”، ما تردد من أنباء حول إصدار وزير الداخلية اللواء مجدى عبد الغفار قرارًا بعودة المستبعدين من جهاز أمن الدولة خلال عام 2011، وتمكينهم من مناصبهم مرة أخرى.

 

المصدر

 

http://www.elwatannews.com/news/details/768865

عهد جديد من التكامل المصري السوداني السيسي : زراعة 100 ألف فدان بالسودان خلال عام..ومصر حريصة علي رخاءالشعب الشقيق

استقبل الرئيس عبدالفتاح السيسي أمس وفداً سودانياً رفيع المستوي يضم الدكتور ابراهيم الدخيري وزير الزراعة والغابات حسين أبوسروال والي ولاية النيل الأزرق ومن الجانب المصري الدكتور حسام الدين مغازي وزير الموارد المائية والري والدكتور صلاح الدين هلال وزير الزراعة واستصلاح الاراضي بحضور السفير السوداني بالقاهرة.
وصرح السفير علاء يوسف المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بأن أعضاء الوفد السوداني نقلوا للرئيس تحيات وتقدير الرئيس السوداني عمر البشير واهتمامه بتعزيز العلاقات بين البلدين في كافة المجالات وتم خلال الاجتماع تناول سبل تفعيل الشركة المصرية السودانية للتكامل الزراعي التي تم انشاؤها منذ عام 1976 بهدف تحقيق التكامل والتعاون بين مصر والسودان في مجالات الزراعة والري والثروة الحيوانية. بما يحقق المصلحة المشتركة للبلدين والشعبين الشقيقين. وأشار اعضاء الوفد السوداني الي أنه تم الاتفاق مع الجانب المصري علي البدء في عهد جديد من التكامل والتعاون بين البلدين. مؤكدين أنه سيتم الشروع في اتخاذ الإجراءات الفنية اللازمة لتفعيل هذا التعاون.
وأضاف المتحدث الرسمي أن الرئيس طلب نقل تحياته للرئيس السوداني مؤكدا حرص مصر علي مصلحة السودان والمساهمة في تحقيق الخير والرخاء لشعبه الشقيق. ونوه الرئيس الي الفرص الواعدة للتعاون بين البلدين في مجالات الزراعة والثروة الحيوانية بما يساهم في تحقيق الاكتفاء الذاتي وتوفير الغذاء لشعبي البلدين. واكد الرئيس علي أهمية قيام الشركة المشتركة بين البلدين بالانتهاء من استصلاح مائة ألف فدان بالسودان خلال مدة لا تزيد عن عام واحد علي أقصي تقدير بحيث تمثل نموذجا للتعاون المقترحة بين مصر والسودان يمكن تطبيقه وتعميمه علي مساحات اكبر من الأراضي فضلا عن ضرورة التركيز علي زراعة المحاصيل التي يحتاج اليها شعبا البلدان والتي تناسب المناخ في السودان. وخاصة المحاصيل التي تستخدم لانتاج زيت الطعام ومن بينها الذرة وعباد الشمس وذلك في إطار إقامة مجتمعات تنموية متكاملة تضم الي جانب الزراعة بعض الصناعات ذات الصلة علاوة علي تنمية الثروة الحيوانية والصناعات والتي تقوم عليها.
وأكد الرئيس علي ضرورة إيلاء مزيد من الاهتمام للبحوث الزراعية وتحسين مواصفات المحاصيل بما يحقق وفرة في الانتاج ويساهم في تصنيع الأعلاف اللازمة لتنمية الثروة الحيوانية. حيث يمكن زيادة الاعتماد علي استيراد اللحوم من السودان اعتمادا علي النقل البري وذلك الي حين تطوير خطوط السكك الحديدية بين البلدين.
ومن جانبه استعرض وزيرا الري والزراعة أوجه التعاون القائم مع الجانب السوداني في مجالات الري واستصلاح الاراضي وأكدا اعتزام الجانبين المصري والسوداني دفع هذا التعاون قدما والعمل علي تحقيق التنوع الزراعي في المحاصيل التي ستتم زراعتها بالاضافة الي تنمية الثروة الحيوانية.

 

المصدر

http://www.algomhuria.net.eg/algomhuria/today/fpage/detail00.asp

السيسى يحذر من تردى الأوضاع فى اليمن عدم التوصل إلى حل سياسى يصب فى مصلحة الإرهاب

أكد الرئيس عبدالفتاح السيسى موقف مصر الثابت والداعم للشرعية فى اليمن، ودعمها كل الجهود المبذولة للحفاظ على سيادته واستقراره وأمنه، وشدد على أهمية التزام جميع الأطراف السياسية اليمنية بمواصلة الحوار السياسى تحت رعاية الأمم المتحدة وعلى أساس المبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية، ومخرجات الحوار الوطنى واتفاق السلم والشراكة الوطنية، وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة، باِعتبارها السبيل الوحيد لحل أزمات البلاد الحالية.

وأكد الرئيس خلال استقباله أمس المهندس خالد بحاح، نائب رئيس الجمهورية اليمنية ورئيس مجلس الوزراء على أهمية الحل السياسى لتسوية الأزمة اليمنية والحفاظ على وحدة اليمن وسلامة أراضيه ومقدرات شعبه، إعلاءً للمصلحة الوطنية لليمن وحقناً لدماء أبنائه ومنعاً لاستنزاف خيراته. وحذر الرئيس من مغبة استمرار تردى الأوضاع فى اليمن، منوهاً إلى أن عدم التوصل إلى حل سياسى للأزمة اليمنية إنما يصب فى صالح جماعات التطرف والإرهاب الموجودة فى الأراضى اليمنية.

وصرح السفير علاء يوسف المتحدث الرسمى باِسم رئاسة الجمهورية بأن نائب الرئيس اليمنى نقل للرئيس تحيات وتقدير الرئيس اليمنى عبد ربه منصور هادي، مؤكداً أهمية دور مصر كدولة محورية فى المنطقة وركيزة للأمن والاستقرار فيها. وأشاد نائب الرئيس اليمنى بمواقف مصر الداعمة لبلاده، وحرصها على وحدتها واستقرارها. كما اِستعرض آخر مستجدات وتطورات الأوضاع فى اليمن منوهاً إلى أهمية استعادة الشرعية الدستورية واِلتزام كافة الأطراف بالتوصل إلى تسويةٍ للأزمة، تحافظ على كيان الدولة اليمنية ومؤسساتها.

المصدر

http://www.ahram.org.eg/News/121599/25/414064/%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%88%D9%84%D9%89/%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%8A%D8%B3%D9%89-%D9%8A%D8%AD%D8%B0%D8%B1-%D9%85%D9%86-%D8%AA%D8%B1%D8%AF%D9%89-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%88%D8%B6%D8%A7%D8%B9-%D9%81%D9%89-%D8%A7%D9%84%D9%8A%D9%85%D9%86%D8%B9%D8%AF%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%88%D8%B5%D9%84-%D8%A5%D9%84%D9%89.aspx

 

قوات الجيش تواصل ضرب “معاقل الإرهاب”وتدمر مخزن متفجرات بـ”الشيخ زويد”

أعلن العميد محمد سمير، المتحدث العسكرى، مقتل إرهابيين، كانا على متن عربة ربع نقل محملة بالأسلحة فى منطقة المقاطعة، محاولين استهداف القوات الخاصة، وأكد المتحدث تدمير العربة بالكامل، وكذلك تدمير مخزن للمواد المتفجرة فى منطقة حق الحصان بالشيخ زويد. وقالت مصادر إنه تم الدفع بقوات إضافية ومدربة من الصاعقة والعمليات الخاصة، فضلاً عن تحليق مكثف لطائرات الأباتشى فى شمال سيناء لفرض السيطرة، كما شهدت القوات تطبيق خطط جديدة فى مدن العريش، والشيخ زويد، ورفح، بالتعاون بين الجيشين الثانى والثالث. وتابعت المصادر أن القوات شيدت 3 حواجز أمنية على طريق «الجورة» باتجاه مدينة الشيخ زويد، منطقة نفوذ التنظيمات الإرهابية، موضحة أن القوات المسلحة عازمة على استكمال خطة اختراق هذه المناطق. وأشارت مصادر أمنية إلى أن قوات الجيش انتهت من إعادة بناء كمينى «أبورفاعى وسدرة أبوحجاج» العسكريين، على طريق الجورة، وأمدتهما بأسلحة، وأحاطتهما بالألغام الأرضية للمركبات والأفراد.

وعلى صعيد المواجهات، واصلت قوات الأمن حملاتها على معاقل الإرهاب، حيث أغارت طائرات «الأباتشى» على مواقع وأوكار الإرهابيين، وضبطت القوات البرية 25 عنصراً من المشتبه بهم، وأبطلت مفعول 9 عبوات ناسفة.

وشهد المجرى الملاحى لقناة السويس، أمس، تشديدات أمنية، ومراقبة بالطائرات، كما شهدت معديات العبور حالة من التأهب الأمنى الموسع، استعداداً لافتتاح القناة الجديدة، وأكد اللواء منتصر أبوزيد، مدير أمن الإسماعيلية، أن حالة الاستنفار التى تشهدها المحافظة مستمرة لحين انتهاء الاحتفال بتدشين المجرى الملاحى الجديد. وأعلن المهندس وجدى زكى، المدير التنفيذى لأعمال التكريك، أنه تم رفع ما يقرب من 250 مليون متر مكعب من الرمال المشبعة بالمياه، من إجمالى 258 مليون متر مكعب، ومن المقرر انتهاء أعمال التكريك منتصف يوليو الحالى.

 

المصدر

 

http://www.elwatannews.com/news/details/767769

 

“الخارجية” عن تفجير القنصلية الإيطالية: لا توجد دولة محصنة ضد الإرهاب

قال أحمد أبوزيد، المتحدث باسم وزارة الخارجية، تعليقًا على حادث استهداف القنصلية الإيطالية، “لا توجد دولة على الإطلاق محصّنة ضد العمليات الإرهابية، وإن ما حدث لن يؤثر على عزيمة المصريين في محاربة الإرهاب”.

وأضاف، خلال مداخلة هاتفية مع برنامج “غرفة الأخبار”، أن وزير الخارجية الإيطالي أكد لنظيره المصري وقوف إيطاليا مع مصر في حربها ضد الإرهاب.

يذكر أن انفجارًا ضخمًا وقع في محيط مبنى القنصلية الإيطالية بشارع الجلاء بوسط القاهرة، أسفر عن تدمير جزء من المبنى، وسقوط قتيل وإصابة 7 آخرين، حسب ما أعلنت وزارة الصحة.

 

المصدر

 

http://www.elwatannews.com/news/details/767889

المتحدث العسكري ينشر فيديو يكشف تفاصيل القبض على أخطر خلية إرهابية

نشر العميد محمد سمير، المتحدث العسكري، منذ قليل، فيديو يعرض تفاصيل القبض على أخطر خلية إرهابية تهدد الأمن القومي.

وأعلن المتحدث العسكري، أن القوات المسلحة ألقت القبض على أخطر خلية إرهابية تهدد الأمن القومي، في إطار توجيه ضربة استباقية قاسمة من اﻷجهزة اﻷمنية المصرية ﻷحد أخطر الخلايا الإرهابية، التي تستهدف النيل من مقدرات البلاد، وتهديد الاقتصاد والأمن القومي، والشخصيات المهمة بالدولة.

وعرض الفيديو أسماء واعترافات الإرهابيين المشاركين في عمليات اغتيال استهدفت مسؤولين، وعمليات تخريب لمحولات كهرباء واتصالات.

وأكدت القوات المسلحة، أن ذلك يأتي في إطار الخطة الإستراتيجية للأجهزة اﻷمنية لكشف التنظيمات الإرهابية وعلى رأسها التنظيم الدولي لجماعة الإخوان الإرهابية، واستهداف الشخصيات المهمة بالدولة، والعاملين بالقوات المسلحة والشرطة.

وكشفت القوات المسلحة، أن عناصر الخلية تلقت تدريبات في أحد المعسكرات بالخارج، على تنفيذ عمليات الاغتيالات والخطف وتصنيع العبوات المتفجرة، وإجراءات تأمين تحركات واتصالات عناصر الخلية بالبلاد، وقد تم ضبط عناصر الخلية بمهاجمة مقراتهم، عقب استئذان الجهات القضائية المختصة.

وضبطت القوات بحوزة الإرهابيين كميات من اﻷسلحة والذخائر والعبوات المتفجرة، وأوضحت أن الإرهابي عبدالله نور الدين إبراهيم موسى، واسمه الحركي “نور”، هارب ومقيم بتركيا، تولى قيادة الخلية من الخارج، بينما يتولى قيادة الخلية من الداخل الإرهابي أحمد أمين غزالي، الذي ألقي القبض عليه.

وعرضت القوات تسجيلًا لاعترافات المتهمين بالخلية منهم الإرهابي أحمد أمين غزالي، وقال: “كلفت بتشكيل خلية نوعية عقب 30 يوينو، لحرق عربات الشرطة ومحولات الكهربا، وحرقنا عربة شرطة بالمعصرة، وقمنا بتسفير عناصر الخلية للتدريب في أكناف بيت المقدس”.

وقال الإرهابي خالد أحمد الصغير، إنه قام مع مجموعة آخرين بحرق سيارتين لضباط شرطة وبرج اتصالات، واعترف على آخرين كونوا خلايا متقدمة، موضحًا أنه تلقى هناك تدريبات على الخطف والاغتيالات.

وأكد الإرهابي صهيب سعد محمد، أنه استلم 60 ألف جنيه، اشترى بها طبنجة سلمها لآخر يدعى عبدالله، لاستهداف ضابط شارك في فض اعتصام رابعة.

واعترفت العناصر التي ضبطت بصدور تكليفات من قيادة التنظيم الدولي للإخوان الإرهابية، إبان اعتصام رابعة العدوية بإعداد مجموعات لتنفيذ عمليات إرهابية وتخريبية بالبلاد، حيث دفع العناصر بتلقي تدريبات بمعسكرات التنظيم بالخارج بتنظيم سفرهم عبر محطات التنظيم بالدول الخارجية وتوليهم عقب عودتهم مسؤولية مجموعات الرصد وجمع المعلومات عن اﻷهداف الإستراتيجية والشخصيات المهمة وضباط القوات المسلحة والشرطة، وكذلك تصنيع العبوات المتفجرة.

وأشار الإرهابيون في اعترافاتهم، إلى أن العائدين من الخارج يقومون بتدريب العناصر المنفذة لعمليات الاغتيال والخطف والتفجير، باستخدام مختلف أنواع اﻷسلحة، ورصد اﻷهداف وتصويرها بواسطة أجهزة تكنولوجية حديثة، واختراق مؤسسات الدولة للحصول على المعلومات المختلفة.

 

المصدر

 

http://www.elwatannews.com/news/details/767891

نقل تحيات الرئيس لأهالى النوبة محلب: الحكومة تضع ملف تشغيل شباب أسوان ضمن أولوياتها

12 ساعة قضاها المهندس إبراهيم محلب، رئيس مجلس الوزراء، والوزراء المرافقون له، خلال زيارتهم محافظة أسوان أمس الأول اختتموها بتناول الإفطار مع أهالي قرية كركر النوبية، حيث قوبلوا بالترحاب الشديد من الحضور، وتجمع الأهالي حولهم، مؤكدين دعمهم للرئيس عبد الفتاح السيسي، ولجيش مصر وشرطتها في حربهم ضد الإرهاب، وذلك وسط هتافات: “تحيا مصر.. يحيا السيسي.. كلنا ضد الإرهاب”.

وعقب الإفطار قام المهندس إبراهيم محلب، والوزراء المرافقون، بعقد لقاء جماهيري مع أهالي القرية من النوبيين، حيث استمعوا إلي مطالبهم، ثم بدأ رئيس مجلس الوزراء حديثه قائلاً : أنقل إليكم تحيات الرئيس عبد الفتاح السيسي، وتهنئته لكم بمناسبة شهر رمضان الكريم، وقرب حلول عيد الفطر المبارك. وعقب ذلك انطلقت الزغاريد في قاعة دار مناسبات القوات المسلحة،  التي تم فيها الإفطار واللقاء الجماهيري.

واستكمل رئيس الوزراء حديثه قائلاً : زيارتي اليوم لبقعة غالية علينا جميعاً، هي أسوان، ولشعب قريب من قلب كل مصري. مشيراً إلي أنه تم  افتتاح عدد من المشروعات الخدمية المختلفة، وتفقد عدد آخر من المشروعات، كما تم وضع برامج زمنية لمشروعات متأخرة سيتم دفع العمل بها.

وأكدمحلب أنه تم الاتفاق مع وزارة الإسكان لبدء مشروع ينهي مشاكل الصرف الصحي في مركز نصر النوبة، مشيراً إلي أنه سيتم توفير الإمكانات اللازمة لهذا المشروع، مضيفا أنه تم تكليف وزير الصحة بحصر الوحدات الصحية بمحافظة أسوان، وتحديد احتياجاتها، للعمل علي توفيرها.

وأشار إلي أن الحكومة تضع ملف تشغيل الشباب في محافظة أسوان علي أجندة أولوياتها، وكذا ملف السياحة، مضيفاً أنه تم إطلاق مشروع لدعم السياحة في محافظتي الأقصر وأسوان، حيث تم تخفيض أسعار تذاكر الطيران وجعل الدخول مجانياً لبعض المزارات الأثرية.

وأضاف رئيس الوزراء أن برنامج «مشروعك» يعمل علي توفير القروض للمشروعات المختلفة، كما أنه يتم دعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة من خلال الصندوق الإجتماعي للتنمية، وكذا دعم وتسويق منتجات المشروعات من خلال مركز تحديث الصناعة، حيث تم افتتاح أول منفذ بيع دائم لمنتجات تلك المشروعات في مقر عمر أفندي بالمهندسين، داعيا أهالي النوبة إلي تسويق منتجاتهم الحرفية من خلال هذا المنفذ.

واختتم رئيس مجلس الوزراء حديثه مخاطباً أهالي النوبة، قائلاً : كلنا معكم .. وكل شكوي تلقيتها الآن أو مطلب سيتم بحثه والعمل علي حل هذه المشكلات، مشيرا إلي أنه سيتم الاستجابة لأحد هذه المطالب والخاص بتوفير محلات بقرية كركر، وذلك لمن طلبوا ذلك من الحاضرين.

من جانبهم طالب أهالي قرية كركر رئيس مجلس الوزراء إبلاغ رسالة إلي الرئيس عبد الفتاح السيسي .. بأننا كلنا معك .. ووجهوا تحية خاصة إلي رجال القوات المسلحة الذين يضحون بأرواحهم دفاعاً عن الوطن، كما وجهوا تحية أخري إلي رجال الشرطة، الذين يخرج الواحد منهم من بيته ولا يدري هل يعود أم لا.

من ناحية اخري وجه رئيس مجلس الوزراء، كلمة لفعاليات «مبادرة تأييد» من المصريين في الخارج التي عقدت تحت عنوان: «أدخلوها آمنين» بمحافظة الأقصر تحت رعايته، قال فيها  إن حرصكم علي مشاركة أبناء الوطن جميعاً فيما تمر به البلاد من ظروف إستثنائية بسبب الأحداث الإرهابية الأخيرة ، هو أمر يدعو إلي مزيد من التقدير لكم ولأدواركم في الحاضر والمستقبل.

وأشار إلي أن التعاطف الذي أبدوه مع عائلات شهداء الجيش والشرطة في سيناء ومع حادث إستشهاد المستشار النائب العام هشام بركات يدل علي أنكم تتمتعون بحس وطني عال وتوازن فيما تحملونه من إعتبارات سياسية وإنسانية.

ودعا رئيس الوزراء في»مبادرة تأييد» التي نظمتها وزارة القوي العاملة والهجرة بالتنسيق مع عدد من المصريين في الخارج  أن ينقلوا حصيلة معايشتهم لتلك الأحداث وآثارها إلي المجتمعات الخارجية التي يعيشون فيها.

وأكد رئيس مجلس الوزراء في كلمته التي ألقتها نيابة عنه الدكتورة ناهد عشري وزيرة القوي العاملة والهجرة ، أن مقاومة الإرهاب ومحاصرته وتجفيف منابعه إنما تبدأ من الفكر والعقل قبل أي شئ آخر ، مشيرة إلي أن تربية النشأ الصغير علي معاني التسامح والإعتدال وتنويع مصادر المعرفة  يمكن أن تكون لبنة أساسية في تجنب الوقوع تحت تأثير الأفكار المتطرفة والدعاوي المتشنجة ، وأخذ الدين برفق دون تشدد أو مغالاة هو الخطوة الثانية ، وقد يعقب ذلك العمل علي رفع المعاناة عن الفقراء والمهمشين والمحرومين من فرص العمل اللائق حتي لا يقعوا فريسة اليأس والإحباط ومشاعر المرارة تجاه المجتمع.

ودعا رئيس الوزراء رؤساء وأعضاء الإتحادات المصرية في الخارج المشاركين أو الذين لم يسعفهم الوقت لمشاركتنا الى أن يفكروا في جعل هذا اللقاء علي أرض الأقصر العظيمة لقاء سنويا متكررا تتجدد به مشاعر الاعتزاز بالحضارة المصرية العريقة والانتماء الوطنى.

المصدر

http://www.ahram.org.eg/News/121597/25/413755/%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%88%D9%84%D9%89/%D9%86%D9%82%D9%84-%D8%AA%D8%AD%D9%8A%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%A6%D9%8A%D8%B3-%D9%84%D8%A3%D9%87%D8%A7%D9%84%D9%89-%D8%A7%D9%84%D9%86%D9%88%D8%A8%D8%A9%D9%85%D8%AD%D9%84%D8%A8-%D8%A7%D9%84%D8%AD%D9%83%D9%88%D9%85%D8%A9-%D8%AA%D8%B6%D8%B9-%D9%85%D9%84%D9%81.aspx