مصدر أمني لـ”الوطن”: قنبلة مترو البحوث “مقشة”

نفى مصدر أمني بمحطة مترو البحوث، ما تردد حول وجود قنبلة في المحطة، موضحا أن الجسم الغريب ما هو إلا “مقشة”.

وأوضح المصدر، لـ”الوطن”، أن ركاب المترو اشتبهوا في الجسم الغريب، وأبلغوا أمن المحطة، وعلى الفور تحرك خبراء المفرقعات إلى مكان الحادث، وبعد فحص الجسم تبين أنه “مقشة”.

 

المصدر

http://www.elwatannews.com/news/details/771259

أمن الإسكندرية يفض مظاهرتين للإخوان.. ويلقي القبض على 5 منهم

فضت قوات أمن الإسكندرية، مسيرتين لأعضاء تنظيم الإخوان، عقب صلاة العيد، بمناطق عزبة المهاجرين وأبوسليمان شرق المدينة والهانوفيل غربها.

وفر المشاركون إلى الشوارع الجانبية، فور وصول قوات الأمن إلى مناطق المسيرات، خوفًا من إلقاء القبض عليهم، ما أدى إلى إنهاء المسيرات سريعًا، فيما تمكنت قوات الأمن من القبض على 5 من الإخوان في الهانوفيل.

يذكر أن قوات الأمن حطمت ساحتين للصلاة نظمهما الإخوان، بكل من منطقة المراغي ومنطقة عزبة المهاجرين، لمخالفتهما لقرار وزير الأوقاف، والذي نص على عدم السماح بإقامة ساحات الصلاة إلا للأوقاف.

 

المصدر

http://www.elwatannews.com/news/details/771255

تدمير زورق عسكري للجيش المصري قبالة رفح في هجوم نوعي لـ”ولاية سيناء”

أعلن الجيش المصري تدمير زورق عسكري في مواجهة مع متطرفين قبالة سواحل مدينة رفح، في ما يُعدّ هجومًا نوعيًا غير معتاد لاستهداف قوات الجيش في شبه جزيرة سيناء، وأقال وزير “الداخلية” مجدي عبد الغفار، مديرَ أمن القاهرة اللواء أسامة بدير، وعيَّن اللواء خالد عبد العال خلفا له، بعد هجومين بسيارتين مفخختين استهدفتا مسؤولاً بارزا ومقرا ديبلوماسيا في أشد مناطق العاصمة حراسة.

وتبنّى تنظيم “ولاية سيناء” التابع لـ“داعش”، تدمير الزورق العسكري، في عملية نوعية غير مألوفة نُفِّذت بعد أيام على الهجوم الذي شنّه مئات من المسلحين على مدينة الشيخ زويد، في محاولة للسيطرة على مناطق فيها، ما أسفر عن مقتل حوالي 100 مسلح في ساعات عدة، ومقتل أربعة ضباط و13 جنديًا في الجيش.

وأكد الجيش أن الزورق العسكري دُمِّر بعد مطاردته عناصر متطرفة قبالة سواحل رفح، وإثر إطلاق النار صوبه، ما أسفر عن اشتعال النيران فيه من دون خسائر في الأرواح، فيما ادّعى تنظيم “ولاية سيناء” أن “فرقاطة دُمِّرت بصاروخ موجّه”.

وشدّد الجيش الرقابة على سواحل رفح، بالتزامن مع حملة لهدم الأنفاق بين الأراضي المصرية وقطاع غزة، في محاولة لمنع وصول أسلحة إلى المتطرفين في سيناء، الذين يخوضون مواجهة مسلحة مع الجيش والشرطة منذ عزل الرئيس السابق محمد مرسي في 3 تموز/يوليو 2013، وبعد هجمات الشيخ زويد، أحكم الجيش قبضته على مدن شمال سيناء، برًا وبحرًا، لمنع تسلُّل المسلحين منها.

وجُرح شرطي أمس إثر انفجار قنبلة بدائية الصنع زرعها مجهولون في مبنى في ميدان روكسي قرب قصر الاتحادية الرئاسي، فيما أقال وزير الداخلية مدير أمن القاهرة، بعد هجومَيْن متطرفين في العاصمة، بدا من طريقة تنفيذهما أن ثمة تقصيرًا أمنيًا حدث.

وانفجرت قبل أيام سيارة مُفخَّخة أمام مقر القنصلية الإيطالية في قلب القاهرة، في منطقة تشهد تشدُّيدًا أمنيًا لافتًا، وأتى التفجير بعد أقل من شهر على اغتيال النائب العام السابق المستشار هشام بركات، بسيارة مُفخخة فُجِّرت من بعد لحظة مرور موكبه قرب منزله عند السور الخلفي للكلية الحربية.

 

المصدر

http://www.egypttoday.co.uk/home/pagenews/%D8%AA%D8%AF%D9%85%D9%8A%D8%B1-%D8%B2%D9%88%D8%B1%D9%82-%D8%B9%D8%B3%D9%83%D8%B1%D9%8A-%D9%84%D9%84%D8%AC%D9%8A%D8%B4-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B5%D8%B1%D9%8A-%D9%82%D8%A8%D8%A7%D9%84%D8%A9-%D8%B1%D9%81%D8%AD-%D9%81%D9%8A-%D9%87%D8%AC%D9%88%D9%85-%D9%86%D9%88%D8%B9%D9%8A-%D9%84%D9%80%D9%88%D9%84%D8%A7%D9%8A%D8%A9-%D8%B3%D9%8A%D9%86%D8%A7%D8%A1.html

تدمير زورق عسكري للجيش المصري قبالة رفح في هجوم نوعي لـ”ولاية سيناء”

أعلن الجيش المصري تدمير زورق عسكري في مواجهة مع متطرفين قبالة سواحل مدينة رفح، في ما يُعدّ هجومًا نوعيًا غير معتاد لاستهداف قوات الجيش في شبه جزيرة سيناء، وأقال وزير “الداخلية” مجدي عبد الغفار، مديرَ أمن القاهرة اللواء أسامة بدير، وعيَّن اللواء خالد عبد العال خلفا له، بعد هجومين بسيارتين مفخختين استهدفتا مسؤولاً بارزا ومقرا ديبلوماسيا في أشد مناطق العاصمة حراسة.

وتبنّى تنظيم “ولاية سيناء” التابع لـ“داعش”، تدمير الزورق العسكري، في عملية نوعية غير مألوفة نُفِّذت بعد أيام على الهجوم الذي شنّه مئات من المسلحين على مدينة الشيخ زويد، في محاولة للسيطرة على مناطق فيها، ما أسفر عن مقتل حوالي 100 مسلح في ساعات عدة، ومقتل أربعة ضباط و13 جنديًا في الجيش.

وأكد الجيش أن الزورق العسكري دُمِّر بعد مطاردته عناصر متطرفة قبالة سواحل رفح، وإثر إطلاق النار صوبه، ما أسفر عن اشتعال النيران فيه من دون خسائر في الأرواح، فيما ادّعى تنظيم “ولاية سيناء” أن “فرقاطة دُمِّرت بصاروخ موجّه”.

وشدّد الجيش الرقابة على سواحل رفح، بالتزامن مع حملة لهدم الأنفاق بين الأراضي المصرية وقطاع غزة، في محاولة لمنع وصول أسلحة إلى المتطرفين في سيناء، الذين يخوضون مواجهة مسلحة مع الجيش والشرطة منذ عزل الرئيس السابق محمد مرسي في 3 تموز/يوليو 2013، وبعد هجمات الشيخ زويد، أحكم الجيش قبضته على مدن شمال سيناء، برًا وبحرًا، لمنع تسلُّل المسلحين منها.

وجُرح شرطي أمس إثر انفجار قنبلة بدائية الصنع زرعها مجهولون في مبنى في ميدان روكسي قرب قصر الاتحادية الرئاسي، فيما أقال وزير الداخلية مدير أمن القاهرة، بعد هجومَيْن متطرفين في العاصمة، بدا من طريقة تنفيذهما أن ثمة تقصيرًا أمنيًا حدث.

وانفجرت قبل أيام سيارة مُفخَّخة أمام مقر القنصلية الإيطالية في قلب القاهرة، في منطقة تشهد تشدُّيدًا أمنيًا لافتًا، وأتى التفجير بعد أقل من شهر على اغتيال النائب العام السابق المستشار هشام بركات، بسيارة مُفخخة فُجِّرت من بعد لحظة مرور موكبه قرب منزله عند السور الخلفي للكلية الحربية.

وفاة أربعة أشخاص إثر اشتباكات بين عناصر “الإخوان” والأهالي في الجيزة

سيطرت قوات الأمن في الجيزة على الاشتباكات التي نشبت بين عناصر تنظيم “الإخوان”، والأهالي في منطقة الطالبية، بعد أن نظم “الإخوان” مسيرات عدة عقب صلاة العيد واشتبكوا مع الأهالي.

وأكد مصدر أمني في مديرية أمن الجيزة لـ “مصر اليوم”، أنه تم إرسال عدد من قوات الأمن المركزي مدعومة بعناصر من القوات الخاصة للسيطرة على الموقف وفض الاشتباكات بين الطرفين، مشيرًا إلى أنه تم القبض على أكثر من 20 شخصًا ينضمون للإخوان، وتأتي تلك التظاهرات لمناهضة النظام الحالي واستمرارًا لحالة التظاهر التي يدعو لها التنظيم من وقت لآخر لإحداث حالة من الفوضى والشغب بين المواطنين والتأثير على سير الحياة اليومية.

وأكد مسؤول في وزارة “الصحة” لـ “مصر اليوم” أن أحداث الاشتباكات بين الطرفين أسفرت عن وفاة 4 على الأقل وإصابة 10 آخرين، وذلك جراء الاشتباكات التي استخدم فيها الطرفين أسلحة نارية حسب قوله.

كما نظم عناصر الإخوان تظاهرات ومسيرات عدة في أرجاء محافظة الإسكندرية بحسب شهود عيان، وأن قوات الأمن سارعت بفض هذه التظاهرات وألقت القبض على أكثر من 30 شخصًا تظاهروا عقب صلاة عيد الفطر.

وشددت الأجهزة الأمنية إجراءاتها الاحترازية في محيط كافة المنشآت الهامة، والمواقع الشرطية، كما انتشرت مجموعات التدخل السريع في الميادين والمحاور الرئيسية، تحسبًا لوقوع أعمال عنف.
وبحسب وزارة “الداخلية”، تم نشر خبراء المفرقعات
في محيط السفارات، والمراكز التجارية، والمتنزهات، ودور السينما، والمسارح، إضافة إلى الدفع بضابطات إدارة مكافحة جرائم العنف ضد المرأة للتصدي لحالات التحرش وسط القاهرة.

ودعا خطباء صلاة العيد في الغالب إلى حماية مصر من أعدائها في الخارج والداخل وأن يحفظها من المخاطر التي تسعى لإسقاط الدولة.

 

 

المصدر

http://www.egypttoday.co.uk/home/pagenews/%D9%88%D9%81%D8%A7%D8%A9-%D8%A3%D8%B1%D8%A8%D8%B9%D8%A9-%D8%A3%D8%B4%D8%AE%D8%A7%D8%B5-%D8%A5%D8%AB%D8%B1-%D8%A7%D8%B4%D8%AA%D8%A8%D8%A7%D9%83%D8%A7%D8%AA-%D8%A8%D9%8A%D9%86-%D8%B9%D9%86%D8%A7%D8%B5%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%AE%D9%88%D8%A7%D9%86-%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%87%D8%A7%D9%84%D9%8A-%D9%81%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%8A%D8%B2%D8%A9.html

إحباط هجوم إرهابى على كمين عسكرى قتل الانتحارى وتدمير السيارة الملغومة بنصف طن متفجرات

نجحت القوات المسلحة، أمس، فى إحباط محاولة لاستهداف كمين عسكري، بسيارة ملغومة بأكثر من نصف طن متفجرات من مادة «تي. إن تي»، فى طريق القطامية- السويس، وتصدت للإرهابى الذى يقودها وقتلته ودمرت السيارة.

وأكد العميد محمد سمير، المتحدث العسكري، أنه وردت معلومات استخبارية، تفيد باعتزام العناصر الإرهابية استهداف أحد الارتكازات العسكرية، على طريق القطامية السويس، لإفساد فرحة العيد على الشعب المصرى العظيم، فتم إعداد التجهيزات الأمنية اللازمة لإحباط المخطط الإرهابي، موضحا أنه فى تمام الساعة 5.30 صباح أمس قامت عربة ربع نقل تويوتا بيضاء اللون تحمل لوحات معدنية مزورة، بمحاولة اختراق الارتكاز الأمني، فتم إطلاق النيران التحذيرية فى الهواء، لكن قائد العربة رفض أن يتوقف، فتعاملت معه القوات بالنيران، مما أسفر عن انفجار السيارة وتدميرها بالكامل ومقتل قائدها دون حدوث خسائر فى صفوف القوات، وبالفحص المبدئى تبين وجود آثار لمادة الـ« T.N.، بكمية أكبر من نصف طن.

 

المصدر

http://www.ahram.org.eg/News/121602/25/414662/%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%88%D9%84%D9%89/%D8%A5%D8%AD%D8%A8%D8%A7%D8%B7-%D9%87%D8%AC%D9%88%D9%85-%D8%A5%D8%B1%D9%87%D8%A7%D8%A8%D9%89-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D9%83%D9%85%D9%8A%D9%86-%D8%B9%D8%B3%D9%83%D8%B1%D9%89%D9%82%D8%AA%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%86%D8%AA%D8%AD%D8%A7%D8%B1%D9%89-%D9%88%D8%AA%D8%AF%D9%85.aspx

الحكومة توافق على تعديل قانون الكسب غير المشروع

وافق مجلس الوزراء خلال اجتماعه أمس على مشروع قرار لتعديل قانون الكسب غير المشروع، للنص على امكانية قبول الجهات القضائية المختصة عرض المتهم بالتصالح عن جريمته، شريطة بأن يرد فعلياً كل ما تكسبه من أموال غير مشروعة.

ووفقاً للتعديلات فانه تم مراعاه التوفيق بين اعتبارات الحفاظ على هيبة الدولة وتحقيق الردع بشقيه العام والخاص من ناحية، وضمان حصول الدولة على كامل مالها المسلوب بالمخالفة للقانون في آجال مناسبة، من ناحية أخرى.

 

كما تضمنت التعديلات ايجاد طريق قانوني يسمح لهيئات الفحص والتحقيق باستغلال الأموال المتحفظ عليها منعاً من تدهور قيمتها السوقية، مع إضافة العائد لحساب المتهم، لحين الفصل في الدعوى الجنائية. وتضمنت التعديلات أيضاً إضافة فقرة جديدة للمادة العاشرة، لتواجه ما أفرزه الواقع العملي من أن هيئات الفحص والتحقيق تصدر العديد من القرارات بمنع المتهمين من التصرف في أموالهم العقارية والمنقولة.

المصدر

http://www.ahram.org.eg/News/121602/25/414667/%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%88%D9%84%D9%89/%D8%A7%D9%84%D8%AD%D9%83%D9%88%D9%85%D8%A9-%D8%AA%D9%88%D8%A7%D9%81%D9%82-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D8%AA%D8%B9%D8%AF%D9%8A%D9%84-%D9%82%D8%A7%D9%86%D9%88%D9%86-%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%B3%D8%A8-%D8%BA%D9%8A%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B4%D8%B1%D9%88%D8%B9.aspx

 

دبلوماسيون يرفضون ربط المساعدات العسكرية الأميركية لمصر بالحريات

توقع دبلوماسيون مصريون عدم التصويت على مشروع قرار ينص على تصديق وزير الخارجية الأميركي جون كيري على أن مصر حققت تقدمًا بشأن حقوق الإنسان والديمقراطية، قبل أن يفرجوا عن 1.3 مليار من دولار من المساعدات السنوية العسكرية، بعد ما كانت المساعدات العسكرية غير مرتبطة بهذه الشروط.

وأكد سفير مصر الأسبق في واشنطن عبد الرؤوف الريدي أنه من المتوقع رفض مشروع القانون، بخاصة أن المساعدات العسكرية متعلقة بتنفيذ اتفاق “كامب ديفيد” منذ فترة طويلة، وتم استئناف المساعدات العسكرية عقب تعليقها بسبب عزل الرئيس الأسبق محمد مرسي، ودخلت العلاقات المصرية الأمريكية في مرحلة جديدة، مما يعني رفض المشروع الخاص بأعضاء مجلس الشيوخ الأميركي.

وأشار السفير الريدي، في تصريح إلى “مصر اليوم“، إلى أن هذا المشروع الخاص موضع استغراب وغير مفهوم في وقت تحتاج فيه مصر إلى المساعدات العسكرية بقوة لما تمر به المنطقة من مخاطر، مؤكدًا أن “الكونجرس” حين أقر ميزانية المساعدات العسكرية لمصر لعام 2015-2016 لم يعتمد على هذا الشرط، وهذا التحول في الوقت الراهن، غير مناسب لما تمر به المنطقة الآن.

واعتبر الريدي أن أحكام الإعدام الأخيرة والانتقادات الخاصة بمراكز الأبحاث الأمريكية والمنظمات الدولية حول وضع حقوق الإنسان في مصر ساهم في عرض هذا المشروع وتبني وجهة نظرهم وهو أمر غير مفهوم بعد استئناف المساعدات العسكرية الأميركية لمصر في الشهور الأخيرة عقب تعليقها.

وشدد مساعد وزير الخارجية الأسبق ناجي الغطريفي على أن التقدم بأي مشروع قانون يأخذ عملية طويلة ومن المرجح أن الإدارة الأميركية والكثير من الأعضاء في “الكونجرس” لن يقبلوا به ليتم تنفيذه في الوقت الذي تحتاج فيه الولايات المتحدة إلى دعم مصر في حربها ضد الإرهاب وتعزيز استقرارها لضمان أمن المنطقة.

وأوضح الغطريفي، في تصريحات إلى “مصر اليوم”، أن الدبلوماسية المصرية بالتأكيد ستتواصل مع أعضاء مجلس الشيوخ والنواب لرفض التصويت على هذا المشروع الذي يدخل العلاقات المصرية الأمريكية في نفق مظلم مجددًا، وسيتم إثارة ذلك في الحوار الاستراتيجي المرتقب بين القاهرة وواشنطن خلال أسبوعين حسب المتوقع.

ونوه مساعد وزير الخارجية الأسبق إلى أن جون كيري يدعم مصر بقوة في هذا الملف وساهم في استئناف المساعدات العسكرية لمصر بعد تعليقها لما تمر به المنطقة من مخاطر شديدة تتطلب ضرورة تعزيز استقرارها والقضاء على الإرهاب.

يذكر أن مجلس الشيوخ يسعى إلى إعادة القيود على قانون المساعدات الخارجية، الذي يتطلب أن يصادق وزير الخارجية جون كيري على أنه قد حدث تقدم فى مصر طبقًا للعديد من مقاييس الديمقراطية وحقوق الإنسان قبل الإفراج عن مبلغ 1.3 مليار دولار في صورة مساعدات عسكرية سنوية.

 

المصدر

http://www.egypttoday.co.uk/home/pagenews/%D8%AF%D8%A8%D9%84%D9%88%D9%85%D8%A7%D8%B3%D9%8A%D9%88%D9%86-%D9%8A%D8%B1%D9%81%D8%B6%D9%88%D9%86-%D8%B1%D8%A8%D8%B7-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D8%A7%D8%B9%D8%AF%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B3%D9%83%D8%B1%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%85%D9%8A%D8%B1%D9%83%D9%8A%D8%A9-%D9%84%D9%85%D8%B5%D8%B1-%D8%A8%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D8%AA.html

وزير “الخارجية” يتطلع إلى إسهام الاتفاق النووي في تحقيق الأمن والاستقرار

أكد وزير “الخارجية” سامح شكري، أنَّ مصر تعتبر التوصل إلى اتفاق نووي مع إيران ومجموعة الدول الست الكبرى، تطورًا مهمًا، وتتطلع إلى أن يسهم في تحقيق الأمن والاستقرار والسلام على المستويين الإقليمي والدولي.

وأوضح شكري في لقاء مع الصحافيين مساء الأربعاء، أن مصر تتابع باهتمام ما تم التوصل إليه من اتفاق وتعكف حاليا، على دراسة بنوده فور الحصول على نص كامل له لدراسته وتقييم مضمونه بدقة.

وأشار إلى أن مصر تعرب عن تطلعها لأن يكون الاتفاق الذي تم التوصل إليه بين الطرفين شاملا ومتكاملًا يؤدي إلى ضمان منع الانتشار النووي أو نشوب سباق للتسلح في المنطقة، وأن يمثل الاتفاق خطوة على طريق إنشاء منطقة خالية من الأسلحة النووية وأسلحة الدمار الشامل في الشرق الأوسط تنفيذا للمقررات الدولية في هذا الصدد.

ودعا شكري إلى العمل على خلق منطقة خالية من السلاح النووي في الشرق الأوسط، وإذا أدى إلى ذلك ننظر لهذه الخطوة بإيجابية وآلية التقدير يتوقف على التنفيذ، ويحول دون حيازة إيران أي أسلحة نووية، مضيفا أن مصر تتابع بشكل دقيق تنفيذ الاتفاق.

وبشأن الأمن القومي المصر وأمن الخليج، أشار إلى أن هناك حرصًا مصريًّا على الحفاظ على الأمن القومي العربي وإنشاء قوة عربية مشتركة لتكون قوة ردع للتصدي لأي مطامع تجاه الدول العربية، وأنَّ مصر لديها قدرات للحفاظ على أمنها القومي.

وأعلن وزير الخارجية سامح شكري تأجيل الحوار الاستراتيجي ببن مصر والولايات المتحدة لمدة يوم أو يومين عن ميعاده المحدد يومي 28 و29 تموز/ يوليو الجاري، مضيفًا: أنَّ الحوار الاستراتيجي سيعقد على المستوى الوزاري بين القاهرة وواشنطن ويضم في الوفدين متخصصين في مختلف المجالات الاقتصادية والسياسية والأمنية والتعليمية.

وأضاف الوزير شكري:  سوف نتناول كافة التطورات وفرصة طيبة للتواصل بشكل فيه شفافية والتعبير عن كافة المتطلبات واستعراض الوضع الراهن ودعم العلاقات وإيجاد مواضيع جديدة لتوثيقها، معتبرًا أنَّ هذا الحوار  يأتي استكمالا للقاءات والمشاورات بين البلدين ولكنه يأتي بشكل مركز  لوجود رغبة مشتركة للحوار والاستفادة من كل الآراء وتشكيل تصور مشترك يخدم العلاقات المشتركة بين البلدين.

ونفى الوزير وجود أي خلافات بين مصر والسعودية بشأن الوضع في اليمن، وأنَّ الملك سلمان بن عبد العزيز حرص بنفسه عن التعبير والتضامن والشعور بالمصلحة المشتركة بين مصر والسعودية ودعم الاستقرار في منطقة الشرق الأوسط.

وأكد سامح شكري أنه تم توجيه الدعوة الخاصة لحضور حفل قناة السويس الجديدة المقرر انعقادها في السادس من أغسطس المقبل لكافة الدول العالم بما فيها قطر.

وأوضح الوزير أن الحكومة المصرية وجهت الدعوة لكافة دول العالم لما يمثل الحدث نوعا مهمًا، وبالتأكيد لابد ألا يقتصر عن دول محددة بعينها. وأشار شكري إلى أن مصر طلبت مشاركة كافة الدول للاحتفال مع الشعب المصري بانجاز هذا المشروع في فترة وجيزة، ونسعد بمشاركة كافة الدول والتأكيد على دورها في المنطقة.

 

المصدر

http://www.egypttoday.co.uk/home/pagenews/%D9%88%D8%B2%D9%8A%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%A7%D8%B1%D8%AC%D9%8A%D8%A9-%D9%8A%D8%AA%D8%B7%D9%84%D8%B9-%D8%A5%D9%84%D9%89-%D8%A5%D8%B3%D9%87%D8%A7%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AA%D9%81%D8%A7%D9%82-%D8%A7%D9%84%D9%86%D9%88%D9%88%D9%8A-%D9%81%D9%8A-%D8%AA%D8%AD%D9%82%D9%8A%D9%82-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%85%D9%86-%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D9%82%D8%B1%D8%A7%D8%B1.html

عاجل| “الدفاع المدني” يسيطر على حريق دار الأوبرا

شب منذ قليل حريق بمحيط دار الأوبرا المصرية، وتمكنت قوات الدفاع المدني من السيطرة على الحريق.

كما وصلت بعض سيارات الإسعاف لمكان الحادث، لكن الحريق لم يسفر عن وقوع إصابات بشرية.

يذكر أن الحريق شب بإحدى ورش النجارة التابعة لدار الأوبرا.

 

المصدر

http://www.elwatannews.com/news/details/770694