فى اجتماعه برئاسة شيخ الأزهر والبابا تواضروس «بيت العائلة» يدين العدوان الإرهابى ضد الجيش والشرطة بسيناء

أدان رئيسا مجلس أمناء بيت العائلة المصرية الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف، والبابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، العدوان الإرهابى الخسيس الذى قامت به قوى الشر مؤخرا ضد كمائن الجيش والشرطة بسيناء.

وأثنيا خلال اجتماع بيت العائلة المصرية  أمس الأول  على بسالة ضباط وجنود القوات المسلحة والشرطة، وشجاعتهم فى أداء دورهم فى الذَّوْد عن التراب الوطنى لمصر، وصد الهجمات الإرهابية الجبانة التى توجَّه ضد مصر،كما أشادا بموقف الشعب المصري، الذى وقف صفًّا واحدا داعما لقيادته لدحر هذا الإرهاب الأسود.

وأكد المجلس أن الشعب المصرى من أكثر الشعوب إدراكا لأهمية الدولة ووحدةالوطن بحكم التاريخ العريق؛ إذ كانت مصر هى البلد الذى أسس أول دولة وحضارة فى التاريخ الإنساني.

وأوضح أنه ليس بمستغرب أيضا على شعب عرف بفطرته طريق الإيمان، أن ينصهر أبناؤه فى بوتقة واحدة؛ لذلك فإن مصر تمثل النموذج الأسمى والمثل الأعلى فى وحدة نسيجها وروعة مظهره وجوهره.

وأكد أيضًا أن هذه المرحلة المصيرية التى تعيشها مصر الآن إنما هى معركة من أجل حماية هويتها وحدودها وأمن شعبها ووحدتها، وأنه مخطئ من يسيء تقدير قوتها وبأس شعبها وبطولة جيشها، وأن الأمة المصرية التى شرعت حب الوطن وجعلته جزءا من ضمير الإنسانية، قادرة على أن تبنى وتعلو فوق المحن، وقد أثبتت الأحداث أن هذا الشعب المتضامن مع الجيش والمتلاحم معه فى الدفاع عن الوطن، يمكن أن يقهر أكبر المستحيلات ويسطِّر أروع البطولات.

ووافق المجلس على بعض طلبات لجان بيت العائلة المصرية بشأن احتياجاتها فى المرحلة الحالية والمستقبلية، من أجل دعم أنشطتها واستمرار مسيرتها، وفى هذا الجانب وافق المجلس على إنشاء عدد من فروع بيت العائلة المصرية ببعض محافظات مصر.

لمصدر

http://www.ahram.org.eg/News/121596/25/413565/%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%88%D9%84%D9%89/%D9%81%D9%89-%D8%A7%D8%AC%D8%AA%D9%85%D8%A7%D8%B9%D9%87-%D8%A8%D8%B1%D8%A6%D8%A7%D8%B3%D8%A9-%D8%B4%D9%8A%D8%AE-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B2%D9%87%D8%B1-%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%A7%D8%A8%D8%A7-%D8%AA%D9%88%D8%A7%D8%B6%D8%B1%D9%88%D8%B3%C2%AB%D8%A8%D9%8A%D8%AA-%D8%A7.aspx