“فؤاد”: الاقتصاد ينتعش ببطء و”الموازي” قادر على تغيير الأوضاع

قال الدكتور محمد فؤاد الخبير الاقتصادي وعضو مجلس النواب، إن الاقتصاد المصري يشهد وتيرة انتعاش بطيئة تظهر في الناتج الإجمالي المحلي للربع الرابع من العام المالي 2016\2017، والتي سجلت زيادة 5% عن نفس الفترة من العام المالي 2015\2016، وهو ما يبشر بوجود تحسن في الوضع الاقتصادي، ولكنه لا يرق لطموحاتنا في التغلب بشكل نهائي على الأزمة الاقتصادية.

وأشار “فؤاد” إلى أنه من الجيد أن يحقق ميزان المدفوعات فائض قدره 13,7 مليار دولار مقارنة بنفس الفترة خلال عام الماضي، ولكن هذا الفائض الكبير جاءت النسبة الأكبر منه “12,2 مليار دولار” بعد تحرير سعر الصرف، والذي أثر بالسلب على المواطنين وتسبب في زيادة التضخم ورفع أسعار السلع بنسبة 30%، وينبغي على الحكومة العمل بشكل أكبر على زيادة الصادرات، حيث أن التراجع الطفيف للعجز في حساب المعاملات الجارية ليقتصر على 15,6 مليار دولار مقابل نحو 19,8 مليار دولار يدل على ضرورة بذل مزيد من الجهد لزيادة الصادرات.

وأكد على ضرورة ضم الاقتصاد غير الرسمي للاقتصاد الرسمي لتعظيم الناتج المحلي ورفع حصيلة الضرائب وضم هذه الكيانات للعمل تحت مظلة الدولة، ومراقبة جودة منتجاتها وتنوعها، لتكون بديل ومنافس للمنتجات المستوردة، وتوفير سبل التمويل اللازمة لتوسعها واستيعاب نسبة أكبر من العمالة، وهو ما سيسهم بدوره في خلق اقتصاد قوي متنوع قادر على المنافسة.

وشدد على ضرورة أن يكون تركيز الحكومة على السيطرة على عجز الموازنة وضبط وتيرة التضخم، مؤكدًا أن سرعة إنجاز التشريعات الاقتصادية والمحفزة للاستثمار هي الطريق الوحيد للتوسع الاقتصادي، والذي سيتبعه دون شك تحسن في الأوضاع الاجتماعية.