غدا.. البابا تواضروس يعود للقاهرة بعد مشاركته في الذكرى المئوية لمذابح الأرمن

يعود البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، من أرمينيا للقاهرة، غدا، عقب زيارة استغرقت أسبوعا، لحضور احتفالات الذكرى المئوية لمذبحة الأرمن على يد الأتراك.

وقال القس بولس حليم، المتحدث الرسمي باسم الكنيسة، إن زيارة البابا لأرمينيا، التي رافقه خلالها الأنبا رافائيل سكرتير المجمع المقدس وأسقف عام كنائس وسط القاهرة، والأنبا يوأنس الأسقف العام للخدمات بالكنيسة، حظيت باستقبال كنسي وشعبي كبير فور وصوله، حيث استقبله البطريرك جاريجين الثاني، بطريرك الكنيسة الأرمينية الأرثوذكسية، وأعضاء المجمع المقدس للكنيسة الأرمينية.

وأضاف حليم، أن البابا زار المدرسة اللاهوتية بأرمينيا، وأقدم دير في أرمينيا، وشارك رؤساء الكنائس، مؤتمر “أتذكر وأطالب”، بمناسبة مئوية مذبحة الأرمن، بحضور الرئيس الأرميني، وألقى البابا كلمة أشار فيها إلى أن العدد الهائل من ضحايا المذبحة، إنما هو علامة على قوة الكنيسة.

وتابع حليم، أن البابا زار أيضا متحف أرمينيا التاريخي في العاصمة يريفان، واستمع إلى شرح تفصيلي بالصور والبانوراما والوثائق حول مذبحة الأرمن، وكتب كلمة تذكارية بعنوان “المحبة لا تسقط أبدا”، قال فيها: “تأثرنا بمشاهد الإبادة الأرمينية بكل ما فيها من قسوة وعنف ولا إنسانية، لكننا نشكر الله على أن الشعب الأرميني اجتاز المحنة”، كما شارك البابا في صلاة تأبين شهداء المذبحة، في كاتدارئية أتشمازين بحضور الآلاف من الشعب الأرميني.

وأشار حليم، إلى أن البابا شارك في اجتماع بطاركة الشرق، الذي عقد على هامش الزيارة، وحضره البطريرك الأنطاكي مارافرام الثاني، والكاثوليكوس جاريجان الثاني من كاتدرائية أتشيمازين، والكاثوليكوس آرام بيت كيليكية من لبنان، وبطريرك الكنيسة الهندية الأرثوذكسية، واستمر الاجتماع لمدة ساعتين، ناقشوا فيه أحوال الكنائس والمسيحيين في منطقة الشرق الأوسط، وسبل التعاون الفعال بين الكنائس.

:المصدر

http://www.elwatannews.com/news/details/717035