علماء ناسا يطورون أداة تفاعلية لرصد تأثير ذوبان الجليد على مدن العالم

طور فريق من علماء ناسا أداة تفاعلية جديدة للكشف عن كيفية انصهار الصفائح الجليدية وتأثيرها على المدن فى جميع أنحاء العالم، وتعتمد الأداة على ما سيحدث فى مستوى سطح البحر، للكشف عن الآثار المحتملة على 293 مدينة رئيسية، وتكشف الخريطة عن وجود طبقة جليدية واحدة يمكن أن يكون لها تأثيرات مختلفة إلى حد كبير على مناطق معينة من العالم، اعتمادا على الجزء الذى يذوب.

وذكر موقع “ديلى ميل” البريطانى أن إذا تعرض الجزء الغربى من طبقة جليد “غرينلاند” للذوبان، فلندن سوف تتأثر بشكل كبير، لكن إذا كان الخطر يأتى من الجانب الشمالى الشرقى فمدينة نيويورك هى التى ستتأثر.
وبما أن الصفائح والأنهار الجليدية تذوب، فإن ارتفاع مستوى سطح البحر فى جميع أنحاء العالم لن يكون موحدا، وهو ما يعنى أنه سيكون هناك تغيرات مختلفة فى جميع أنحاء العالم.

وتحمل الأداة الجديدة اسم Gradient Fingerprint Mapping، وتعمل على رصد الآثار التى يمكن أن يسببها ذوبان الجليد على بعض المناطق حول العالم، ومع استمرار تغير ظروف الأرض يقول الخبراء إنه يمكن تعديل الأداة لتنبؤات أكثر دقة.

 

 

 

 

 

 

elyoumelsabeaa