صحف العالم: مصر متفائلة.. وقيادتها جادة فى الإصلاح

«فيلادلفيا إنكوايرر»: «السيسى» يهدف إلى تحقيق معدل نمو مرتفع

واصلت الصحف العالمية اهتمامها بمؤتمر دعم وتنمية الاقتصاد المصرى بشرم الشيخ، حيث أشارت صحيفة واشنطن بوست الأمريكية إلى أن المستثمرين فى المؤتمر تعهدوا باستثمار 107 مليارات دولار فى مشروعات فى البلاد، وأن المستثمرين أشاروا خلال بيان لهم إلى إن هذه الاتفاقات تشمل اتفاقاً قيمته 6.5 مليار دولار مع مجموعة أوراسكوم المصرية وشركة الاستثمارات البترولية الدولية المملوكة لحكومة أبوظبى لبناء محطة للطاقة تعمل بالفحم على مدار أربع سنوات، وتم توقيع الاتفاقات بالفعل أمس الأحد، وتابعت الصحيفة أن الشركات تبدى تفاؤلاً بشأن فرص الاستثمار فى مصر، حيث قدم مديرو ورؤساء الشركات تقييمات متفائلة بالنسبة للآفاق الاقتصادية وكذلك الثقة فى جهود الحكومة لدفع الاستثمار والأعمال بعد أربع سنوات من الاضطرابات، كما وقّعت الشركات اتفاقات بمليارات الدولارات، وقالت الصحيفة إن المؤتمر يعتبر حجر زاوية فى خطة الحكومة لجذب الاستثمارات التى تحتاجها البلاد بشكل كبير، وأوضحت الصحيفة أن تركيز المؤتمر منصب حول القطاع الخاص، مع الإعلان عن العديد من الاتفاقات، بعضها من شركات ألمانية مثل «سيمنز» التى وقّعت اتفاقات كبيرة خلال المؤتمر. ونقلت الصحيفة عن محمد العريان، الخبير الاقتصادى العالمى والمستشار المالى لمجموعة إليانز المتعددة الجنسيات، أن الفرق بين الحكومة الحالية وحكومات نظام مبارك هو أن القيادة الحالية جادة فى تحقيق الرفاهية للشعب المصرى، وقال: «معظمنا نتفق على أن هناك تغييراً أساسياً فى السياسة الاقتصادية، فهناك تركيز واضح على النمو الشامل لجميع أفراد الشعب»، كما نقلت الصحيفة عن جيف أميلت، الرئيس التنفيذى لشركة جنرال إلكتريك الأمريكية، أنه على الرغم من مخاطر الاستثمار فى مصر فإن شركته تعتبرها جزءاً من استراتيجيتها العالمية التى تقدر فرص المدى الطويل، مشيراً إلى أن «جنرال إلكتريك» قد قررت استثمار 200 مليون دولار فى البلاد. ومن جانبها أشارت صحيفة «فيلادلفيا إنكوايرر» الأمريكية إلى أن الرئيس عبدالفتاح السيسى متحمس لخطته التى تهدف إلى إنعاش الاقتصاد، موضحة أنه يرغب فى تحقيق معدل نمو على الأقل بنسبة 6 فى المائة فى الناتج المحلى الإجمالى خلال السنوات الخمس المقبلة، حيث يبلغ المعدل الحالى حوالى 2 فى المائة، والحد من البطالة التى بلغت نسبة 13 فى المائة حالياً إلى حوالى 10 فى المائة. ومن جانبها قالت صحيفة «فاينانشيال تايمز» البريطانية إن شركات الطاقة تعهدت بتقديم استثمارات بقيمة مليارات الدولارات فى مصر، وأشارت الصحيفة فى تقرير لها إلى أن الشركات الدولية أعلنت عن خطط لإقامة مجموعة من الاستثمارات فى مجال الطاقة خلال المؤتمر الاقتصادى.