سماح مغامرة ورغم الإعاقة بطلة من ذهب

لم تمنعها الإعاقة من خوض التحدي وقبوله والفوز فيه, وإثبات ذاتها عبر ممارستها الرياضة وتحقيق الانتصارات تباعاً, وكان آخرها ميداليتين ذهبيتين في بطولة غرب أسيا للمعاقين.

أنها من أوائل لاعبات المنتخب السوري برياضة القوة البدنية, فهي تمارس اللعبة منذ العام 2004,

سبق لها أن شاركت في الدورة العربية في الجزائر, وفي الملتقى الدولي لمعاقي دول غرب آسيا, حيث حصلت على الميدالية الذهبية في مسابقة رمي الرمح, والميدالية الذهبية بمسابقة رمي الكرة الحديدية لفئة السيدات”.

تفتخر بانتسابها لنادي السلام للرياضات الخاصة حيث تجتمع فيه مع الأصدقاء, وتدعو كل أصحاب الإعاقات الحركية لممارسة الرياضة,

وتؤكد على أن الرياضة بالنسبة للمعاقين هي جزء من العلاج الفيزيائي وإعادة التأهيل الجسدي,

لهذا قات مع زملائها بالنادي بتشكيل خلية عمل للبحث والتواصل مع المعاقين وحثهم وتشجيعهم على القدوم للنادي وممارسة الرياضة, والخروج من المنزل والمشاركة معهم.

وشاركت في الملتقى الدولي لمعاقي دول غرب آسيا الذي نظمه نادي خورفكان للمعاقين

بالتعاون مع اتحاد الإمارات للمعاقين على ملاعب نادي الخليج بمشاركة 118 لاعباً يمثلون دول غرب آسيا العشر,

استطعت تحطيم الرقم السوري في مسابقة رمي الرمح بتحقيق 12.95 سم

وفي مسابقة رمي الكرة الحديدية حين حققت / 5.58 سم / وبهاتين المسابقتين نلت المركز الأول والميدالية الذهبية

Posted by ‎نساء عربيات ذوات إعاقة Arab Women with Disabilities‎ on Sunday, October 7, 2012