سفير مصر في بكين: السيسي يصل الصين 12 ظهرا.. وسنشارك بالعرض العسكري

أعلن مجدي عامر، سفير مصر لدى الصين، إن الرئيس عبدالفتاح السيسي سيصل إلى العاصمة الصينية بكين في الـ6 مساءً بتوقيت بكين، الـ12 ظهرًا بتوقيت القاهرة.

وقال عامر، إنه عقب وصول الرئيس مقر إقامته سيلتقى برئيسة مجلس إدارة شركة هوواي المتخصصة في مجال الاتصالات، مضيفًا أن الشركة لديها استثمارات ومشروعات كبيرة في مصر، مشيرا إلى أن السيسي سيبحث مع مسؤولى الشركة المشروعات الجديدة التي تريد القيام بها في مصر خلال الفترة المقبلة.

وحول برنامج الرئيس خلال زيارته لبكين، أوضح عامر أن السيسي سيلتقي، غدًا، الرئيس الصيني شي جين بينج، يعقب اللقاء التوقيع على عدد من الاتفاقيات في حضور الرئيسين، وكذلك لقاء نحو 25 شخصية من رجال المال والأعمال ورؤساء الشركات والبنوك الصينية، وأغلب تلك الشخصيات متخصصة في مجالات الطاقة والسكك الحديدية والمشروعات الزراعية، وثم يلتقي رئيس وزارء الصين.

وفيما يخص اتفاقية قطار شرق القاهرة، قال إنه تم الانتهاء من 98% من الاتفاقية الخاصة بالمشروع، وجارٍ الانتهاء منها خلال الأيام القليلة المقبلة، مشيرا إلى أن هناك مشروعات أخرى في مجال الطاقة الأولى منها محطة جبل عتاقة، والآخر مشروع خطوط نقل الكهرباء، وفيما يخص برنامج زيارة الرئيس، الخميس المقبل، أكد أنه سيتضمن حضور الرئيس مراسم احتفال الصين بمرور 70 عامًا على انتهاء الحرب العالمية الثانية، والذي سيقام في ميدان السلام السماوي بمشاركة أكثر من 30 رئيس دولة.

وحول الاتفاقيات التى ستوق، نوّه عامر بأن الاتفاقية الأولى هي اتفاقية إطارية للمشروعات التي ستقيمها وتمولها الصين في مصر، واتفاقية قرض بـ100 مليون دولار من البنك الصيني لتنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة في مصر.

وشدد على أن هناك اتفاقيات أخرى خاصة بمشروعين هما محطة كهرباء جبل عتاقة، وأخرى لتحديث جزء من الشبكة المصرية بنحو 1200 كيلو متر، ومن الممكن توقيع اتفاق ولكن فى حضور الوزراء وليس الرئيسين، مشيرا إلى أنه تم الاتفاق بالفعل للقاء السيسي للرئيس السودانى عمر البشير، ورئيس جنوب إفريقيا جاكوب زوما، الخميس المقبل.

وحول مشاركة مصر بنحو 80 فردا من القوات المسلحة في العرض العسكري الذي سيعقد على هامش الاحتفالات الصينية، أكد السفير مجدي أهمية تلك المشاركة حيث تشارك مصر ضمن 11 دولة بقوات وعناصر في العرض العسكري، وتعد مصر الدولة الوحيدة إفريقيا وعربيا التى تشارك بقوات، مضيفا أن تلك المشاركة توضح مدى تطور العلاقات الاستراتيجية بين مصر والصين.

وأوضح أن العلاقات بين البلدين تنمو وتتطور بشكل كبير جدا، خصوصا خلال العام الماضى، وفيما يخص مشروعات تنمية قناة السويس، شدد على أن هناك اهتمام صيني كبير جدا بتلك المشروعات، وكذلك مشروع العاصمة الإدارية الجديدة، مشيرا إلى أن مصر تساند المبادرة الصينية لإحياء طريق الحرير.

وأضاف أن مشروعات قناة السويس جزء أساسي من الطريق البحري لطريق الحرير، حيث إن هناك جزءا آخر برى فى الطريق، وأن قناة السويس وضعها الجانب الصيني في البرنامج الأصلي المعلن لإحياء طريق الحرير.

وأتابع أن هناك بوادر مشكلة اقتصادية تعاني منها الصين الآن، حيث إن الفترة الماضية كان هناك خطة إصلاح اقتصادي تسير بها الصين وهذه الخطة مع الركود الاقتصادي العالمي سيتم إجراء بعض التعديلات عليها بعد انخفاض الصادرات الصينية خلال الفترة الماضية وكذلك معاناة البورصة الصينية، وتوقع السفير المصري، ان قدرة الصين على الإقراض والاستثمار في الخارج خلال الفترة الماضية ستقل عما كانت من عام.

وأكد أن هذا لن يؤثر على الاتفاقيات التي وقعت الاتفاق عليها، ولكن يمكن أن يؤثر على الاتفاقيات المقبلة، مضيفا أن هناك عدد من المشروعات مشروعين للطاقة وآخر للسكة الحديد، وآخر للنقل المفاوضات وصلت لمرحلة نهائية.

المصدر

http://www.elwatannews.com/news/details/796469