رئيس الوزراء يلقى كلمة بالقمة الأفروآسيوية نيابة عن السيسى.. محلب: مواجهة الإرهاب تحتاج تضافر جهود دول العالم.. وندعم القضية الفلسطينية ووحدة اليمن.. ويؤكد: بدأنا تنفيذ برنامج شامل للتنمية حتى 2030

ألقى المهندس إبراهيم محلب، رئيس مجلس الوزراء، كلمة الرئيس عبد الفتاح السيسى، نيابة عنه بالقمة الأفروآسيوية، المنعقدة بالعاصمة الإندونيسية “جاكرتا”، وبدأها رئيس الوزراء بالقول: “بداية أود أن أتوجه بالشكر للدعوة الموجهة للرئيس، عبد الفتاح السيسى، رئيس جمهورية مصر العربية، للمشاركة فى هذه القمة، والتى حالت ظروف اضطرارية دون مشاركته شخصيا فيها.. لذا فقد كلفنى بأن أنوب عنه فى هذا الاجتماع الهام، وأن ألقى كلمة بالنيابة عنه”. وأعرب رئيس الوزراء فى كلمته عن تقدير مصر الكبير للحكومة الإندونيسية لعقد هذه القمة التى تمثل دفعة جديدة وقوية إلى الأمام للعلاقات الإفريقية الآسيوية، مضيفا: “يشرفنا أن أتحدث إليكم اليوم ممثلاً لإحدى الدول الرئيسية، المؤسسة لحركة عدم الانحياز، والتى شاركت فى المؤتمر الأفروآسيوى المنعقد فى مدينة باندونج عام 1955 والذى نحتفل اليوم بمرور 60 عاماً على انعقاده”. مؤتمر باندونج 1955 وأضاف أنه مما لا شك فيه أن مؤتمر باندونج كان أولى الخطوات الرئيسية نحو تعزيز العلاقات بين الدول الإفريقية والآسيوية، كما تبلورت خلاله فكرة إنشاء منتدى دولى يجمع الدول التى رغبت آنذاك فى عدم الانحياز، فى واقع سياسى يتسم بالقطبية الثنائية، الأمر الذى أسفر فى نهاية المطاف عن إنشاء حركة عدم الانحياز، والتى أصبحت اليوم أكبر تجمع للدول النامية، والمنتدى الأول للدفاع عن قضاياها ومصالحها. وأكد أن مصر تولى اهتماما كبيرا لعلاقاتها بالدول الإفريقية والآسيوية، والتى نسعى إلى تطويرها وتدعيمها على كافة المستويات.. وتابع: “فى هذا السياق، تؤكد مصر على الأهمية الكبيرة التى توليها للعلاقات مع رابطة دول جنوب شرق آسيا “الآسيان”، والتى تستضيف إندونيسيا مقرها”. وأضاف قائلا: “ولا يفوتنى وأنا أتحدث من إندونيسيا، هذا البلد الشقيق، أن أؤكد على الروابط التاريخية الممتدة بين مصر وإندونيسيا، والعلاقات الثنائية المتميزة التى تجمع بين البلدين فى كافة المجالات، وفى هذا الإطار نعرب عن تطلعنا للتوقيع على اتفاق الصداقة والتعاون بين مصر ورابطة دول جنوب شرق آسيا “الآسيان” خلال الفترة المقبلة” . مساندة اليمن وقال المهندس إبراهيم محلب رئيس الوزراء، إن هذه القمة تأتى فى ظل العديد من التحديات التى تمر بها الدول الإفريقية والآسيوية، وعلى رأسها التحديات المتصلة بظاهرة الإرهاب البغيضة، بما لها من تداعيات سياسية واقتصادية وأمنية خطيرة. وأكد فى كلمته التى ألقاها نيابة عن الرئيس عبد الفتاح السيسى على موقف مصر الراسخ بإدانة الإرهاب بكافة أشكاله وصوره، ورفض الربط بينه وبين أى دين أو ثقافة أو جنسية، وضرورة التعامل الشامل مع الإرهاب، وذلك بالتصدى للتنظيمات والجماعات الإرهابية أينما وُجدت، وبمواجهة كافة الأسباب المؤدية للإرهاب. مواجهة الإرهاب وأوضح أن مواجهة الإرهاب تحتاج إلى تضامن كبير وتضافر لجهود كافة دول العالم، حيث أثبتت التطورات الأخيرة على الساحة العالمية، أن أية دولة ليست فى مأمن من هذه الظاهرة، التى تهدد استقرار ووحدة أراضى الكثير من دول منطقة الشرق الأوسط، وتعتبر تهديدا للسلم والأمن الدوليين. ولفت لحرص مصر على الاشتراك فى كافة الجهود الدولية والإقليمية للتصدى للإرهاب، وعلى دعم الحكومة الشرعية فى ليبيا الشقيقة، فى مواجهة الجماعات الإرهابية، وكذلك مشاركتها فى تحالف مساندة الشرعية، لدعم وحدة اليمن واستقراره، فضلا عن مشاركتنا فى التحالف الدولى للتصدى لتنظيم “داعش” الإرهابى. وأكد أن دحر الإرهاب لن يتم فقط بالمواجهات العسكرية والأمنية، بل يستلزم ضرورة مواجهة الفكر المتطرف وظاهرة الإسلاموفوبيا، عبر خطاب دينى وفكرى وثقافى معتدل، يركز على قيم التسامح والتعايش السلمي، يحافظ على ثوابت العقيدة وأصول الدين، مشيرا إلى الدور الهام الذى يقوم به الأزهر الشريف منارة الإسلام الوسطى المعتدل، بمعاونة دار الإفتاء فى مصر، وغيرهما من المؤسسات المصرية ذات الصلة، للتصدى للفكر المتطرف للإرهاب سواء داخل مصر أو خارجها. محلب يؤكد على اهتمام مصر بالقضية الفلسطينية وقال المهندس إبراهيم محلب رئيس الوزراء، إن القضية الفلسطينية إحدى أبرز القضايا المطروحة على الساحة الدولية منذ عدة عقود، وعلى رأس أولوياتنا، ومن أبرز الموضوعات التى تتناولها هذه القمة، حيث إنه من المقرر أن يصدر عنها إعلان التضامن الأفروآسيوى مع فلسطين. ولفت إلى أن مصر تؤكد دائماً أن عدالة وشرعية مطالب الشعب الفلسطينى لا يمكن التشكيك فيها، كسائر شعوب العالم بعد عقود قاسية عاشها فى معاناة، وهو ما يُعد أبسط تجسيد لمبادئ العدالة والسلام التى تؤمن بها الدول والشعوب الإفريقية والآسيوية، والتى عانت فى السابق من وطأة الاحتلال والاستعمار قبل أن تنال استقلالها فى النهاية. تنفيذ برنامج شامل للتنمية حتى عام 2030 وأوضح أن مصر تؤمن بأن العمل على تحقيق الطموحات الاقتصادية للشعوب، هو المفتاح الرئيسى لتحقيق النمو والازدهار والاستقرار، وفى إطار العمل على تنفيذ ذلك بدأت الحكومة المصرية فى تنفيذ برنامج شامل للتنمية حتى عام 2030، يهدف الى جذب الاستثمارات وتشجيعها للعمل فى مناخ آمن ومستقر، ويرتكز على القيام ببرنامج للإصلاح الاقتصادى وتطوير مناخ الاستثمار، من خلال مراجعة كافة التشريعات المتعلقة به، بهدف دفع حركة الاستثمارات وجذب رؤوس الأموال‏، لافتا إلى أن تلك الأعمال توجت بإصدار قانون جديد للاستثمار، وهو الأمر الذى نجح فى تحقيق تقدم ملحوظ، شهد به العديد من المؤسسات الاقتصادية العالمية ومن بينها المؤسسات الائتمانية الدولية. وأشار إلى أن الحكومة المصرية قامت بإطلاق العديد من المشروعات التنموية الضخمة، وفى مقدمتها مشروع قناة السويس الجديدة، الذى يعد بمثابة قفزة اقتصادية وتجارية هائلة على الصعيدين الوطنى والدولى، إلى جانب العديد من المشروعات المنتجة التى أسهمت فى توفير فرص عمل حقيقية للشباب، بالإضافة إلى بناء شبكة من الضمان الاجتماعى والدعم لحماية الفقراء ومحدودى الدخل. وقال إن الحكومة المصرية نظمت مؤتمر دعم وتنمية الاقتصاد المصرى فى مدينة شرم الشيخ خلال شهر مارس الماضى، والذى شهد مشاركة دولية كبيرة من الدول والقطاع الخاص العالمى، وأسفر عن توقيع العديد من الاتفاقيات لإطلاق مشروعات اقتصادية كبرى، خاصة فى مجالات البنية التحتية والطاقة والزراعة والسياحة وتكنولوجيا المعلومات والاستثمار العقارى. استعداد مصر لتبادل الخبرة مع كافة الدول الإفريقية والآسيوية وأكد استعداد مصر لتبادل الخبرة فى هذه المجالات مع كافة الدول الإفريقية والآسيوية النامية‏، لافتا إلى أن العمل على تحقيق التنمية الاقتصادية هو أحد المقاصد الأساسية التى يتعين علينا جميعا كدول نامية السعى لتحقيقها، والتى لن نتمكن بدونها من النهوض بشعوبنا، أو أن يكون لنا تأثير سياسى متناسب مع حجم دولنا على المستوى الدولى مما يؤكد ضرورة مواصلة التعاون فيما بيننا، والسعى لتعزيز وتكثيف هذا التعاون خاصة فى المجالات الاقتصادية لما فيه صالح شعوبنا. واختتم رئيس الوزراء كلمته، قائلاً: “أود أن أنتهز هذه الفرصة لتقديم الشكر للحكومة الإندونيسية على حسن الاستضافة والترحاب الذى قوبل به وفدنا، ولن تدخر مصر جهداً لتقديم الدعم والمساندة لأية مبادرات من شأنها العمل على تعزيز العلاقات التى تربط بين قارتينا فى مختلف المجالات” .

:المصدر

http://www.youm7.com/story/2015/4/22/%D8%B1%D8%A6%D9%8A%D8%B3-%D8%A7%D9%84%D9%88%D8%B2%D8%B1%D8%A7%D8%A1-%D9%8A%D9%84%D9%82%D9%89-%D9%83%D9%84%D9%85%D8%A9-%D8%A8%D8%A7%D9%84%D9%82%D9%85%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%81%D8%B1%D9%88%D8%A2%D8%B3%D9%8A%D9%88%D9%8A%D8%A9-%D9%86%D9%8A%D8%A7%D8%A8%D8%A9-%D8%B9%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%8A%D8%B3%D9%89-%D9%85/2151407#.VTd5ACFViko