رئيس الوزراء عقب لقائه وزير التجارة الصومالي:شراكات بين البلدين فى قطاعات الثروة الحيوانية وصيد الأسماك

أعلن المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء ، عزم الحكومة المصرية تقديم كافة سبل الدعم للمؤسسات الصومالية والمساهمة فى بناء كوادرها وقدراتها الفنية وفقا للاحتياجات المطلوبة،جاء ذلك خلال استقباله المهندس عبد الرشيد محمد أحمد وزير التجارة والصناعة الصومالى والوفد المرافق له مؤكدا عمق العلاقات التاريخية والأخوية التى تجمع بين الشعبين.

وصرح السفير حسام القاويش المتحدث الرسمى لرئاسة مجلس الوزراء بأن المهندس شريف اسماعيل أشار خلال اللقاء الى أهمية تعزيز التعاون بين غرف التجارة والصناعة بالبلدين لإحداث المزيد من التعاون الاقتصادى والتجاري،

وأضاف أن إسماعيل وجه بالبدء فى دراسة اقامة عدد من الشراكات بين البلدين فى قطاعات الثروة الحيوانية وصيد الاسماك لتحقيق الاستفادة من الموارد البحرية الصومالية، فضلا عن المضى فى انشاء مركز تجارى مصرى للسلع هناك، كما وجه بارسال وفد تجارى حكومى بالمشاركة مع القطاع الخاص للصومال للانتهاء من دراسة تنفيذ موضوعات التعاون المقترحة، والعمل لتلبية كافة الاحتياجات الصومالية من السلع وأهمها الدواء.

وأوضح المتحدث الرسمى أن اللقاء تضمن مناقشة تطورات الأوضاع فى الصومال، وجهود عمليات الامم المتحدة فى الصومال «يونيصوم» فى دعم الاستقرار هناك، كما تم توجيه الدعوة لرئيس الوزراء الصومالى لزيارة مصر.

من جانبه، أعرب عبد الرشيد عن تقدير بلده للدعم الكبير الذى تقدمه مصر، وقيادتها السياسية لمساندة الصومال فى تنفيذ المشروعات التنموية بها، وذلك فى اطار خطة اعادة اعمار الصومال، مشيرا إلى أنه تم خلال الزيارة التوقيع على مذكرة تفاهم للتعاون الاقتصادى والتجارى بين البلدين، بهدف تعزيز المبادلات الاقتصادية والتجارية بينهما، وتقديم المزيد من التعاون فى مجال تدريب الكوادر الصومالية وبناء القدرات فى الوزارات والمؤسسات الصومالية المختلفة.

من ناحية أخري، أعرب وزير الدولة للشئون الخارجية الصومالى عن تقدير بلده للحفاوة التى يلقاها الصوماليون فى مصر، ومعاملتهم مثل أشقائهم المصريين فى كافة الخدمات المقدمة كالتعليم والصحة.

المصدر

http://www.ahram.org.eg/News/161881/25/503400/%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%88%D9%84%D9%89/%D8%B1%D8%A6%D9%8A%D8%B3-%D8%A7%D9%84%D9%88%D8%B2%D8%B1%D8%A7%D8%A1-%D8%B9%D9%82%D8%A8-%D9%84%D9%82%D8%A7%D8%A6%D9%87-%D9%88%D8%B2%D9%8A%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%AC%D8%A7%D8%B1%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B5%D9%88%D9%85%D8%A7%D9%84%D9%8A%D8%B4%D8%B1%D8%A7%D9%83%D8%A7%D8%AA.aspx