دانيال تامت

بالرغم من إن “دانيال” يعاني من مرض التوحد، إلا أنه استطاع التغلب على
هذا الأمر من خلال الدراسة والعمل الجاد، فهو قادر على التحدث بـ 11 لغة
مختلفة، وتعلم تحدث اللغة الأيسلندية بطلاقة في 7 أيام فقط من خلال برنامج
تلفزيوني، وحالياً قام بخلق لغة جديدة تعرف باسم “مانتي”، كما يعمل في
شركة ضخمة من خلال منزله، فكل ما يحتاج إليه هو اتصال إنترنت فقط.