حسن إسماعيل – رئيس المنتدى اليمني لذوي الإعاقة

من مواليد1969م, قرية بيت منعين مديرية الطويلة محافظة المحويت. كُُفَّ بصره في العاشرة تقريبا بسبب انفصال شبكي , ذهب للعلاج برفقة والده يرحمه الله إلى جمهورية مصر العربية ، ولكن دون جدوى ,فقد انتهى ما بقي لديه من البصر ، وأصيب بالعمى .. بعد ما فقدت أسرته الأمل بعلاجه انتقلت للسكن في العاصمة صنعاء ليدرس بمركز النور للمكفوفين مرحلة التعليم لأساسي  ،  فمرحلة التعليم الثانوي في مدارس الدمج مع المبصرين ، والتحق بعدها في جامعة صنعاء كلية الشريعة والقانون .

 

عانى من بُعد مكان الدراسة ، وكان للمثابرة والجد والاجتهاد أكبر الأثر في تخفيف معاناته جراء محدودية توفر الوسائل التعليمية ، كجهاز المسجل ـ مثلا ـ للمذاكرة عليه ,وغياب المناهج المطبوعة بطريقة برايل ، عدا بعض نسخ الكتب المدرسية المطبوعة بطريقة برايل، والتي كانت تطبع في السعودية وترسل إلى اليمن للاستفادة منها.

 

يعمل موجهاً في مركز النور للمكفوفين التابع لوزارة الشؤون الاجتماعية والعمل  ، ورئيساً للمنتدى اليمني للأشخاص ذوي الإعاقة.

ع ذلك تجاوز الأستاذ حسن الصعوبات بقهره للإعاقة، والتحاقه بالتعليم، وتميزه بالتحصيل العلمي، واكتساب المهارات كطريقة برايل ، والتدرب على الكمبيوتر والبرنامج الناطق، وكذلك الالتحاق بالعمل، والحصول على وظيفة حكومية، فتمكن من : إثبات قدراته وجدارته بكفاءة واقتدار ، والإسهام في بناء مجتمعه كباقي أفراد المجتمع، وعدم الاستسلام للحواجز والعوائق المادية والمعنوية.

دأ نشاطه في المنظمات غير الحكومية عام 1992م  ,فانتخب مسؤولاً اجتماعياً في الجمعية اليمنية لرعاية وتأهيل المكفوفين لمدة 3 سنوات  ، ثم أمينا عاما للجمعية  ، فرئيسا لها حتى عام 2002م  ، كما عمل مسؤولا للدائرة القانونية في الإتحاد الوطني للمعاقين ، ثم نائبا لرئيس الاتحاد حتى 2011م  .

 

حاليا  هو رئيس للمنتدى اليمني للأشخاص ذوي الإعاقة منذ ا2010م

تيحت له الفرصة ليسهم في تحقيق عدد من الإنجازات  من أبرزها:

 

• تأسيس مشروع المكتبة السمعية بجامعة صنعاء ( أول مكتبة متخصصة للمكفوفين في الحرم الجامعي ) ، و تهتم بتقديم المناهج المسجلة للمكفوفين الدارسين في كليات جامعة صنعاء ، وهي مستمرة في تقديم خدمتها إلى اليوم، ويستفيد المئات من الكفيفين والكفيفات.

 

• إنشاء خمسة فروع لجمعية المكفوفين في المحافظات.

 

• الاشتراك في وضع مشاريع قوانين رعاية وتأهيل المعاقين الصادر في عام 1999م و صندوق رعاية وتأهيل  المعاقين الصادر عام 2002م .

 

• رئاسة لجنة إعداد مشروع النظام الأساسي للاتحاد الوطني للمعاقين الذي تم إنشاؤه عام 2001م.

 

• منسق لجنة التوظيف للمعاقين خلال الفترة 2003م إلى 2009م  .

 

• منسق الندوة الوطنية الأولى لتمكين المعاقين من فرص العمل المختلفة.

 

• الإسهام في تقديم أوراق عمل ونشاطات عن الاتفاقية الدولية لحماية وتعزيز حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة.