تيمورلنك

 قائدًا عسكريًا فذًا بعد أن دانت له البلاد من “دلهي” إلى دمشق، ومن بحيرة آرال إلى الخليج العربي كان أعرج ولديه صعوبة في تحريك إحدىأصيب بالعمى يديه بسبب إصابة في الكتف وفي فترات حياته الأخيرة