تواضروس: البابا شنودة علامة فارقة في تاريخ الكنيسة القبطية الإثنين، 17 مارس 2014

قال البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، إن البابا شنودة الثالث علامة فارقة في تاريخ الكنيسة القبطية ووطننا مصر، واسمه محفور في سجل الزمن والتاريخ.

جاء ذلك في ختام صلاة القداس التي ترأسها البابا تواضروس الثاني الاثنين 17 مارس، احتفالًا بالذكرى الثانية لنياحه البابا شنودة الثالث، بابا الاسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية السابق، وذلك بكاتدرائية دير الأنبا بشوي في وادي النطرون بمحافظة البحيرة.

يذكر أن الكنيسة القبطية الأرثوذكسية تحتفل الاثنين بالذكرى الثانية لرحيل البابا شنودة الثالث ، والذي رحل في 17 مارس 2012 عن عمر يناهز 88 عاما ، بمشاركة الأنبا باخوميوس مطران البحيرة، والأنبا صرابامون رئيس دير الأنبا بشوى، والأنبا متاؤوس رئيس دير العذراء السريان ، والأنبا تادرس أسقف بورسعيد، والأنبا موسى الأسقف العام.

:المصدر

http://akhbarelyom.com/news/newdetails/269304/1/%D8%AA%D9%88%D8%A7%D8%B6%D8%B1%D9%88%D8%B3-%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%A7.html#.VOxY3PmsX0w