تفاصيل يوم رئاسي عاصف.. “السيسي” يقرر إلغاء احتفالات “30 يونيو” حدادًا على النائب العام.. توجيهات لوزير الداخلية بسرعة الكشف عن الجناة.. إشادة بجهود قطاع الكهرباء.. وبحث الاهتمام بأوضاع الشباب

كان أمس الإثنين يومًا عاصفًا في عمل الرئيس عبد الفتاح السيسي، الذي شهد العديد من الأحداث، أبرزها حادث اغتيال النائب العام المستشار هشام بركات… “البوابة نيوز” رصدت تفاصيل هذا اليوم الرئاسي في السطور التالية.
الرئيس الجديد لـ”النقض” يؤدي اليمين
في البداية، منح الرئيس السيسي وسام الجمهورية من الطبقة الأولى للمستشار محمد حسام الدين عبد الرحيم، في ختام مهمته كرئيس لمحكمة النقض؛ وذلك تقديرًا لجهوده في سلك القضاء ومسيرة عمله الحافلة التي ساهم خلالها في إرساء تقاليد القضاء المصري العريق وإقرار العدالة.
كما أدى المستشار أحمد جمال الدين عبد اللطيف، اليمين الدستورية أمام الرئيس، كرئيس جديد لمحكمة النقض.
واجتمع السيسي مع رئيس النقض الجديد عقب حلف اليمين، وأكد الدور المحوري الذي تضطلع به المحكمة في إرساء العدالة وإقرار الحقوق والتثبت مما صدر من أحكام ومدى مطابقتها للقانون، منوهًا إلى أهمية مواصلة المحكمة لدورها كمرفق قضائي شامخ، يعد بمثابة قمة الهرم القضائي.
تفاصيل لقاء وزير الداخلية
كما التقى السيسي اللواء مجدي عبد الغفار، وزير الداخلية. واستعرض الوزير نتائج التحريات الأولىة حول محاولة اغتيال النائب العام المستشار هشام بركات، التي وقعت صباحًا بميدان الحجاز في مصر الجديدة.
وأشار عبد الغفار إلى ما تتخذه الوزارة من إجراءات للكشف عن الجناة، وتمشيط منطقة انفجار موكب النائب العام، للتأكد من عدم وجود أية عبوات ناسفة أخرى.
من جانبه، وجه السيسي بسرعة الكشف عن الجناة وتقديمهم للعدالة، واتخاذ كل الإجراءات اللازمة للتصدي بحزم لمثل هذه الحوادث التي تستهدف زعزعة الاستقرار وترويع المواطنين الآمنين.
كما استعرض عبد الغفار ملامح خطة تأمين البلاد في ذكري ثورة ٣٠ يونيو، بالتنسيق مع القوات المسلحة، منوهًا إلى أن الوزارة رفعت حالة الاستنفار القصوى في جميع القطاعات، وكثفت وجودها الأمني أمام وحول المؤسسات والمنشآت الحيوية ومرافق الدولة ووسائل النقل العام والقطارات ومترو الانفاق، للتصدي لأية محاولات آثمة تستهدف إشاعة الفوضى وترويع المواطنين.
وأكد الوزير خلال الاجتماع أن الوزارة ستتصدى لجميع أشكال العنف وستواجه أية محاولات للخروج على القانون بكل حزم وقوة وفقًا للقانون، منوهًا إلى أنه سيتم نشر القوات في كل المحافظات والشوارع الرئيسية والميادين، وستشارك في عمليات التأمين القوات المسلحة وقوات مكافحة الشغب والانتشار السريع وقوات الأمن المركزي والقوات الخاصة، إضافة إلى الأمن العام والمباحث الجنائية وقطاع الأمن الوطني.
وذكر الوزير أنه تم تأمين كل مرافق الدولة وتركيب كاميرات وبوابات إلكترونية بمترو الانفاق للكشف عن المفرقعات، وتأمين الوزارات والهيئات والمؤسسات والسجون والمجري الملاحي لقناة السويس، والمطارات والسد العالي وأبراج الكهرباء، خصوصا الرئيسية منها.
وعاود الرئيس السيسي التأكيد على أهمية اتخاذ كل التدابير الأمنية من أجل الحفاظ على مناخ الأمن والاستقرار، وتوفير حياة آمنة ومستقرة للمواطنين تحافظ على مكتسبات ثورة الثلاثين من يونيو، وتساهم في تحقيق أهدافها المنشودة.
الرئاسي تنعي “بركات” وتلغي احتفالات “30 يونيو”
ونعت رئاسة الجمهورية المستشار هشام بركات النائب العام، الذي اُستُشهِد إثر الحادث الإرهابي الغاشم.
وأعلنت الرئاسة وقف المظاهر الاحتفالية التي تم الإعداد لها لإحياء الذكرى الثانية لثورة الثلاثين من يونيو؛ حدادًا على الفقيد الراحل.
توجيه رئيس الرقابة الإدارية بحل مشاكل المستثمرين
في سياق آخر، كلف الرئيس السيسي محمد عرفان جمال الدين، رئيس هيئة الرقابة الإدارية، باتخاذ إجراءات فورية نحو استقبال المستثمرين ورجال الأعمال، وذلك لبحث كل المشكلات التي تعوق مشروعاتهم واستثماراتهم في مصر، من خلال تعاملاتهم مع جميع أجهزة الدولة، والعمل على إيجاد حلول سريعة وفعالة لهذه المشكلات، بما يضمن توفير المناخ اللازم لجذب واستدامة الاستثمارات، على أن يتم عرض تقرير تفصيلي على الرئيس بصورة عاجلة يتضمن جميع الإجراءات المُتخذة في هذا الشأن.
اجتماع مع “عبد العزيز” لبحث تطوير مراكز الشباب
كما عقد السيسي اجتماعا مع المهندس خالد عبد العزيز، وزير الشباب والرياضة، استعرض فيه عبد العزيز الجهود المبذولة للنهوض بعمل الوزارة وإنشاء وتطوير مراكز الشباب، وفي مقدمتها مركز شباب الجزيرة الذي تم افتتاحه مؤخرًا، فضلًا عن إنشاء الملاعب وحمامات السباحة في مختلف محافظات مصر، منوهًا إلى نجاح الوزارة في ترشيد الإنفاق وزيادة العوائد بما يساهم في تمويل عملية التطوير المنشودة.
من جانبه، أكد السيسي أهمية الدور الذي تلعبه مراكز الشباب والرياضة في زيادة الوعي وتوظيف طاقات الشباب في الجوانب المفيدة، إضافة إلى المساهمة في توفير فرصٍ للعمل وتشغيلهم، ولا سيما في مجال المنتجات اليدوية التقليدية مثل السجاد والحرير والجلود، وإقامة معارض لتسويقها.
ووجّه الرئيس بإنشاء مراكز جديدة للشباب، خصوصًا في صعيد مصر والمناطق النائية، واستمرارية تطويرها لاستيعاب أعداد الشباب المتزايدة.
وشدد الرئيس على الاهتمام بأوضاع شباب سيناء في إطار جهود تنمية شبه الجزيرة، إضافة إلى إنشاء ملاعب رياضية في التجمعات العمرانية الجديدة التي سيتم إنشاؤها.
واستعرض وزير الشباب والرياضة خلال الاجتماع البرامج والأنشطة المختلفة التي تقوم الوزارة بتنفيذها والإعداد لها، ومن بينها أسبوع شباب الجامعات في الإسماعيلية خلال شهر سبتمبر المقبل، والذي من المتوقع أن يشارك فيه سبعة آلاف رياضي.
لقاء وزير الكهرباء.. والإشادة بـ”شاكر”
كما عقد الرئيس السيسي اجتماعا مع الدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، استعرض فيه الوزير الموقف بالنسبة لتلبية احتياجات المواطنين من الكهرباء.
وأوضح شاكر أن حجم إنتاج الكهرباء يحقق فائضًا، رغم أنه لم يتم الانتهاء من كل محطات الطاقة الخاصة بالخطة العاجلة.
وذكر الوزير كذلك أن الزيادة في إنتاج الكهرباء تُعزى إلى استكمال أعمال الصيانة بالمحطات القائمة ورفع كفاءة تشغيلها، والبدء في تشغيل عدد من الوحدات الجديدة في إطار الخطة العاجلة لإنتاج الكهرباء.
من جانبه، أشاد السيسي بالجهد المبذول على صعيد النهوض بقطاع الكهرباء في مصر وتوفير الخدمة بشكل منتظم للمواطنين رغم زيادة الأحمال بالتزامن مع شهر رمضان المبارك وحلول فصل الصيف، وهو الأمر الذي يعد غير مسبوق، لأنه تم إنجاز جزء كبير من حل مشكلة الكهرباء خلال عام واحد فقط.
كما وجَّه الرئيس بمواصلة صيانة المحطات القديمة والتعاقد على إنشاء محطات جديدة، بما يحقق تنوعًا في مجال إنتاج الكهرباء، اعتمادًا على الطاقة التقليدية والمتجددة مثل الطاقة الشمسية وطاقة الرياح.

:المصدر

http://www.albawabhnews.com/1375496