تساؤلات حول زيارة وفد الكونجرس الأمريكي للقاهرة.. القلق من “داعش” والتقارب المصري – الروسي أهم الأسباب.. وبحث جهود وقف إطلاق النار في غزة تتصدر المباحثات مع الرئيس عبد الفتاح السيسي

نقلا عن البوابة نيوز

اختلفت التفسيرات حول زيارة وفد من الكونجرس الأمريكي للقاهرة خلال الفترة الراهنة، خاصة أنه لم يتم الإعلان عن طبيعة الوفد، وإذا ما كانت هناك علاقة للزيارة بالمخابرات الأمريكية ولجنة الأمن القومي هناك، وإلى أي الأحزاب ينتمى أعضاء الوفد، حيث ربط بعض المحللين الزيارة بزيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى روسيا معتبرين الزيارة محاولة للقضاء على التوتر الذي شاب العلاقة بين الجانبين المصري والأمريكي، فيما اعتبرها البعض محاولة للتباحث حول جهود التهدئة بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي.
وكان وفد الكونجرس قد وصل إلى القاهرة ظهر أمس الأول السبت، ويتوقع لبرنامج الزيارة التي لم تحدد مدتها، أن تتضمن لقاء عدد من المسئولين المصريين لبحث القضايا ذات الاهتمام المشترك، إضافة إلى تطورات الأوضاع الحالية التي تمر بها المنطقة خاصة في غزة وليبيا والعراق.
السفير بدر عبد العاطي،
السفير بدر عبد العاطي، المتحدث باسم وزارة الخارجية
من جانبه أكد السفير بدر عبد العاطي، المتحدث باسم وزارة الخارجية، أنه تم تأجيل لقاء وزير الخارجية سامح شكري مع وفد الكونجرس الأمريكي إلى أجل غير مسمى.
وأضاف عبد العاطي، في بيان له، أنه كان من المقرر أن يلتقي شكري مع وفد الكونجرس الأمريكي برئاسة النائب “داريل عيسى” صباح أمس الأحد لمناقشة عدد من القضايا المهمة على رأسها جهود القاهرة للتهدئة بين الإسرائيليين والفلسطينيين.
 عضو الكونجرس الأمريكى،
عضو الكونجرس الأمريكى، داريل عيسى
فيما أوضح عضو الكونجرس الأمريكي، داريل عيسى “إنه بحث مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، صباح أمس الأحد، كيفية مكافحة الإرهاب”، مشيرًا خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد بمقر قصر الاتحادية الرئاسي إلى أن الإرهاب يهدد الجميع، مضيفًا أن اللقاء تناول موقف الإرهاب من جميع المجتمعات وكيفية محاربة ما يهدد الكيان العالمي مثل «داعش» بالعراق.
وأوضح أن اللقاء تطرق إلى مناقشة الأوضاع الإقليمية بالمنطقة والمخاطر التي تواجهها الدول العربية ومصر، كما ناقش الجانبان سبل التوصل للهدئة بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي خاصة مع تعثر المفاوضات وقرب انتهاء الهدنة.
كما رحب عضو بالكونجرس بزيارة السيسي لواشنطن قائلا “إن الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي سيجد ترحيبًا من جانب الإدارة الأمريكية إذا قرر زيارة واشنطن في أي وقت”.
الرئيس عبد الفتاح
الرئيس عبد الفتاح السيسى
وأضاف “إذا قرر السيسي زيارة الولايات المتحدة الأمريكية في أي وقت سيجد ترحيبًا من الإدارة الأمريكية”، مشيرًا إلى أن مصر “حليف قوي للولايات المتحدة في المنطقة”.
وردًا على سؤال حول ترتيب لقاء بين السيسي ونظيره الأمريكي باراك أوباما، قال داريل عيسى إنه “يمثل جناحًا آخر في الإدارة الأمريكية (الكونجرس) ولا يرتب مثل هذه الاجتماعات”، وأشار إلى أن مصر “حليف قوي لأمريكا وتستطيع تحجيم خطر الإرهاب في المنطقة”.
وأعرب عن تقدير بلاده ودعمها للدور المصري إزاء المفاوضات الجارية بين الفلسطينيين والإسرائيليين بشأن التوصل إلى اتفاق وقف إطلاق نار طويل في غزة.
وأشار إلى أن أحد أسباب زيارته إلى مصر “القلق الأمريكي من الجماعات الإرهابية في المنطقة وخاصة الجماعات التي تؤثر على حقوق الأقليات في دولها وخيارات شعوبها”.
http://www.albawabhnews.com/739623