ترامب: استخباراتنا أكدت عدم التدخل الروسى فى الانتخابات

قال الرئيس الأمريكى، دونالد ترامب، أمس، إنه ينحاز إلى تقييم الاستخبارات الأمريكية بشأن التدخل الروسى فى الانتخابات الرئاسية الماضية، خلال مؤتمر صحفى فى هانوى، قبل مشاركته، فى قمة رابطة دول جنوب شرق آسيا «آسيان»، وأضاف ترامب: «أنا أثق بوكالاتنا الاستخباراتية»، ردا على سؤال حول نفى الرئيس الروسى، فلاديمير بوتين، حدوث أى تدخل روسى فى الانتخابات الأمريكية.

وقال ترامب: «أنا مع وكالاتنا الاستخباراتية»، وأضاف: «تحت قيادتها الحالية، من خلال أشخاص جيدين، أعتقد بقوة بما تقوله»، وقال: «أعتقد بأن الرئيس بوتين يشعر حقيقة ويشعر بقوة أنه لم يتدخل فى انتخاباتنا»، وكانت وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية «سى. آى. إيه» قالت، أمس الأول، إنها تؤيد، تقريرا صدر فى يناير ٢٠١٧ عن الاستخبارات الأمريكية حول التدخل الروسى فى الانتخابات.

ومن جهة أخرى، أشاد ترامب، بالتقدم الذى تم تحقيقه على صعيد الملف الكورى الشمالى، وقال إن الرئيس الصينى، شى جين بينج، قال إنه سيشدد العقوبات على كوريا الشمالية، وتناول ترامب فى تغريدة أخرى، الزعيم الكورى الشمالى بشكل مباشر قائلا: «لماذا يُقدم كيم جونج- أون على إهانتى من خلال نعتى بـ«العجوز» فى حين أنى لم أُشر إليه يوما على أنه قصير وبدين؟ حسنا.. أنا أحاول جاهدا أن أكون صديقه وربما هذا قد يحدث يوما ما!»، وعند سؤاله حول هذه التغريدة خلال المؤتمر الصحفى فى هانوى، أكد ترامب أن سعيه لكسب صداقة كيم لم يكن من باب المزاح وقال «هناك أمور غريبة تحصل فى الحياة».

وبينما أبلغ ترامب نظيره الفيتنامى بأنه مستعد للمساعدة فى حل الخلاف حول بحر الصين الجنوبى الغنى بالموارد والذى تؤكد الصين سيادتها على معظمه، وصل ترامب إلى الفلبين للمشاركة فى قمة «آسيان»، واندلعت مظاهرات تندد بزيارته وتطالب بسقوطه، وأحرق محتجون غاضبون العلم الأمريكى واشتبكوا مع قوات الأمن، فى مانيلا.