بيبيان منتل-سبي والأمريكية إيفان سترونج أحرزتا أولى الميداليات الذهبية في المنافسات.

نجح المتسابقون، الذين يعانون جميعا من إعاقات في أطرافهم السفلى، في المضي قدما بمسار السباق وأداء قفزات وحركات صعبة.

وسطرت الهولندية بيبيان منتل-سبي والأمريكية إيفان سترونج تاريخهما في الأولمبياد، حيث أحرزتا أولى الميداليات الذهبية في المنافسات.

وكانت بيبيان الأكثر سعادة بهذه الميدالية، لأنها كانت قد اعتقدت أن حياتها الرياضية انتهت جراء إصابتها بالسرطان، وبتر الأطباء أسفل ساقها.

وقالت “رحلتي لم تكن من أجل الفوز بميدالية ذهبية، بل كانت لتسليط الضوء على رياضتنا، ولكي يدرك الأطفال الذين يعانون من إعاقة جسدية أن بإمكانهم ممارسة رياضة مثل التزلج باللوح.”