بعد ظهور حركات تدعو لعزله.. البابا تواضروس يلمح: خدمة الكنيسة ليست شهرة أو مجدًا بل لأجل المسيح.. وسيدة تصرخ فى العظة “عاوزاك يا سيدنا” والبطريرك يتدخل لمساعدتها

فى أول كلمة له بعد ظهور حركة تمرد القبطية التى تدعو لعزل البابا تواضروس الثانى عن الكرسى الباباوى وانتخاب آخر بدلًا منه، أكد البابا أن خدمة الكنيسة ليست شهرة أو مجدا، بل خدمة للمسيح، وهو ما جعلها تعيش حتى الآن. وأضاف خلال عظته الأسبوعية، التى روى فيها قصة برنابا الرسول: “كان برنابا يقدم بولس على نفسه، وهى ثقافة لابد أن تسود لدى الآباء الكهنة والأساقفة”. وأوضح البابا تواضروس الثانى أن القديس برنابا الرسول واحد من 70 تلميذا للمسيح وحمل اسم يوسف وهو من قبرص، مضيفًا: “كانت قبرص تابعة لكنيستنا وكان بها أسقفيات ولنا كنائس فيها، حيث كان يهودى الأصل وكلمة برنابا تعنى ابن الوعظ أى الكلمة، التى تعزى وتريح القلب”. وتابع: “ليست السعادة فيما نقتنيه بل السعادة الحقيقية أن يمنح ذاته للآخرين.. فالإنجيل يعلم البشرية كيف تخرج من ذاتك وتخدم الآخرين، حيث كان برنابا نموذجا رفيعا فى محبة الآخرين”. واستطرد البابا تواضروس الثانى: “كان القديس برنابا نموذجا للتسامح مع الآخرين، فالناس نوعان قلب واسع وقلب ضيق، ومن له قلب واسع يتسع فى عقله الفكر وتنير له الحياة”. البابا تواضروس: إنجيل برنابا كتاب مزور ونفى البابا وجود ما يسمى بإنجيل برنابا، قائلا: “لا يوجد شىء يسمى إنجيل برنابا بل هو كتاب مزور وملىء بأخطاء الجغرافيا والتاريخ وليس له أى قيمة فى الحياة المعاصرة”. ورحب البابا بوفود أجنبية تزور الكاتدرائية اليوم، أحدهم وفد لمنظمة قبطية أمريكية ووفدين من السويد وفرنسا، صعدوا على المسرح للسلام عليه ونيل البركة منه. سيدة تستنجد بالبابا والبطريرك يتدخل لمساعدتها وعقب نهاية العظة، قطعت سيدة صلوات العشية التى قادها البابا وقالت: “عاوزاك يا سيدنا.. عاوزاك يا سيدنا” مما دفع البابا للنزول عن المنبر والتدخل للاستماع إليها ومساعدتها. وقال مصدر من الكشافة الكنسية، إن السيدة لديها زوج مسجون وتطلب دعم الكنيسة لتوكيل محامين له. بينما تجاهل البابا مقاطعة أحد الحاضرين له أثناء العظة، ورد عليه “كل سنة وأنت طيب”، ورفع صوته واستمر فى محاضرته خوفًا من التظاهر للمرة الثانية مثلما حدث يوم الأربعاء الأسود الذى تظاهر فيه منكوبو الأحوال الشخصية داخل الكاتدرائية. كانت حركة قبطية باسم تمرد دعت لانتخاب بطيريرك جديد واتهمت البابا تواضروس بالسفر فى زيارات رعوية وترك شعبه فى الكنيسة بالإضافة إلى عدم القدرة على ايجاد حل لأزمة منكوبى الأحوال الشخصية الذين فشلوا فى الحصول على تصاريح للزواج الثانى.

:المصدر

http://www.youm7.com/story/2015/6/25/%D8%A8%D8%B9%D8%AF-%D8%B8%D9%87%D9%88%D8%B1-%D8%AD%D8%B1%D9%83%D8%A7%D8%AA-%D8%AA%D8%AF%D8%B9%D9%88-%D9%84%D8%B9%D8%B2%D9%84%D9%87-%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%A7%D8%A8%D8%A7-%D8%AA%D9%88%D8%A7%D8%B6%D8%B1%D9%88%D8%B3-%D9%8A%D9%84%D9%85%D8%AD–%D8%AE%D8%AF%D9%85%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%83%D9%86%D9%8A%D8%B3%D8%A9-/2239056#.VYvArflViko