بدء تفعيل ميكنة الحيازات الزراعية.. وتفعيل أول مشروع تجريبى في محافظة الإسماعيلية

كشفت شركة “إي فاينانس” شركة تشغيل المنشآت المالية، عن بدء العمل على تفعيل المنظومة الإلكترونية لميكنة الحيازات الزراعية والتى تتم بالتعاون مع وزارات الإنتاج الحربى، والزراعة واستصلاح الأراضي، والتخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري، والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.وتهدف منظومة حصر وميكنة الحيازات الزراعية إلى توفير قاعدة بيانات قومية مدققة بكافة حيازات الأراضي الزراعية على مستوى الدولة، وحصر وميكنة المساحات والمحاصيل المنزرعة فى المواسم الزراعية المختلفة، الاستفادة من المنظومة فى وضع وتنفيذ السياسات الزراعية للدولة، تقديم خدمات الدعم لـ 7ملايين مزارع (الاسمدة – المواد البترولية -…)، والتحكم والرقابة في عمليات صرف الدعم للمزارعين طبقا لسياسات الدعم التى تقررها الدولة.

قال الدكتور أشرف العربى وزير التخطيط والمتابعة والإصلاح الإدارى: إن تكلفة مشروع الحيازات الزراعية تبلغ 357 مليون جنيه خلال المرحلة الأولى من المشروع، لميكنة 7 ملايين حيازة زراعية، لمدة 3 سنوات.

وأضاف العربى: أن الحكومة وحدها لا تستطيع أن تفعل كل شىء، ولهذا استعانت الحكومة بشركة “إى فاينانس” لميكنة هذه المنظومة لثقتنا فيها لما تملكه من خبرات متراكمة في تنفيذ المشروعات القومية الكبري”.

وأكدإبراهيم سرحان رئيس شركة “إي فاينانس” أهمية تنفيذ هذه المنظومة التى ستعمل على الحد من التعديات على الأراضى الزراعية وتنفيذ السياسات الزراعية للدولة، بالإضافة إلي تطوير أسلوب الرقابة والإدارة فى مستويات العمل المختلفة بوزارة الزراعة (الجمعيات، الإدارات، المديريات وقطاعات الوزارة المختلفة)

من جانبه، أشار المهندس خالد عبد الغنى، رئيس قطاع المشروعات بشركة “إى فاينانس”، إلى أن المنظومة تتم على مرحلتين، الأولى منها تتمثل في حصر وتسجيل الحيازات الزراعية على مستوى الجمهورية (7 ملايين حيازة زراعية)، ونشر وتشغيل أجهزة الحاسب الآلى لوزارة الزراعة وكافة الإدارات والمديريات الزراعية على مستوى الجمهورية لإدخال وتعديل بيانات الحصر الزراعي الموسمى، توفير كافة خطوط الاتصال الخاصة بالمنظومة (لربط الوزارة – المديريات الزراعية – الإدارات الزراعية مع مركز المعلومات الرئيسى والتبادلى)، طباعة وتوزيع 7 ملايين بطاقة دعم للحائزين على مستوى الجمهورية، صرف الدعم للحائزين طبقا للسياسة التى ستحددها الدولة،
تقديم خدمات التدريب والصيانة والدعم الفنى لكافة مستخدمى المنظومة.

وتتضمن المرحلة الثانية نشر وتشغيل أجهزة تابلت على مستوى الجمعيات الزراعية لإدخال وتعديل بيانات الحصر الزراعي الموسمى، وتوفير كافة خطوط الاتصال الخاصة بالمنظومة (لربط الجمعيات الزراعية بالمنظومة)، تقديم عمليات التدريب لجميع مستخدمى المنظومة فى الجمعيات الزراعية.

وأضاف عبد الغنى: “أن التعاون بين وزارة الانتاج الحربي والشركة لتنفيذ المنظومة سيكون باستخدام الخبرات المتراكمة للوزارة من المشروعات القومية السابقة ويتمثل دور وزارة الزراعة في تنفيذ هذا المشروع ومدي التوافق في تنفيذه مع باقي مشروعات التطوير والميكنة في الوزارة، كما تسعى وزارة الاتصالات إلى الموائمة بين البنية التحتية التكنولوجية في الدولة مع خطط الميكنة للمشروعات القومية، في الوقت الذي تسعى فيه وزارة التخطيط إلى الموائمة في تنفيذ مشروعات التطوير والميكنة للخدمات الحكومية مع خطط الدولة والوصول إلي أهداف خطة 2030 “.

وتم بالفعل البدء بالمنظومة بمشروع تجريبى في محافظة الإسماعيلية حيث تم فيها حصر وتسجيل الحيازات الزراعية بالمحافظة خلال المشروع التجريبى والتى بلغت 29500 حيازة من خلال 8 إدارات زراعية تدير 78 جمعية زراعية، كما تم طباعة وتسليم كروت دعم المزارعين لوزارة الزراعة من خلال جمعيتي أبوصوير والمحسمة، وتم أيضاً استخراج العديد من التقارير التحليلية على مستوى المحافظة شملت إعداد الحيازات الزراعية المسجلة بكل جمعية وإدارة زراعية بالمحافظة، وتحديد مساحات الحيازات طبقا لنوع القطاع (الائتمان، الإصلاح، الاستصلاح)، مساحات الأراضى المنزرعة مقارنة بمساحات الأحواض الزراعية بالمحافظة، تحليل لتفتيت المساحات المنزرعة بالمحافظة.

المصدر
http://gate.ahram.org.eg/News/1181217.aspx