اليوم.. 17 محافظاً يؤدون اليمين أمام «السيسى»

يؤدى صباح اليوم 17 محافظاً اليمين القانونية أمام الرئيس عبدالفتاح السيسى، بعد اعتماد القائمة النهائية لحركة المحافظين.

ومن المقرر أن يعقد الرئيس اجتماعاً موسعاً مع المحافظين الجدد عقب الانتهاء من مراسم أداء اليمين بحضور المهندس إبراهيم محلب رئيس مجلس الوزراء واللواء عادل لبيب وزير التنمية المحلية، للتأكيد على ضرورة رفع مستوى كفاءة الخدمات الحكومية بالمحافظات، وتحديداً فيما يتعلق بخدمات «الصحة والتعليم ومحاربة الفقر»، بالإضافة لمتابعة آخر استعدادات محافظات المرحلة الأولى للانتخابات البرلمانية المقرر بدايتها فى 22 مارس المقبل، من حيث الاستعدادات اللوجستية.

وقال مصدر حكومى إنه تم إبلاغ المحافظين الجدد بضرورة الحضور إلى قصر الاتحادية فى السابعة من صباح اليوم، قبل ساعتين من أداء اليمين. وأشارت المصادر إلى أنه تم الاستقرار بشكل نهائى على استمرار محافظى «القاهرة وجنوب سيناء وشمال سيناء والسويس والقليوبية» فى مواقعهم، مشيرة إلى أن الإبقاء على اللواء عبدالفتاح حرحور محافظ شمال سيناء فى موقعه يأتى لاطلاعه على أوضاع المحافظة، فضلاً عن مجهوداته المستمرة والناجحة فى عملية تسكين أهالى رفح وتعويضهم، بعد إزالة منازلهم فى إطار عملية إخلاء الشريط الحدودى، تمهيداً لإقامة منطقة عازلة مع قطاع غزة.

فى حين أشارت المصادر إلى أنه تم الاستقرار على تعيين العميد علاء أبوزيد محافظاً لمرسى مطروح، والدكتور هانى المسيرى محافظاً للإسكندرية، واللواء ياسين طاهر محافظاً للإسماعيلية، والدكتور أسامة حمدى عبدالواحد محافظاً لكفر الشيخ، والدكتور خالد زكريا العادلى محافظاً للجيزة، واللواء مجدى نصر الدين محافظاً لبورسعيد، والدكتور محمد على سلطان محافظاً للبحيرة، والمستشار محمد حفنى سليم محافظاً لبنى سويف، ومحمد بدر محافظاً للأقصر.

بالإضافة إلى تعيين سعيد مصطفى كامل، رئيس شركة مصر للبترول السابق، محافظاً للغربية، ورضا عبدالسلام إبراهيم على، وكيل شئون تعليم وطلاب المنصورة، محافظاً للشرقية، وأيمن محمد عبدالمنعم سيد أحمد، وكيل وزارة الصحة بالإسكندرية، محافظاً لسوهاج، وهشام عبدالباسط عبدالرحمن يونس، رئيس جهاز مدينة السادات، محافظاً للمنوفية، وياسر الدسوقى عطية سالم محافظاً لأسيوط، وحسام الدين إمام عبدالصمد، عضو مجلس إدارة شركة المقاولون العرب، محافظاً للدقهلية، والمستشار وائل محمد نبيه، رئيس محكمة ابتدائية بكفر الشيخ، محافظاً للفيوم.

فى الإطار ذاته، سادت حالة من الارتباك بين المرشحين حتى مساء أمس الأول بسبب عدم إبلاغهم بالمحافظات التى سيتولون المناصب بها، رغبة منهم فى إعداد دراسات عن أوضاع تلك المحافظات قبل أن يتلقوا مكالمة هاتفية صباح أمس من مجلس الوزراء تم إبلاغهم فيها بالمحافظات الموكلة إليهم. يأتى ذلك فى الوقت الذى كشفت فيه مصادر بوزارة التنمية المحلية أن السبب الرئيسى لتأجيل الإعلان عن الحركة أكثر من مرة خلال شهر يناير الماضى، يأتى بسبب «الاعتذار المفاجئ» من بعض الشخصيات العامة، التى سبق أن أعلنت موافقتها على تولى المنصب، ثم عادت للاعتذار، على اعتبار أن الحركة الحالية ستكون مؤقتة وستجرى حركة محافظين جديدة عقب انتخابات مجلس النواب.

وأوضحت مصادر بالتنمية المحلية أن المهندس إبراهيم محلب رئيس مجلس الوزراء اهتم منذ بداية عرض أسماء المرشحين للحركة بالتركيز على الشخصيات التى لها قدرة على إحداث التغيير فى قطاعات الإسكان والتنمية العمرانية، خاصة فيما يتعلق بمحافظات خط الفقر والمحافظات الحدودية، وهذا يفسر الاستعانة بـ7 أساتذة جامعات، منهم متخصصون فى التخطيط العمرانى والإنشاءات.

: المصدر

http://www.elwatannews.com/news/details/657177?ads=2