اليوم .. زعماء العالم فى افتتاح المؤتمر الاقتصادى بشرم الشيخ

الرئيس يجتمع مع وزيرَى الدفاع والداخلية ورئيس المخابرات لمناقشة خطط التأمين.. و«الأهوانى»: لا مشاركة لقطر وتركيا وإيران

يبدأ مؤتمر دعم وتنمية الاقتصاد المصرى، اليوم، الذى تستضيفه مدينة شرم الشيخ لمدة 3 أيام لدعم الاقتصاد المصرى، ووصل الرئيس عبدالفتاح السيسى، أمس، إلى شرم الشيخ، حيث سيلقى كلمة فى حفل الافتتاح تتناول دعوته للمستثمرين للاستثمار فى مصر، وسط حضور ممثلين عن 90 دولة.

وسيشارك فى المؤتمر نحو 40 من زعماء العالم، و25 منظمة دولية، وممثلو كبرى شركات ومؤسسات المال والأعمال فى العالم الذين واصلوا توافدهم على مدينة السلام، أمس، أبرزهم جون كيرى، وزير الخارجية الأمريكى.

وعقد الرئيس عبدالفتاح السيسى، أمس، اجتماعاً ضم كلاً من الفريق أول صدقى صبحى وزير الدفاع والإنتاج الحربى، ومجدى عبدالغفار وزير الداخلية، وكذلك رئيس أركان حرب القوات المسلحة، ورئيس المخابرات العامة وقادة الأفرع الرئيسية للقوات المسلحة، بالإضافة إلى بعض كبار قادة القوات المسلحة وعدد من مساعدى وزير الداخلية.

وقال السفير علاء يوسف، المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية، فى بيان رسمى، إن الاجتماع تضمّن استعراضاً لتطورات الأوضاع الأمنية الداخلية، وكذلك الاستعدادات والخطط التى أعدتها مختلف أجهزة الأمن ارتباطاً بانعقاد مؤتمر دعم وتنمية الاقتصاد المصرى فى شرم الشيخ.

وأضاف المتحدث الرسمى أن الرئيس وجّه بضرورة إيلاء بالغ الاهتمام لأمن المواطنين واستقرار الدولة، وأن يتمتع كافة رجال الأمن بأعلى درجات اليقظة لمواجهة التحديات الأمنية الراهنة والمخططات التى تستهدف زعزعة الاستقرار فى البلاد، مشدداً على أهمية التصدى بمنتهى الحزم والقوة لأى محاولات اعتداء على المنشآت العسكرية والشرطية والحكومية والخاصة.

وأثنى «السيسى» على التضحيات الكبيرة التى يبذلها كل من رجال القوات المسلحة والشرطة المدنية من أجل تعزيز أمن الوطن والمواطنين، موجهاً التحية والتقدير لذكرى شهداء مصر الأبرار الذين جادوا بأرواحهم من أجل الوطن، مؤكداً أن الدولة لن تنسى أبناءهم وعائلاتهم.

فيما أكدت الدكتورة نجلاء الأهوانى، وزيرة التعاون الدولى، فى تصريحات لـ«الوطن» أنه لا مشاركة لقطر وتركيا وإيران فى المؤتمر.

من جانبه، كشف الدكتور علاء عز، أمين عام الاتحاد العام للغرف التجارية، عن مشاركة وفد استثمارى قطرى فى المؤتمر.

وأضاف «عز» فى تصريحات لـ«الوطن» أن الاتحاد العام للغرف قام بتوجيه الدعوة لعدد من رجال الأعمال القطريين للمشاركة فى المؤتمر المرتقب، مشيراً إلى أن الوفد الاستثمارى القطرى سيضم عدداً من رجال الأعمال ورئيس الغرف التجارية القطرية وعدد من أعضائها.

وأجرى المهندس إبراهيم محلب، رئيس الوزراء، أمس جولة تفقدية لمطار شرم الشيخ، سيراً على الأقدام رافقه فيها الطيار حسام كمال، وزير الطيران المدنى، واللواء خالد فودة، محافظ جنوب سيناء، حيث تفقد صالة الوصول رقم «1»، والجمارك، والجوازات، وأبدى إعجابه الشديد بإحدى النوافير التى تم إصلاحها، وكانت معطلة عدة سنوات، حيث طلبت إحدى الشركات لإصلاحها مبلغ 870 ألف جنيه، فى حين نجح 8 عمال فى إصلاحها بتكلفة 10 آلاف جنيه فقط، وأبدى رئيس الوزراء إعجابه، وقال: «أراهن على العامل المصرى، فليس له مثيل فى أى مكان آخر»، كما قام رئيس الوزراء ومرافقوه بالسير على الأقدام حتى بوابات المطار، وقام بشكر الضباط والجنود على حمايتهم والتزامهم فى العمل. كما تفقد ميدان السلام وأيقونة السلام، وقال: نحن نستطيع أن نفعل ما نريد، فالعامل المصرى هو الأكفأ عالمياً، وكانت أعمال الميدان، التى أقيمت على مساحة 70 ألف متر، تشمل أطول رمز للسلام فى العالم، ومسرحاً مكشوفاً، ولاند سكيب، ونافورة مضيئة، ولم يستغرق العمل إلا 65 يوماً فقط.

«السيسى» فى كلمة ترحيب على موقع المؤتمر: ندعو جميع المستثمرين للمشاركة فى إطلاق قدرات الاقتصاد المصرى

كما تفقد «محلب» والدكتور أشرف سالمان، وزير الاستثمار، قاعة المؤتمرات لإبداء الملاحظات الأخيرة، وأكد أنه يأمل أن يحقق المؤتمر الاقتصادى الأمل المرجو منه، حيث يتوقع توفير مليارات لدعم وتنمية الاقتصاد المصرى، كما أضاف أن مصر تحتاج لوقوف الأشقاء العرب بجانبها، كما أوضح أن هناك العديد من المشروعات المتعددة والمختلفة ستُطرح فى المؤتمر، من خلال رؤية عصرية مدروسة حتى عام 2030.

ومن المنتظر أن يعقد الرئيس السيسى لقاءات مع عدد من زعماء الدول العربية والأوروبية والآسيوية المشاركين فى المؤتمر، إضافة إلى لقاء «كيرى» اليوم، ويُعد أبرز المشاركين كل من ولى عهد السعودية، وولى عهد أبوظبى، وملك الأردن، ورئيس السودان، وممثلين للاتحاد الأوروبى.

ونشر موقع المؤتمر كلمة من «السيسى» ترحيباً بالضيوف، قال فيها: «نيابة عن الشعب المصرى، أرحب بمجتمع الأعمال الدولى فى مؤتمر دعم وتنمية الاقتصاد المصرى، إن هذا التوقيت هو الأمثل كى يقوم المجتمع الاقتصادى بزيارة مصر ليشهد عن كثب التغيرات التى أنجزتها الدولة فى الأعوام السابقة لإصلاح الاقتصاد المصرى بشكل جذرى وإطلاق العنان لقدراته الإنتاجية، حيث تلتزم حكومتنا بتبنى السياسات التى تهدف إلى تحقيق معدلات مرتفعة ومستدامة من النمو، فضلاً عن خلق بيئة عمل جاذبة للاستثمار وعادلة وقادرة على المنافسة دولياً».

وأضاف «السيسى»: «نحن ندرك تماماً أننا نواجه العديد من التحديات المقبلة على مستوى الاقتصاد ككل والقطاعات الاقتصادية المختلفة قبل أن نتمكن من تحقيق هذه الأهداف بشكل كامل، ولكن مصر انطلقت على الطريق الصحيح، وستتمكن من بدء مرحلة زخم إيجابية فضلاً عن استعادة استقرارها السياسى بعد مرحلة من التغيرات السياسية والاقتصادية، وبينما نتطلع فى هذه المرحلة إلى الاستفادة من الإمكانات المصرية، فإننا ندعو جميع المستثمرين المحليين والأجانب للمشاركة بفاعلية فى إطلاق قدرات الاقتصاد المصرى».

وتابع: «إن مصر تتميز بالموارد البشرية الهائلة فضلاً عن الموارد الطبيعية المتميزة، حيث تمثل مصر قاعدة اقتصادية متنوعة بفضل موقعها الجيواستراتيجى الذى يمتد بين أفريقيا وآسيا، فتتفرد بالموارد السياحية التى لم يتم استغلالها بشكل كامل حتى قبل ثورة 2011، وبالتأكيد ستعمل الدولة على استثمارها مرة أخرى والاستفادة منها لتصبح موقعاً جاذباً للاستثمار ومحفزاً للنمو».

وتقام شعائر صلاة الجمعة، اليوم، فى مسجد السلام، حيث من المقرر أن يلقى الخطبة الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، وتلاوة القرآن للقارئ أحمد نعينع، ورصدت «الوطن» آخر الاستعدادات فى المسجد لإقامة صلاة الجمعة، حيث قامت وزارة الأوقاف بتزويده بمكتبة شاملة تحتوى 3000 كتاب فى علوم القرآن والسنة والفقه، كما امتلأت شوارع شرم الشيخ بصور الترحيب بالضيوف، ولافتات عليها صور الرئيس عبدالفتاح السيسى، وشعار «تحيا مصر»، إضافة إلى جدارية الترحيب التى تم بناؤها للترحيب بالزائرين فى المؤتمر فى شارع السلام، وتشمل كلمات ترحيب بـ19 لغة.

فى سياق متصل، تفقد أشرف سالمان، وزير الاستثمار، الترتيبات النهائية لعقد مؤتمر دعم وتنمية الاقتصاد المصرى المقرر اليوم، حيث قام بزيارة قاعة المؤتمرات الكبرى بمدينة شرم الشيخ يرافقه عدد من المسئولين بالوزارة والشركة المنظمة للمؤتمر، وذلك للاطمئنان على سير العمل والوقوف على آخر ما وصلت إليه الترتيبات.

 

المصدر

http://www.elwatannews.com/news/details/683721