الوفود العربية تواصل توافدها على شرم الشيخ.. السيسى يبحث مع قادة الكويت والعراق وتونس والسودان وفلسطين والصومال وموريتانيا مجمل أوضاع المنطقة.. ويؤكد: لابد من تضافر الجهود لوحدة الصف ودحر الإرهاب

واصلت الوفود العربية توافدها على مطار شرم الشيخ اليوم، حيث كان الرئيس عبد الفتاح السيسى فى استقبال الرؤساء وأمراء الدول العربية المشاركين فى مؤتمر القمة العربية. لابد من تضافر الجهود لوحدة الصف ودحر الإرهاب وقال السفير علاء يوسف، المتحدث الرسمى باِسم رئاسة الجمهورية، إن الرئيس عقد عدة لقاءات مع ملوك ورؤساء وأمراء الدول العربية، حيث استقبل الرئيس الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، أمير دولة الكويت، الذى أشار إلى أن هذه القمة تعد من القمم العربية المفعمة بالأمل والتى تنتظر الشعوب العربية نتائجها لتساهم فى تحقيق آمالها فى الوحدة والتضامن، وهو الأمر الذى أكد عليه الرئيس معرباً عن ثقته فى أن القادة العرب سيعملون جاهدين على خروجها بالنتائج المرجوة لما فيه صالح الأمة العربية. وأشاد الرئيس برئاسة دولة الكويت للقمة العربية فى دورتها الخامسة والعشرين، موجهاً الشكر للأمير على رؤيته الحكيمة والجهود الكويتية الدؤوبة التى تم بذلها أثناء رئاسة الكويت للقمة العربية والتى مثلت إضافة مهمة ومُقدرة للعمل العربى المشترك. السيسى يلتقى الرئيس السودانى كما التقى الرئيس أيضاً بالرئيس السودانى عمر البشير، والذى أشاد بتوقيع إعلان المبادئ الخاص بسد النهضة فى الخرطوم مؤخراً، معتبراً إياه حدثاً تاريخياً. وقد أكد الرئيس أن الاتفاق منح لشعوب الدول الثلاث بارقة أمل فى أن الاتفاق والتعاون يمكن أن يكونا بديلاً عن الخلاف والمواجهة، ومن ثم فإنه يتعين الشروع دون تأخير فى إبرام اتفاقيات تفصيلية تطبق إعلان المبادئ المتفق عليه حتى يعم الخير والرخاء على شعوب الدول الثلاث. وقد تطرق اللقاء إلى الأوضاع فى المنطقة العربية، حيث تلاقت الرؤى حول أهمية تكاتف الجهود من أجل وحدة الصف ولم الشمل العربى. والتقى الرئيس كذلك بالرئيس العراقى فؤاد معصوم الذى استعرض تطورات الأوضاع فى العراق، منوهاً إلى التقدم الذى تحرزه قوات الجيش الوطنى العراقى فى مواجهة تنظيم داعش الارهابى، ولاسيما فى تكريت. وأوضح الرئيس معصوم أن الشعب العراقى يساند بكل وطنية وفعالية جيش بلاده الوطنى ضد التنظيمات الإرهابية المتطرفة. ومن جانبه، أعرب االرئيس عن خالص تمنياته للعراق باستعادة الأمن والاستقرار ليعود قوياً موحداً ويساهم فى تعزيز مسيرة التضامن والعمل العربى المشترك. كما التقى الرئيس بالرئيس التونسى الباجى قائد السبسى حيث جدد الرئيس إدانته للحادث الإرهابى الذى استهدف متحف”باردو” الواقع بالقرب من مبنى البرلمان التونسى، مؤكدا على ضرورة تكاتف الجهود العربية لدحر الإرهاب والقضاء عليه بمساعدة المجتمع الدولى. من جانبه، أكد الرئيس التونسى على عمق العلاقات الثنائية التى تجمع بين البلدين وأهمية العمل على تعزيزها وتطويرها فى كافة المجالات. وأضاف السفير علاء يوسف، أن الرئيس التقى بالرئيس الفلسطينى “محمود عباس” الذى أعرب عن سعادته بعقد هذه القمة الهامة فى مصر، مشيرا إلى ما سيتضمنه جدول أعمالها من موضوعات حيوية سيكون لحسمها أكبر الأثر فى تعزيز التضامن العربى وحماية الأمن القومى العربى. وأكد الرئيس على أن القضية الفلسطينية ستظل هى قضية العرب الأولى إلى أن يتم الإعلان عن قيام الدولة الفلسطينية، مؤكدا وقوف مصر بقوة إلى جانب الشعب الفلسطينى حتى يحقق آماله وطموحاته المشروعة، لا سيما أن تسوية القضية الفلسطينية سيكون لها أكبر الأثر فى إحلال السلام وتحقيق الأمن والاستقرار فى منطقة الشرق الأوسط ككل. كما استقبل الرئيسُ الرئيسَ الصومالى حسن شيخ محمود، الذى استعرض آخر مستجدات الأوضاع فى الصومال، مؤكداً على أن سلطات الدولة الصومالية تقوم حالياً ببسط سيطرتها على كافة الأراضى الصومالية. وفى هذا الصدد، أكد الرئيس على أن مصر مستمرة فى دعم الصومال ومساندة جهود حكومته الرامية لتحقيق الأمن والاستقرار؛ بغية المساهمة فى تحقيق التنمية الشاملة والنمو الاقتصادى للشعب الصومالى الذى عانى كثيراً من ويلات الحروب والمواجهات المسلحة. وقد استقبل الرئيس كذلك كلاً من الرئيس الموريتانى محمد ولد عبد العزيز، ورئيس جيبوتى إسماعيل عمر جيله، حيث رحب الرئيس بمشاركتهما فى أعمال القمة العربية، وأكد حرص مصر على تطوير علاقاتها الثنائية مع البلدين فى كافة المجالات، واستعدادها لتقديم الدعم الفنى والخبرات اللازمة للتنمية البشرية فى كلٍ من موريتانيا والصومال.

:المصدر

http://www.youm7.com/story/2015/3/27/%D8%A7%D9%84%D9%88%D9%81%D9%88%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A8%D9%8A%D8%A9-%D8%AA%D9%88%D8%A7%D8%B5%D9%84-%D8%AA%D9%88%D8%A7%D9%81%D8%AF%D9%87%D8%A7-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D8%B4%D8%B1%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%8A%D8%AE-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%8A%D8%B3%D9%89-%D9%8A%D8%A8%D8%AD%D8%AB-%D9%85%D8%B9-%D9%82%D8%A7/2119952#.VRZjw_msWco