النص الكامل لـ”حديث الرئيس” للشعب

السيسي: نواجه الفساد أمنيا وقضائيا.. وجميع أجهزة الدول تعمل ضد الإرهاب الذي “ينغص علينا عشيتنا

قال الرئيس عبدالفتاح السيسي، إن مواجهة الفساد من خلال محورين؛ الأول هو المواجهة الأمنية والملاحقة القضائية، والثاني هو إطلاق حزمة من التشريعات و القوانين والاتجاه إلى التكنولوجيا الحديثة، موضحًا أنه تم ضبط 344 قضية فساد (رشوة واستغلال نفوذ واستيلاء أو إضرار بالمال العام وتربح واستيلاء على أراضي الدولة) و نتج عن ذلك استرداد الدولة 3.5 مليار جنيه واسترداد أراضي 135 ألف متر مربع.

وأضاف “السيسي” خلال حديث الرئيس، اليوم: “أن جميع أجهزة الدولة تعمل ضد الإرهاب الأسود الذي (ينغص علينا عشيتنا) الذي يضرب ربوع الوطن وتحولت تكتيكاته خلال الفترة الماضية إلى استهداف البنية الأساسية والمرافق الخدمية وتوسع في حربه النفسية ضد المواطنين”، موضحًا أن جهود مكافحة الإرهاب في شهر أبريل فقط تضمنت ضبط 594 عنصرًا إرهابيًا سبق صدور قرارات من النيابة بضبطهم، وحوالي 62 متهمًا بحوزتهم عبوات متفجرة و أسلحة وذخائر، وضبط 122 عبوة ناسفة بالإضافة إلى كميات كبيرة من الأسلحة النارية و الخرطوش والذخائر مختلفة الأنواع.

إضافة 3.6 جيجا وات في الشبكة القومية للكهرباء أول يونيو..وتوفير السلع الغذائية خلال رمضان بأسعار مناسبة

ووجه الرئيس في بداية حديثه التحية والتقدير والسلام للشعب المصري، والشكر والتقدير للعاملين في مصر للطيران، مضيفًا “مصر للطيران لازم تنجح، وأنا حريص معكم ولا أخبي عنكم شيئًا”.

وحول الوضع في سيناء، قال “السيسي”، إن الإرهاب الذى يحدث في سيناء هدفه ألا تكون هذه الأرض أرضنا، لذلك الحرب التي نخوضها هناك يشارك فيها أهالي سيناء”، لافتًا إلى أن جهود القوات المسلحة والشرطة تضمنت تدمير 150 بؤرة إرهابية والقبض على 188 من العناصر الإرهابية المطلوبة، وتم التوسع في تدمير الأنفاق بالمنطقة العازلة برفح التي وصل طول بعضها إلى 3 كم وتم تدمير حوالى 80% منها، كاشفًا عن أنه سيتم الإعلان قريبًا عن إطلاق مشروعات لتنمية سيناء، في إطار مكافحة الإرهاب، والتي اعتبرها تحتاج لمواجهة شاملة لمكافحة الفقر وخطاب ديني يتعامل مع الأفكار المشوشة، موضحًا أن الجهود التي تبذل في تجديد الخطاب حتى الآن ليس في مستوى التحدي الموجود.

وأكد أنه سيتم البدء في مشروع استصلاح المليون فدان بنموذج لـ10 آلاف فدان بمنطقة الفرافرة على نمط القرى التنموية المنتجة صديقة البيئة، ولفت إلى أنه يتابع معدلات تنفيذ الخطة العاجلة لمواجهة أزمة الكهرباء خلال شهور الصيف لإضافة قدرات كهربية تصل إلى 3.6 جيجا وات تبدأ في الدخول إلى الشبكة القومية اعتبارًا من أول يونيو المقبل.

وأوضح أنه تم تنفيذ مشروعات بحوالي 31.3 مليار للتنقيب والتكرير ومشروعات البيتروكيماويات وتنمية حقول الغاز، وتوقيع 56 اتفاقية جديدة للتنقيب عن البترول والغاز، مشيرًا إلى أنه يتم العمل على تأمين توفير السلع الغذائية الأساسية خلال شهر رمضان المقبل، بأسعار مناسبة ومخفضة للمستهلكين من خلال تطبيق منظومة السلع التموينية لعدد 25 ألف منفذ تمويني، وأعلن عن مبادرة لمكافحة فيروس سي وإنتاج الدواء و مليون جرعة سنويًا، وتوزيع 500 عربية منافذ سلع على الشباب.

الإعلان قريبا عن مشروعات لتنمية سيناء.. وتصويب ملف الجهاز الإداري للدولة وتصحيح أداءه

وتضمنت أبرز محاور حديث الرئيس، التحديات التي تواجهها مصر في الإرهاب، والفساد المستشري على مدار عقود، والبيروقراطية المتفشية في الجهاز الإداري للدولة، وقال الرئيس: “إن هناك حجم كبير من العمل و الإنجاز كبير على الأرض والأهم من ذلك هو قدرة المصريين على الإنجاز”، وأضاف: “أن مشكلة الجهاز الإداري معقدة جدًا، ونتحرك في ملف الجهاز الإداري للدولة بتشريعات لتصحيح أوضاعه”، وتابع: “أن تصويب ملف الجهاز الإداري للدولة وتصحيح أداءه سينجح بالإرادة المشتركة بين الدولة والشعب”.

وأعلن “السيسي” أنه سيتم افتتاح المجرى الجديد للقناة في 6 أغسطس وتم دعوة رؤساء دول كثيرة للمشاركة في الافتتاح، وأنه تم الانتهاء من 100% من أعمال الحفر الجاف لقناة السويس الجديدة، والانتهاء من 65% من أعمال التكريك بأكبر معدل حدث في التاريخ بلغ 1.7 مليون متر مكعب يوميًا، وبإجمالي عدد كراكات بلغ 39 كراكة، كما سيتم افتتاح مزارع الاستزراع السمكي على أحواض ترسيب شرق قناة السويس في اغسطس، إضافة إلى مزارع سمكية في بحيرة البردويل، وافتتاح المرحلة الأولى من مدينة الإسماعيلية الجديدة.

آليات لمتابعة نتائج المؤتمر الاقتصادي على مستوى الحكومة والرئاسة.. وسأشارك في القمة الإفريقية بجنوب إفريقيا

وقال، إنه كلف المجلس التخصصي لتنمية المجتمع و المجلس التخصصي للتنمية الاقتصادية بتشكيل لجنة مع وزير الإسكان لمراجعة تفاصيل مشروع العاصمة الإدارية الجديدة، وعلى رأسها تحقيق الاستفادة القصوى لمحدودي الدخل، وأن هناك جهد لإطلاق مجموعة من المشروعات الصغيرة والمتوسطة، ومنافذ بيع متنقلة للشباب.

وعلى الصعيد العربي، قال “السيسي”، إن الأمن القومي المصري جزء من الأمن القومي العربي، وعلى الصعيد الإفريقي، أوضح الرئيس أن مصر استعادت مكانتها وعلاقتها المتميزة مع أبناء قارتها السمراء، وأعلن حضوره مؤتمر القمة الافريقية في جنوب إفريقيا الشهر المقبل، وتوجه الرئيس بالتحية لرئيس وزراء إثيوبيا على توقيع اتفاق إعلان المبادئ بشأن سد النهضة.

ولفت إلى أنه تم وضع آليات لمتابعة نتائج المؤتمر الاقتصادي، على مستوى الحكومة والرئاسة، مؤكدًا أن النجاح في جذب الاستثمارات موجه بالأساس لخلق فرص عمل و تحسين الأحوال المعيشية لمتوسطي ومحدودي الدخل.

وأوضح أنه خلال العشر أشهر السابقة انتهت وزارة الإسكان من بناء وتسليم 70 ألف وحدة سكنية لمتوسطي الدخل بإجمالي استثمارات 9.5 مليار جنية، وجارِ الانتهاء من 174 ألف وحدة سكنية أخرى قبل نهاية العام الجاري بإجمالي 25 مليار جنيه، ونسب التنفيذ للمحاور في المشروع القومي للطرق تراوحت بين 21 – 47.5%.

وقال، إن هدف المشروع القومي لتنمية القرى الأكثر احتياجًا هو تنمية و تطوير عدد 1153 قرية قبل عام 2018، مشيدًا بمجهودات مبادرة “أسمعونا.. فيه أمل” في هذا الاتجاه حيث بلغ عدد القرى التي انتهوا منها خلال 4 شهور 20 قرية أغلبهم في الصعيد، لهذا تقرر تخصيص مبلغ 500 مليون جنيه لهذه المبادرة الشبابية المحترمة لصالح تنمية القرى الأكثر احتياجًا من صندوق “تحيا مصر”، وسيتم توزيع 10 آلاف رأس ماشية للأسر الأكثر احتياجاً قبل رمضان، وأوضح أن الاحتياطى الاستراتيجي من القمح بلغ 450 ألف طن و الذي يمثل زيادة 210% عن مثيلاتها في الفترة السابقة، كما بلغ الاحتياطى الاستراتيجي من السكر 1،6 مليون طن.

المصدر

http://www.elwatannews.com/news/details/728652?ads=2