المتحدث الرسمى للكنيسة: موقفنا ثابت لن نزور القدس إلا مع إخوتنا المسلمين

أعلن القس بولس حليم، المتحدث الرسمى باسم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، موقف الكنيسة الثابت تجاه رفض الكنيسة زيارة الأقباط للقدس، مؤكدا أن هناك عقوبات كنسية لمن يخالف موقف الكنيسة، ويأتى ذلك تواكبا مع بدء زيارات عدد من الأقباط للقدس بداية إبريل المقبل، لزيارة الأماكن المقدسة هناك. وقال بولس حليم، المتحدث الرسمى باسم الكنيسة فى تصريحات خاصة لـ”اليوم السابع”، موقف الكنيسة من زيارة القدس ثابت وهو عدم زيارة القدس إلا مع إخوتنا المسلمين المصريين، وهناك عقوبات كنسية لمن يخالف القرار، وتشمل حرمان كنسى من التناول وصوم وتدريبات روحية. وكانت الكنيسة قد أصدرت العام الماضى بياناً رسميا قالت فيه: “تؤكد الكنيسة وعلى رأسها قداسة البابا تواضروس الثانى أنها مستقرة على موقفها الثابت بعدم السماح للأقباط بزيارة القدس، وعدم دخول القدس إلا مع إخواتنا المسلمين، ويعد هذا الأمر من الثوابت الوطنية الراسخة للكنيسة القبطية”. كما أعلن البابا تواضروس الثانى، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، موقفه الرسمى من زيارة الأقباط للقدس فى عدة حوارات صحفية ولقاءات تليفزيونية، قائلا فى إجابته على أسئلة الأقباط خلال وجوده بكنيسة السيدة وأبى سيفين بمدينة الشارقة بالإمارات، خلال زيارته هناك موقفنا: “إن قرار منع زيارة الأقباط للقدس لايزال ساريًا، فمازال القرار منذ أيام البابا كيرلس بعد حرب 67 وحبرية البابا شنودة”.. متابعا: “عندما نحب أن نزور القدس سنزورها مع كل إخواتنا المصريين، وهناك تطبيع بين الحكومات، ولكن لايزال تطبيع الشعب لم يحدث”. وأضاف البابا: “من ذهب هناك كسر إجماعًا متفقين عليه”، مردفا: “وده مش كويس، ولكى أكون أمينا معكم فيه بعض الناس سنهم متقدم طلبوا الذهاب للقدس فذهبوا لزيارتها، والكبار يتوجهون لأخذ بركة، وقرار الكنيسة لايزال مستمرا”.

:المصدر

http://www.youm7.com/story/2015/3/24/%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AA%D8%AD%D8%AF%D8%AB-%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%B3%D9%85%D9%89-%D9%84%D9%84%D9%83%D9%86%D9%8A%D8%B3%D8%A9–%D9%85%D9%88%D9%82%D9%81%D9%86%D8%A7-%D8%AB%D8%A7%D8%A8%D8%AA-%D9%84%D9%86-%D9%86%D8%B2%D9%88%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%AF%D8%B3-%D8%A5%D9%84%D8%A7-%D9%85%D8%B9-%D8%A5%D8%AE%D9%88/2115984#.VRExlPmsWco