الكنيسة الأنجلية بمصر ترفض إعلان القدس عاصمة لإسرائيل

أصدرت الكنيسة الإنجيلية بمصر بيانا تعبر فيه عن قلقها البالغ تجاه ما يتردد عن اعتزام الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس، وإعلان القدس عاصمة أبدية لإسرائيل.
ذكر الدكتور القس أندريه زكي، رئيس الطائفة الأنجلية بمصر، أن مثل هذا القرار سيؤدى إلى زيادة التوتر بالمنطقة العربية، مؤكدًا أن هذا التصرف يؤجج المشاعر العربية ولا يخدم قضية الحل السلمي وإقامة الدولتين، وهو ما يتعارض مع كافة القرارات والمواثيق الدولية.
دعا البيان كافة دول العالم للعمل على حل القضية الفلسطينية، والعودة إلى دائرة المفاوضات، والوقوف صفًا واحدا بجانب الجهود الرامية لتحقيق السلام العادل والشامل فى المنطقة، واختتم البيان بالتأكيد على ضرورة الحفاظ على الوضعية القانونية والدولية للقدس، مؤكدًا على أن صدور مثل هذا القرار من شأنه تقويض عملية السلام فى المنطقة، ومزيد من الإرهاب والعنف.