“الكشري والطعمية” في احتفال السفارة المصرية بعيد ثورة يوليو ومسئول صيني يبدي إعجابه

احتفلت السفارة المصرية في العاصمة الصينية بكين بالعيد الوطني الذي يوافق ذكرى “ثورة ٢٣ يوليو ١٩٥٢” التي أسقطت الحكم الملكي، وخلصت مصر من الاحتلال البريطانيوبينما احتفلت السفارة بافتتاح معرض لوحات فنية مستوحاة من زيارات الصينيين لمصر، فإن مسئولا صينيا أبدى إعجابه بالمأكولات الشعبية المصرية التي قدمت له، وعلى رأسها “الكشري والطعمية”.

وقد افتتح مجدي عامر سفير مصر لدى جمهورية الصين الشعبية، اليوم الأربعاء معرضا يضم أعمالا منتقاة من نحو ١٠ آلاف لوحة، تم رسمها بواسطة فنانين صينيين زاروا مصر، واختيرت بعض أعمالهم لتزيين جدران السفارة المصرية.

وقد حضر الافتتاح “علي كون إيميين باهاي” نائب رئيس اللجنة الدائمة للحزب الشيوعي الصيني، الذي عقد لقاء مطولا لنحو ساعة مع السفير المصري استعرضا فيه مسيرة ٦٠ عاما من العلاقات المتميزة بين البلدين.

ولفت السفير المصري أن العامين الأخيرين شهدا ثلاث لقاءات لرئيسي البلدين وسيتم الرابع خلال سبتمبر المقبل خلال قمة العشرين التي دُعيت لها مصر من الصين البلد المضيف.

وقال “باهاي” وهو ينحدر من مناطق غرب الصين التي تقطنها الأقلية المسلمة، إن بلاده مهتمة لأقصى حد بتنشيطها التعاون مع مصر، من خلال مبادرة “الطريق والحزام”.

وتقول هدى فؤاد المستشار الإعلامي للسفارة إن عشرات الجمعيات الأهلية قد نشأت لتخدم أهداف فكرة مبادرة إحياء طريق الحرير القديم، وهي تحظى برعاية الحكومة لدعم صداقة الصين مع مختلف الدول، على طريق الحرير.

وأضافت فؤاد إن مصر من أهم الدول التي تتزايد الاستثمارات الصينية فيها وكذلك التوجه نحو اعتبارها سوقا مفضلا للسياح الصينيين الذين يتزايدون كل عام وبلغو نحو ١٢٠ مليون سائح.

وقد حضر احتفال سفراء الجزائر والبحرين والسودان، والجامعة العربية لدى بكين وأعد طاقم الضيافة بالسفارة أكلات شعبية مصرية، وعلى رأسها “الكشري والطعمية”، وقد أبدى المسئول الصيني إعجابه بالمأكولات المصرية التي تم تقديمها عقب جلسة المباحثات الثنائية.

المصدر
http://gate.ahram.org.eg/News/1181820.aspx