الفنانة الرسامة و التشكيلية كريمة مطيع الموهوبة ب”ساعديها”

 الفنانة الرسامة و التشكيلية كريمة مطيع الموهوبة ب”ساعديها” توحي بالإبتكار..من ذوي الإحتياجات الخاصة

إستضافتها مدينة أزمور، في الملتقى الدولي الأول لذوي الإحتياجات الخاصة الذي نظمته الجمعية للأطفال ذوي الإحتياجات الخاصة بالمغرب ، تحت شعار ” المعاق المبدع ”.
و قد كان يهدف الملتقى إلى تطوير مهارات الطفل ذوي الإحتياجات الخاصة و الوقوف على حاجياته الذهنية و النفسية و الاجتماعية ، و المساهمة في تنمية شخصيته و تعزيز روح الثقة لديه لتشجعيه على الإندماج في المجتمع. و لإستهداف تحريك القدرات الإبداعية الكامنة للمشاركين و تنميتها، من خلال صقل و تنمية قدرات الملاحظة و التركيز و المقارنات و التفكير، و كذلك النمو الإنفعالي و التكيف و التوافق النفسي ، و الإبتكار و الإبداع ، و الإحساس بعنصر الجمال في حياتهم ، ليصبح عنصرا أساسيا في رؤيتهم و تحركهم.

كان الملتقى فعلا فرصة سانحة لفتح آفاق و قنوات التبادل و التواصل العلمي بين الباحثين في مجال الإعاقة في الدول المشاركة، و إتاحة الفرصة للحضور للتعرف على التحولات و البرامج المتنوعة الحديثة في مجال الخدمات المقدمة للشباب من ذوي الإعاقة في الأقطار الشقيقة و الأروبية التي تم تطبيقها و نجاحها ، و استعراض المتدخلون في عروضهم الصعوبات التي تعتري بعض التطبيقات لتقديم المقترحات التي تسهم في تحسين مخرجاتها، و التي ستؤدي لتحسين الخدمات المقدمة للأشخاص ذوي الإعاقة.

 fanana-tachkykya5

الفنانة الموهوبة الأستاذة كريمة مطيع في عملها الإبداعي في  الملتقي الدولي الأول لذوي الإجتياجات الخاصة تحت شعار”المعاق المبدع” بالجديدة و آزمور

و من مدينة الجديدة شاركت الفنانة  كريمة مطيع الموهوبة بلوحات من ريشتها من وحيها و أخرى أنجزت ميدانيا ب”ساعديها” توحي بالإبتكار أبهرت الحاضرين و الجمهور تعبر و ترمز من خلالها للحرية و فك القيود و الأغلال و تجاوز الإعاقة الفكرية، إضافة إلى النظرة بأمل للغد القريب و البعيد على السواء و أخرى من بين اللوحات الفنية تعالج بعض السلوكيات المنتشرة في المجتمع إضافة إلى لوحات من الطبيعة و البيئة و من الخيال عمل تشكيلي عبارة عن لوحة أنجزتها على خشبة قاعة العروض بكل تلقائية و ثيقة في النفس ، خلفيتها لونها الأزرق البديع لون السماء في صفائه نافضة الغيوم و اللون الأبيض النقي رمز لتكصير القيود و الأغلال “الحرية و السلام”، و هو رمز للأمل و اللون الأصفر يرمز إلى خيوط الشمس الذهبية المضيأة للمستقبل الواضح …

karima-4

و في حوار خصت به الفنانة كريمة أزمورأنفو24: “أنا كريمة مطيع مغربية و أفتخر بمغربيتي و أبلغ من العمر 24 سنة للأسف لم أكمل دراستي لأسباب و ظروف إجتماعية و الحمد لله على أي حال رغم أني من ذوي الإحتياجات الخاصة إلا أني أعتمد على حالي كثيرا و إمكانياتي المحدودة جدا في أمور عدة و بفضل الله سبحانه و تعالى حطمت الحواجز لمتابعة الدراسة و التعليم في التكوين المهني في مجال” الإعلاميات أنفوغرفيك والمكتوبيات” و أمارس الفن التشكيلي منذ نعومة صغري و الحمد لله على كل النعم و نعمة الموهبة التي منحني الله سبحانه في الرسم و رسم القران الكريم و عدة أعمال وهبني أياها و أشعر بأنني استفدت كثيرا بهذه المشاركةو من أعمالي المستقبلية إن شاء الله ستنال إعجابكم لا محالة في معارض مستقبلية و منتديات دولية و محلية إن أتيحت لي ظروف المشاركة .

  karima11

الفنانة الموهوبة الأستاذة كريمة مطيع في عملها الإبداعي في الملتقي الدولي الأول لذوي الإجتياجات الخاصة تحت شعار”المعاق المبدع” بالجديدة و آزمور…إنها بسمة البراءة و الطموح و التألق و التحدي …

http://azemmourinfo24.com/?p=7884