العبقرى وابراهام

ثنائيّ من المغرب العربي، طموحه إيصال رسالة إنسانيّة فنّية إلى الجمهور، فإختارا أن يُشاركا في تجارب أداء الموسم الثالث من Arabs Got Talent

العبقري، 27 عاماً، مساعد مصمّم رقص مغربي، تعرّف إلى إبراهيم، 23 عاماً من الجزائر، في أحد العروض الراقصة، ومنذ ذلك الحين، قرّرا الإلتزام وتكوين ثنائي راقص يُقدّم لوحات تجمع بين اللياقة البدنية والحركات الرياضية بشكلٍ منسجم1176115_524580114289264_1480015390_n

رحلة إبراهيم مع التحدّي، بدأت منذ أن كان في العاشرة من عمره، عندما أجمع الأطباء على بتر قدمه نتيجة خطأ طبي بعد أن أصيب بتمزّق في عظام الرجل، وقد تقبّل الوضع وتعايش معه، وبدأ يتطلّع لتحويل إعاقته إلى طاقة، معتبراً أنّ المشاكل الجسدية ليست بالإعاقة ولا العائق أمام النجاح وتحقيق الحلم

القدر جمع الموهبتين اللتين لا تفوّتان فرصةً واحدة لإظهار إبداعهم من خلال اللوحات الإستعراضية التي يُقدّمونها، ويقول إبراهيم: وضعنا ثقتنا بالبرنامج وبلجنة التحكيم، لم نكن خائفين، والحمدلله حصلنا على أربعة نعم، والتفاني بعملنا أهمّ الصفات التي نتمتّع بها، إذ نتدرّب على مدى الأسبوع ونبتكر دائماً إستعراضات جديدة فريدة من نوعها، تجمع بين الحس الإنساني والرياضية