العالم على موعد مع حفل أسطورى للقناة

أسبوع واحد فقط يفصل العالم بين تاريخين، قبل افتتاح قناة السويس الجديدة وبعدها، تلك القناة الأسطورية التى أثبتت للدنيا أن مصر بحق هى أم الدنيا، وأن التقدم وتغيير خريطة التنمية والاقتصاد مرهون بإرادة وقدرة الشعب المصرى على تحقيق المستحيل.

ورغم حالة السرية التامة التى تحيط بتفاصيل مراسم الاحتفال الأسطورى استطاعت«الأهرام» أن تتعرف على بعض ملامح الاحتفال، حيث يعكف القائمون على تصميم مراسم افتتاح القناة الجديدة على دراسة الفقرات التى ينتظر عرضها، حتى تظهر بالحفاوة اللائقة بالمشروع،

وكذلك يتم بحث مراسم استقبال الملوك والرؤساء، حيث أعلن عدد كبير من الرؤساء حضور مراسم افتتاح القناة الجديدة ولعل أبرزهم الرئيس الروسى فلاديمير بوتن والذى كان من المفترض أن يزور القناة الجديدة خلال زيارته الأخيرة لمصر ولكنه أجل زيارته للقناة حتى يأتى فى الافتتاح،

كما قام  الرئيس عبدالفتاح السيسى بتوجيه الدعوة للرئيس الفرنسى فرانسوا أولاند أثناء زيارته الأخيرة لفرنسا ورحب الرئيس الفرنسى بذلك هذا إلى جانب توجيه الدعوة إلى عدد من الملوك والأمراء والرؤساء، ولايزال القائمون على تصميم مراسم افتتاح القناة الجديدة يعكفون على دراسة الفقرات التى من المنتظر عرضها.

ومن المتوقع أن تشهد محافظات القناة الثلاث الاسماعيلية وبورسعيد والسويس عرضا بحريا يعتبر الأضخم فى تاريخ العروض البحرية، وسط اجراءات تأمين غير مسبوقة للاحتفال، وفعاليات لا مثيل لها، وأن يتزين المجرى الملاحى جوا وبرا على جوانبه بالأعلام المصرية.

كما علمت «الأهرام» أن القيادة السياسية تعمل جاهدة بالتنسيق مع الجهات المعنية بتنظيم الحفل الكبير، على ألا يقل الافتتاح حفاوة عن نظيره الذى أقيم فى عام  1869.

ومن المتوقع ان تكون الاستعدادات التى تتم الان تشبه الى حد كبير ما تم فى افتتاح القناة الرئيسية، مع فارق استخدام وسائل وخامات حديثة، حيث ان منصة الافتتاح فى القناة الاولى كانت عبارة ثلاث منصات خشبية كبيرة على شاطئ البحر مكسوة بالحرير ومزينة بالأعلام ومفروشة بأثمن السجاجيد ونشرت فى أرجائها الورود وصفت فيها الكراسى ، فخصصت منصة الوسط للضيوف وعلى رأسهم مضيفهم خديوى مصر.

> المنصة تكسوها الأقمشة والأعلام المصرية

أما المنصة الرئيسية فى حفل الافتتاح فهى عبارة عن منصة من الأسمنت والرخام، تكسوها الأقمشة والاعلام المصرية، كما أن الهيئة الهندسية تقوم فى الوقت الحالى بالانتهاء من بناء المنصة الخاصة بحفل مراسم الافتتاح والتى ستواجه القناة الجديدة مباشرة ، وبالرغم من اعلان عدد كبير من الفنانين عن مشاركتهم بالغناء فى الافتتاح وتقديم اوبريت الا ان الفكرة مازالت تحت الدراسة من قبل الادارة السياسية التى لم تقم بالاستعانة بأى فاعلية غنائية عند تدشين عن المشروع. ومن المرجح ان يقتصر الأمر على تلاوة القرآن، ويتم الاعتماد الاكبر على العروض البحرية التى تستعد القوات المسلحة لتقديمها، وبالتزامن مع عبور السفن.

> بداية الحفل

أما فعاليات افتتاح القناة الجديدة فسيبدأ  بوصول الموكب الرسمى للرئيس عبد الفتاح السيسي، برفقة الفريق مهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس والمهندس إبراهيم محلب رئيس مجلس الوزراء، وأعضاء اللجنة الوزارية لمشروع تنمية محور إقليم قناة السويس، وأعضاء مجلس إدارة الهيئة، ومن ثم وصول ضيوف الحفل من رؤساء الدول العربية والأجنبية والافريقية ومرافقيهم، وجلوسهم بأماكن استضافتهم على شاطئ قناة السويس.

ويتضمن الحفل سير مواكب رسمية مكونة من عشرات الآلاف من جنود وضباط القوات المسلحة المصرية، منهم أفواج القوات البرية، والقوات البحرية، والقوات الجوية، وقوات الإنزال الجوي، وكتيبة الدفاع الجوى الفضائي، وكتيبة قوات الصواريخ الاستراتيجية، وغيرها من التشكيلات القتالية، وكذلك طلاب المدارس العسكرية.

كما تدرس الجهات المعنية بتنظيم الحفل عروض عدد من الدول للمشاركة بمواكب رسمية، فى الافتتاح، ولم يتم البت إلى الآن بالموافقة او الرفض.

> عروض استعراضية فى سماء المجرى الملاحي

ومن جهة أخرى تقوم القوات المسلحة بدراسة توزيع عرض آليات عسكرية، حيث أنه من المقرر أن تشارك فى العروض العسكرية، أحدث انواع الطائرات ومنها المروحية، والمقاتلات، الهجومية، الاستطلاع الراداري، النقل، والقاذفات، بالإضافة إلى تنظيم استعراضات جوية بسماء المجرى الملاحى للقناتين الحالية والجديدة، ومواكب من التشكيلات القتالية التاريخية للمشاة والبحارة والطيارين، وهم يرتدون الملابس العسكرية ويحملون الأسلحة.

> استعدادات الجيشين الثانى والثالث

أعلنت قيادة الجيش الثانى الميداني، وبالتنسيق مع الجيش الثالث الميدانى بمحافظات مدن قناة السويس الثلاث الإسماعيلية والسويس وبورسعيد، حالة التأهب القصوى داخل ثكناتها، استعدادًا لتنظيم حفل افتتاح قناة السويس الجديدة أغسطس المقبل، كما علمت«الأهرام «إن القيادة العسكرية أصرت على أن تتم الاستعدادات فى سرية تامة، ومن المتوقع أن يتضمن الحفل عروضًا عسكرية .

 ومن المتوقع مشاركة قوات الجيش الثالث الميدانى بمدينة السويس فى فعاليات الافتتاح، بمشاركة 7 فرق وتتكون كل فرقة من عدد من الألوية تمثل كافة أفرع القوات المسلحة، وهى قوات تأمين قناة السويس وقطاع السخنة والقطاع الريفي، قوات تأمين قطاع السويس، قوات تأمين قطاع قناة السويس الجديدة.

> تأمين غير مسبوق

وتشمل المهام التأمينية المسندة للجيش الثالث، تأمين حدود الدولة وتأمين المنشآت الداخلية فى المنطقة الواقعة من الكيلو 61 طريق مصر السويس الصحراوى وحتى خط الحدود الدولية بطول 260 كيلو مترا إضافة إلى 400 كيلو متر فى المنطقة الواقعة من رأس محمد وحتى العوجة على الحدود مع إسرائيل، إضافة إلى محافظات جنوب سيناء والبحر الأحمر وتأمين كافة الأهداف الاقتصادية والسياحية فى نطاق المنطقة، بالإضافة لتأمين المنشآت العسكرية ومناطق اقتصادية فى بلاعيم وأبورديس والمشاركة المجتمعية فى محافظة السويس. وسوف يؤمن الجيش الثالث الميدانى نحو 52 كيلو مترا من قناة السويس، إلى جانب التأمين الداخلى للمجرى الملاحى نفسه بالتنسيق مع الجيش الثانى الميدانى والقوات البحرية من خلال مركز قيادة موحد.

> الطابع البحري

ومن المتوقع أن الحفل سيغلب عليه الطابع البحرى من خلال عروض خاصة بالقوات البحرية وهيئة قناة السويس، كما أن جميع السفن التابعة للتوكيلات الملاحية العالمية ستمر فى القناة الجديدة فى ذلك اليوم كل منها رافعة علم بلدها.

> قوارب الصيد فى عروض بحرية

كما تدرس هيئة قناة السويس الاستعدادات الفنية المتمثلة بتنظيم العروض البحرية لقوارب الصيد، كنوع من أنواع التقليد البحري.

كما تدرس مؤسسة الرئاسة مشاركة كل من محافظتى السويس وبورسعيد فى مراسم الحفل، بالإضافة الى اقامة عروض بحرية على شاطئ القناة، بمشاركة مميزة للقوارب الشراعية وعروض للجت سكي، وعروض  الطيران فوق سطح الماء.

> «مصر المستقبل»  الشعار الترويجى للحفل

كشف ممثل شركة «WWP»، الفائزة بتنظيم افتتاح قناة السويس من قبل على أن  تكلفة حفل الافتتاح سيبلغ 30 مليون دولار على حد قوله ، كما أن تمويل حفل الافتتاح سيكون عبر شركات مصرية وأجنبية ولن يكلف الحكومة أو هيئة قناة السويس أى أعباء إضافية ومن جهة أخرى قامت الشركة المنظمة للافتتاح بالتنسيق مع شركات دعاية عالمية أخري، بشأن تنظيم الاحتفال بافتتاح قناة السويس الجديدة، والذى مقرر له 6 أغسطس المقبل، تحت شعار «مصر المستقبل» وهو الشعار الترويجى لحفل الافتتاح خارجيا.

> الفرقاطة «تحيا مصر» و250 طائرة تشارك

الفرقاطة هو اسم يطلق على نوع من السفن الحربية السريعة التى تكون أصغر حجماً من المدمرات وأكبر من زوارق الدورية الساحلية، وقد تسلمت مصر منذ شهر ونصف الشهر تقريبا فرقاطة فرنسية من نوع فريم «تحيا مصر» متعددة الاستخدامات يفترض أن تكون رأس حربة قواتها البحرية التى يتم العمل على تحديثها بشكل واسع لتعزيز الأمن فى قناة السويس، ويبلغ طول الفرقاطة 142 مترًا ووزنها 6000 طن وسلمت رسميًا إلى وزير الدفاع المصرى الفريق أول صدقى صبحى خلال احتفال نُظِّمَ فى الأحواض البحرية فى لوريان بحضور نظيره الفرنسى جان ايف لودريان. وكانت مصر قد وقعت فى فبراير الماضى عقدًا بقيمة مليار يورو لشراء هذه الفرقاطة مع نفقات تجهيزاتها وتدريب طاقمها، كما اشترت 24 طائرة من نوع رافال .

وظهرت الفرقاطة «فريم» لأول مرة فى عام 2007، ودخلت الخدمة الرسمية لدى البحرية الفرنسية فى عام 2012  ، ويبلغ الطول الإجمالى لها 142 متراً ووزنها 6000 طن، وتبلغ السرعة القصوى للفرقاطة 27 عقدة أى 50 كيلومترا فى الساعة، ويصل مداها إلى 6000 ميل بحرى على سرعة 15 عقدة، وقادرة على حمل 108 أفراد.

 كما تمتلك الفرقاطة فريم» مدفعًا رئيسيًا، إيطالى الصُنع، عيار 76 مم يبلغ مداه 20 كم، وتبلغ كثافته النيرانية 120 طلقة/ دقيقة،

كما تتمتع بردار فرنسى من فئة  «بيزا»، يتمتع بالقدرة على المسح الإلكترونى الإيجابى النشط، وتعد مصر هى ثانى دولة عربية تمتلك الفرقاطة بعد المغرب.، ومن المنتظر أن تشارك فى حفل الافتتاح.

وعن مشاركة طائرات القوات الجوية فى حفل افتتاح قناة السويس صرح الفريق يونس المصرى بأن 250 طائرة من سلاح القوات الجوية ستشارك فى الاحتفالية وتأمين الحدث ليخرج للعالم بشكل يليق بمصر ومكانتها حول العالم.

> الشعار

وقبل اسابيع من حفل افتتاح قناة السويس الجديدة اطلقت ادارة الشئون المعنوية بالقوات المسلحة شعار (لوجو) قناة السويس الجديدة استعدادا لحفل افتتاح قناة السويس الجديدة فى 6 اغسطس 2015 ، حيث يحتوى لوجو وشعار قناة السويس الجديدة رسما يوضح سفينتين تسيران فى اتجاهين مختلفين فى وقت واحد ، فى إشارة إلى قناة السويس الجديدة والتى سوف تسمح بعبور السفن فى قناة السويس فى كلا الاتجاهين وعمل قافلتى الشمال والجنوب فى وقت واحد دون توقف.

كما يحتوى شعار قناة السويس الجديدة على عبارة قناة السويس الجديدة من أم الدنيا..  لكل الدنيا ، ومن المتوقع ان تشهد مدن قناة السويس احتفالات مستمرة بداية من 1 اغسطس المقبل وحتى 6 اغسطس وهو موعد افتتاح قناة السويس الجديدة.

> تمثال «الحرية المصري» يستقر على قاعدته

كما علمت الأهرام  عن طريق مصدر بإدارة مشروع قناة السويس أن القوات المسلحة تمكنت من رفع تمثال الحرية ، الذى يعد شعاراً لقناة السويس الجديدة، وهو عبارة عن تمثال لسيدة فلاحة مصرية فرعونية الملامح، وعليها غطاء رأس فرعونى ولها جناحان وعلى يمينها ويسارها يجلس تمثالان لأبوالهول يحرسانها، ويصل ارتفاع التمثال، الذى تم وضعه على قاعدة، إلى نحو 20 مترا، ويطل مباشرة على منصة الافتتاح.

وأضاف المصدر أن الرئيس عبدالفتاح السيسى شدد على المشرفين على المشروع الفريق مهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس، واللواء كامل الوزير رئيس أركان الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، بأن يكون الاحتفال وكل معالمه مصريا خالصا، لافتا إلى أن تلك التوجيهات كانت وراء اختيار الطابع الفرعونى للتمثال الرئيسي، الذى يعد شعار القناة، وغيره من لوحات وتماثيل أخرى فى مناطق ومداخل القناة الجديدة.

> «عندك بحرية» أغنية القناة الجديدة.

نشر الموقع الرسمى لوزارة الدفاع المصرية، فيديو بمناسبة عبور أول 3 سفن عملاقة لقناة السويس الجديدة أثناء تجريب تشغيلها، وذلك قبل الافتتاح الرسمى فى 6 أغسطس، وجاء الفيديو على أنغام أغنية شهيرة للنجم اللبنانى الراحل وديع الصافي، وهى «عندك بحرية»، من كلمات الشاعر اللبنانى الراحل عمر الزعنى وألحان الموسيقار المصرى الراحل محمد عبدالوهاب.

وقال صوت المعلق فى الفيديو: «من هنا بدأت الحكاية.. حكاية شعب قام وانتفض عشان الكرامة والحرية.. وطن ثار ورفض أن تحكمه جماعة إرهابية.. أمة من قبل التاريخ بزمان بنت حضارة للإنسانية».

وأضاف: «قناة السويس الجديدة.. الحلم الذى حققناه بأموالنا وأيدى عمالنا رمز لإرادة شعب قادر على تحقيق المستحيل».

المصدر

http://www.ahram.org.eg/News/121615/136/416999/%D9%85%D8%AA%D8%A7%D8%A8%D8%B9%D8%A7%D8%AA/%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A7%D9%84%D9%85-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D9%85%D9%88%D8%B9%D8%AF-%D9%85%D8%B9-%D8%AD%D9%81%D9%84-%D8%A3%D8%B3%D8%B7%D9%88%D8%B1%D9%89-%D9%84%D9%84%D9%82%D9%86%D8%A7%D8%A9.aspx