الشاعر الفيلسوف أبو العلاء المعري

أبو العلاء المعري هو أحمد بن عبد الله بن سليمان القضاعي التنوخي المعري  (363 هـ – 449 هـ ) شاعر و فيلسوف و أديب عربى من العصر العباسى   Unknown

ولد المعري في معرة النعمان  ينتمي لعائلة بني سليمان والتي بدورها تنتمي لقبيلة تنوخ  جده الأعظم كان أول قاضٍ في المدينة وقد عرف بعض أعضاء عائلة بني سليمان بالشعر

فقد بصره في الرابعة من العمر نتيجة لمرض الجدري

بدأ يقرض الشّعرَ في سن مبكرة حوالي الحادية عشرة أو الثانية عشرة من عمره في بلدته معرة النعمان، ثم ذهب للدراسة في حلب و انطاكية  وغيرها من المدن السورية مزاولاً مهنة الشاعر والفيلسوف والمفكر الحر   

    قبل أن يعود إلى مسقط رأسه في معرة النعمان  حيث عاش بقية حياته   حتى توفي عن عمر يناهز 86 عاماًودفن في منزله بمعرة النعمان

كما سافر المعري إلى وسط بغداد لفترة   حيث جمع عدداً كبيراً من التلاميذ الذكور والإناث للاستماع إلى محاضراته عن الشعر و النحو  وإحدى الموضوعات المتكررة في فلسفته كانت حقوق العقل (المنطق) ضد إدعاءات العادات والتقاليد والسلطةوالعقلانية

أول مجموعة شعرية ظهرت له هو ديوان سقط الزند وقد لاقت شعبية كبيرة وأسست شعبيته كشاعر

ثاني مجموعة شعرية له والأكثر إبداعاً هي لزوم مالا يلزم  او اللزوميات

ثم ثالث أشهر أعماله هو رسالة الغفران الذى هو أحد الكتب الاكثر فاعلية و تأثيرا فى التراث العربى  


ولا يخفى على مثقف مدى التأثير الكبير الذي أحدثه أبو العلاء المعري في تطوير الحركة الشعرية الأدبية