السيسي يوضح «لماذا الرافال»

كشف الرئيس عبدالفتاح السيسي تفاصيل حول صفقة شراء «طائرات رافال» من فرنسا، قائلا إن الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند، أدرك الخطر والتهديد الذي تواجهه مصر، وفي ضوء حرص باريس على التجاوب مع الحاجة لتحقيق الأمن ليس في مصر فقط، وإنما في المنطقة بأكملها، لم تستغرق مفاوضات إتمام الصفقة أكثر من 4 شهور.

وأضاف السيسي في حوار أجراه جان بيير الكباش لإذاعة «Europe1» الفرنسية وبثته، الثلاثاء: « أنتم ترون ما يحدث الآن ليس لمصر فقط، وإنما للمنطقة بأكملها وفرنسا أدركت جيدًا قدر حاجتنا لتلك المعدات الحديثة التي تتمثل في الفرقاطة فريم، وطائرات الرافال، والتي تستطيع أن تصل إلى أماكن وأهداف لن نستطيع الوصول لها بمعداتنا الحالية».

وأكد السيسي ثقته في التكنولوجيا الفرنسية وفي القادة السياسيين في فرنسا، قائلا: «المعدات الفرنسية الدفاعية متقدمة جدًا، وقوية، ويمكن الاعتماد عليها».

وألمح الرئيس عبدالفتاح السيسي إلى اعتزام الجيش المصري تنفيذ هجمات جديدة على تنظيم داعش في ليبيا قائلا: «الموقف يتطلب فعل ذلك من جديد وبشكل جماعي».

وقال السيسي، إنه ما من خيار آخر في ضوء موافقة شعب ليبيا وحكومتها ودعوتهما لمصر بالتحرك.

ودعا السيسي لاستصدار قرار من الأمم المتحدة يمنح تفويضا لتشكيل تحالف دولي للتدخل في ليبيا بعد أن قصفت طائراته أهدافا لتنظيم الدولة الإسلامية هناك.

وشهد الرئيس عبدالفتاح السيسي، مساء الاثنين، بمقر رئاسة الجمهورية بمصر الجديدة، مراسم التوقيع على اتفاقيات التعاون العسكري بين مصر وفرنسا، التي تقوم بموجبها فرنسا بتوريد ٢٤ طائرة مقاتلة من طراز «رافال»، وفرقاطة متعددة المهام من طراز «فريم»، وصواريخ قصيرة ومتوسطة المدي من طراز «إم بي دي إيه»، في صفقة قيمتها 5.2 مليار يورو.

ووقع اتفاقيات التعاون بين مصر وفرنسا، وزير الدفاع، الفريق أول صدقي صبحي، ونظيره الفرنسي، جون أيف لودريون

 

المصدر

http://www.almasryalyoum.com/news/details/658944