السيسي يستعرض مع وزير الدفاع السعودي تطورات “عاصفة الحزم”

اِلتقى الرئيس عبدالفتاح السيسي اليوم بالأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وزير الدفاع بالمملكة العربية السعودية ورئيس الديوان الملكي السعودي، وذلك بحضور الفريق أول صدقي صبحي وزير الدفاع والإنتاج الحربي، والدكتور عادل الطريفي وزير الثقافة والإعلام السعودي، ومديري جهازي المخابرات العامة في البلدين.

واِستهل وزير الدفاع السعودي اللقاء بنقل تحيات وتقدير خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز للرئيس، مشيداً بالمواقف المصرية المساندة والداعمة للمملكة العربية السعودية وأمن منطقة الخليج العربي، ومثنياً على دورها العربي الفاعل لتعزيز العمل العربي المشترك على كافة الأصعدة.

من جانبه، رحب الرئيس بضيف مصر العزيز وطلب نقل تحياته وتقديره لجلالة الملك سلمان بن عبدالعزيز، مؤكداً أن مصر كانت وستظل دوماً عوناً لأشقائها ومدافعة عن الحقوق العربية، وأن أمن منطقة الخليج العربي خط أحمر بالنسبة لمصر وجزء لا يتجزأ من أمنها القومي، حيث يرتبط أمن تلك المنطقة بشكل مباشر بالمصالح الحيوية المصرية، لاسيما في البحر الأحمر ومضيق باب المندب.

واستعرض اللقاء آخر المستجدات وتطورات العمليات العسكرية التي تتم في إطار عملية “عاصفة الحزم” التي تستهدف إرساء الاستقرار والأمن في اليمن والحفاظ على هويته العربية، ومساعدته على تجاوز تلك المرحلة الدقيقة في تاريخه صوناً لمقدرات الشعب اليمني وحفاظاً على حقوقه، كما تناول اللقاء دور الثقافة والإعلام كوسائل للتوعية والتنوير وزيادة درجة الوعي لدى المواطنين ونقل الحقائق المتعلقة بكافة القضايا التي تشهدها المنطقة العربية، فضلاً عن أهمية الثقافة والتعليم كأدوات فاعلة وداعمة للخطاب الديني لدحر الإرهاب والفكر المتطرف.

 

المصدر

http://www.elwatannews.com/news/details/709554