السيسي: لن نمنع حق الإثيوبيين في التنمية من خلال النيل.. ولكن بشروط

قال السفير علاء يوسف، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، إن رئيس الوزراء الأثيوبي استهل اللقاء بالترحيب بالرئيس، اليوم، مشددًا على العلاقات القوية التي باتت تربط بين البلدين، في ضوء التطورات الإيجابية التي شهدتها منذ القمة الإفريقية في مالابو.

وأضاف أن السيسي، أكد عدم وقوف مصر في وجه حق الشعب الأثيوبي في التنمية من خلال تنفيذ مشروعات على نهر النيل، إلا أن هذه المشروعات يجب أن تأخذ في الاعتبار حقوق مصر المائية، لاسيما في ضوء اعتمادها على نهر النيل كمصدر رئيسي ووحيد لتلبية احتياجات شعبها من المياه.

ومن جانبه، أعرب السيسي عن تقديره لحفاوة الاستقبال من جانب الحكومة والشعب الإثيوبي، مؤكدًا حرص مصر على استمرار التفاهم والتواصل مع الجانب الإثيوبى، واهتمامها بتعزيز التعاون بين البلدين في جميع المجالات من أجل تحقيق المصلحة المشتركة، وتلبية طموحات الشعبين نحو غدٍ أفضل للأجيال القادمة.

وأوضح أن توحيد جهود الدولتين، بالإضافة إلى السودان، سيفتح آفاقًا جديدة لانطلاق قدراتها، بما يحقق طموحات الشعوب نحو التنمية، مشددًا على أهمية اتخاذ إجراءات ملموسة تحول التوافقات السياسية إلى مرجعية قانونية تحفظ حقوق البلدين وتهدف إلى تأمين مصالحهما وتعزيز التعاون المشترك فيما بينهما.

وأكد يوسف، أن رئيس الوزراء الإثيوبي كان حريصًا على أن تكون مصر قوية، معربًا عن امتنان بلاده لتوجهات الرئيس نحو الانفتاح على القارة الإفريقية وتعزيز العلاقات الثنائية مع دولها بشكل عام وإثيوبيا بشكل خاص، مؤكدًا ثقة بلاده في قدرة الرئيس على قيادة مصر بنجاح نحو تجاوز المرحلة الانتقالية التي تمر بها، وأن التطورات التي شهدتها مصر توضح أنها تسير في الاتجاه الصحيح.

وأبدى رئيس الوزراء الإثيوبي تجاوبًا مع طرح الرئيس، ووافق على اقتراح الرئيس بتكليف فريق عمل من البلدين بالبدء الفوري في التوصل إلى اتفاق حول المبادئ التي تلبي الشواغل المصرية إزاء سد النهضة، مؤكدًا تطلع بلاده لاستقبال الرئيس في زيارة ثنائية تعكس المستوى المتميز الذي بلغته العلاقة بين البلدين، موجهًا الدعوة إلى السيد الرئيس للتحدث أمام البرلمان الإثيوبي، ومخاطبة الشعب الأثيوبي من خلال نوابه.

ورحب الرئيس بتلبية هذه الدعوة، كما وجه بدوره الدعوة إلى رئيس الوزراء الأثيوبي لحضور مؤتمر الاقتصاد المصري في شرم الشيخ.

 

المصدر

http://www.elwatannews.com/news/details/651340