السيسي لـ”واشنطن بوست”: الإخوان الأب الروحي لكل التنظيمات الإرهابية

الرئيس: إذا سقطت مصر تسقط المنطقة.. وأمريكا تكتفي بمشاهدة ما يجري

قال الرئيس عبدالفتاح السيسي، في حوار مع صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية، إنه يعتقد أن هناك نوع من سوء الفهم، والتواصل بين الولايات المتحدة ومصر، مشيرًا إلى أن المخاطر التي تمر بها المنطقة واضحة، وأنه يعتقد أن الولايات المتحدة تتتبع تلك التهديدات جيدًا.

وأضاف: “على الولايات المتحدة أن تدعم مصر، وأن تدعم الرغبة الشعبية للمصريين”. وردًا على سؤال محررة الصحيفة: “هل تعني أن تدعمك الولايات المتحدة”، قال الرئيس: “السيسي يعكس رغبة المصريين”.

وأوضح الرئيس أن “من يرتكب العنف الآن؟ الذين يرفضون الانخراط في المسار الديموقراطي الذي تلى ثورة 30 يونيو”، مشيرًا إلى أن الإخوان اختاروا مواجهة الدولة.

وردًا على سؤال عما إذا كان يرى أن هناك فراغ في القيادة الأمريكية بسبب تصريحاته عن الفراغ الاستراتيجي بالمنطقة، قال السيسي: “أنا لم أقل هذا، ولكن مصر بها 90 مليون مواطن، وإذا سقطت هذه الدولة فإن المنطقة بأكملها ستسقط في دائرة من الفوضى، وستحدث أخطار هائلة للدول في المنطقة بما في ذلك إسرائيل وربما تمتد إلى أوروبا”.

الرئيس: أنا أمثل الرغبة الشعبية للمصريين وعلى أمريكا أن تدعمني

وتابع السيسي: “هل رأيتم الدولة المصرية تتخذ إجراءات ضد أي شخص في سيناء سوى من يحمل السلاح في وجهها، ويهددون بقتل أفراد الجيش والشرطة والمدنيين الأبرياء؟، نحن نواجه عنف لا يحتمل في سيناء، وعلى الحدود الغربية مع ليبيا، وحتى في داخل الدولة نفسها. ليس هناك أمن في ليبيا يمنع تدفق الأسلحة، والمقاتلين الأجانب الذين يأتون إلى مصر، ويهددون أمننا القومي”.

وأضاف الرئيس: “الإخوان هم التنظيم الأم للأيديولوجية المتطرفة، هم الأب الروحي لكل التنظيمات الإرهابية، وينتشرون في كافة أنحاء العالم”، وردًا على سؤال عما إذا كانوا الأب الروحي لتنظيم (داعش) الإرهابي، قال: “كل التنظيمات الإرهابية تستقي فكرها من بئر واحد، وهذا العقل المتطرف يحتاج إلى إصلاح فكره الديني”.

وأشار إلى أن إصلاح الفكر الديني ما هو إلا جزء من منظومة منع التطرف، وإن هناك أجزاء أخرى مثل القضاء على الفقر، والجهل، والأمية، وزيادة الوعي الثقافي، وتأمين تعليم جيد للمواطنين.

السيسي:أخشى انهيار الدولة..وعلى الولايات المتحدةأن تدرك الفراغ الاستراتيجي بالمنطقة

وتابع السيسي، ردا على سؤال بشأن شراء الأسلحة من روسيا، قائلًا: “حوالي 50% من المعدات العسكرية المصرية الموجودة بالفعل حاليًا هي معدات روسية، ونحن نحتاج من الولايات المتحدة أن تفهم جيدًا أن هناك فراغ استراتيجي في المنطقة، وهناك دول تعاني من انهيارات كبيرة، فكيف يفترض بي أن أحمي دولتي؟ الأمر يتطلب من الجميع أن يساعد مصر بشكل أكبر، فهناك تهديدات تاريخية في المنطقة، وماذا تفعل الولايات المتحدة ؟ هي تشاهد فقط”.

الرئيس في حواره: مقاتلون أجانب يأتون من ليبيا يهددون أمن بلادنا

وعن العلاقات مع إسرائيل، قال السيسي: “نحن نحترم اتفاقية السلام مع إسرائيل منذ توقيعها، وهناك مثال يعكس مدى الثقة التي تجري بين الجانبين، وهو أن اتفاقية السلام تمنع وجود القوات المصرية في مناطق معينة، ورغم ذلك لم تمانع إسرائيل في دخول القوات المصرية”.

وقال الرئيس إنه يخشى انهيار الدولة المصرية، مؤكدًا أن هذا هو الأمر الوحيد الذي يقلقه، ولا يقلق على حياته الخاصة ولو للحظة واحدة.

المصدر

http://www.elwatannews.com/news/details/683411