السيسى لمنسق الاتحاد الأوروبى: علينا زيادة التنسيق لمواجهة تداعيات الإرهاب

استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسى، اليوم الاثنين، يوهانس هان، المفوض الأوروبى لسياسة الجوار وتوسيع الاتحاد الأوروبى، بحضور وزير الخارجية سامح شكرى، ورئيس
بعثة الاتحاد الأوروبى بالقاهرة.

وقال السفير بسام راضى، المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية، إن الرئيس رحب بالمسؤول الأوروبى، مؤكدًا الأهمية الخاصة التى توليها مصر لعلاقاتها بالاتحاد الأوروبى،
فى ضوء ما يربطهما من تعاون وثيق فى إطار اتفاقية المشاركة المصرية الأوروبية، فضلا عن كون الاتحاد الشريك التجارى الأول لمصر.

كما رحب “السيسى” بانعقاد اجتماعات مجلس المُشاركة بين مصر والاتحاد الأوروبى فى العاصمة البلجيكية بروكسل خلال يوليو الماضى، واعتماد وثيقة أولويات التعاون
بين الجانبين، مشيرا إلى مساهمة ذلك فى الدفع قدمًا بالتعاون بين مصر والاتحاد الأوروبى على الأصعدة المختلفة خلال المرحلة المقبلة، بما يُحقق مصالحهما المشتركة.

وأشار الرئيس السيسى خلال اللقاء، إلى ضرورة زيادة التنسيق والتشاور بين الجانبين بشأن الملفات الإقليمية، بما يمكنهما من مواجهة التحديات المشتركة الناتجة
عن الأزمات القائمة بالمنطقة، وفى مقدمتها الإرهاب وتداعياته على أمن الشرق الأوسط وأوروبا.

من جانبه، أكد المفوض الأوروبى اعتزاز الاتحاد الأوروبى بالشراكة التى تربطه بمصر، وحرصه على الارتقاء بأطر التعاون القائمة معها، باعتبارها من أهم دول الجوار،
مشيدا بدور مصر المحورى بالمنطقة باعتبارها دعامة رئيسية للأمن والاستقرار، والخطوات التى اتخذتها خلال السنوات الماضية على صعيد تحقيق الاستقرار وإجراء إصلاحات
اقتصادية جادة، فضلاً عن الجهود الكبيرة والفعالّة التى تبذلها لمحاربة الإرهاب والهجرة غير الشرعية.

وأوضح المسؤول الأوروبى، أن الاتحاد يرغب فى تعزيز أطر التعاون مع مصر، فى إطار وثيقة أولويات التعاون التى توصل إليها الجانبان، بما يساهم فى دعم مساعى الحكومة
المصرية لتحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية وتوفير فرص العمل، مشيرًا فى هذا الإطار إلى توقيعه لعدد من الاتفاقيات خلال زيارته الحالية لمصر.

وأضاف السفير بسام راضى، المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية، أن اللقاء شهد تباحثًا حول سبل تعزيز أوجه التعاون مع الاتحاد الأوروبى فى المجالات التنموية
المختلفة، كما تم التطرق لآخر المستجدات على الساحة الإقليمية، بما فى ذلك الجهود التى تبذلها مصر من أجل تحقيق المصالحة الفلسطينية، فضلاً عما تقوم به من مساعٍ
لتسوية الأزمة الليبية، واتفق الجانبان على مواصلة التنسيق والتشاور إزاء القضايا الإقليمية المختلفة، إضافة إلى تعزيز التعاون بين الجانبين فى مجال مكافحة
الإرهاب والهجرة غير الشرعية.

كان السفير بسام راضى، المتحدث الجديد باسم رئاسة الجمهورية، قد تسلم مهامه رسميا اليوم الاثنين، خلفا للمتحدث السابق السفير علاء يوسف، الذى يستعد لممارسة
مهامه الجديدة مندوبا لمصر لدى الأمم المتحدة بـ”جنيف”، وكان “راضى” يشغل منصب قنصل مصر فى إسطنبول.

ويعد بيان لقاء الرئيس السيسى بمنسق الاتحاد الأوروبى اليوم، أول بيان رسمى عن رئاسة الجمهورية باسم المتحدث الجديد السفير بسام راضى، الذى كان ضمن الوفد المرافق
للرئيس السيسى فى زيارته لفرنسا منذ أيام.

 

 

elyoumelsabeaa