السيسى فى إسبانيا مساء غدٍ تلبية لدعوة الملك.. الرئيس يلتقى فيليبى السادس ورئيسى الحكومة ومجلس النواب ويجتمع بـ15 شركة إسبانية.. سفير مصر: مدريد تدعم ترشح القاهرة لعضوية مجلس الأمن

قال السفير أحمد إسماعيل عبد المعطى، سفير مصر فى إسبانيا، إن إسبانيا تظل لها وضعية خاصة بالنسبة لمصر، فهى تعد من الدول التى تدعمنا داخل الاتحاد الأوروبى، وتنقل دائما المواقف بصورة جيدة ومؤثرة فى الاتحاد والدوائر، التى لها تأثير بها فى أمريكا الجنوبية وآسيا وأفريقيا. وأضاف “عبد المعطى”، خلال لقائه برؤساء تحرير صحف مصرية ومحررى رئاسة الجمهورية، فى منزله بمدريد، أن إسبانيا أصبحت من ضمن الدول غير الدائمة فى مجلس الأمن، وهى تدعم ترشح مصر للعضوية المقبلة، لذلك هناك تنسيق بين البلدين، مضيفًا أن هناك توافقا كاملا فى الكثير من القضايا بينهما، فهناك تقدير كامل ومحسوس فى أن الدور المصرى محورى فى مكافحة الإرهاب، لافتا إلى أنه لأول مرة فى برشلونة سيتم فى يونيو المقبل، عقد ندوة لحوار بين الأديان السماوية الثلاثة من أجل تنوير الفكر الدينى وعدم التطرف، بمشاركة رئيسية من الأزهر. حجم الاستثمارات الإسبانية فى مصر وأشار إلى أن حجم الاستثمارات الإسبانية فى مصر يتجاوز 700 مليون يورو، ومن المتوقع أن يوجه الرئيس دعوة لملك إسبانيا، لحضور حفل افتتاح قناة السويس الجديدة. وقال إن زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسى لإسبانيا فى هذا التوقيت تعتبر معجزة، لأن إسبانيا مشغولة حاليا بارتباطات داخلية تتمثل فى وجود 3 انتخابات فى ذلك الوقت، هى الانتخابات المحلية فى 24 مايو المقبل، وانتخابات المقاطعات ذات الوضع الخاص وأخطرها انتخابات 27 سبتمبر المقبل، ثم الانتخابات العامة فى نهاية العام، فالأولوية الأولى لهم فى مدريد الآن هى الانتخابات الداخلية لهم. وأوضح أن عقد الزيارة فى هذا التوقيت يدل على أهمية مصر بالنسبة لإسبانيا، كما أن زيارة الرئيس السيسى إلى “مدريد” جاءت على عدة مراحل، حيث تلقى دعوة من ملك إسبانيا خلال لقائهما فى أديس أبابا، وقبلها زار وزير الخارجية الإسبانى مصر والتقى الرئيس السيسى. إقامة حفل عشاء للرئيس السيسى وحول برنامج زيارة الرئيس السيسى لإسبانيا، قال “عبد المعطى”، إنه من المقرر أن يستقبل الرئيس فور وصوله المطار مساء غد، الأربعاء، خوسيه مانويل، وزير الصناعة والطاقة والسياحة، وسيقيم ملك إسبانيا، عشاء له فى نفس اليوم، وهو شىء يدل على مدى الاهتمام بزيارة الرئيس، فليس من الطبيعى إقامة عشاء خاص لكل الزعماء الذين يزورون إسبانيا. كما سيتم توقيع عدة اتفاقيات فى مجالات مختلفة أغلبها اقتصادية خلال الزيارة، وذلك خلال لقاء الرئيس مع رئيس الحكومة الإسبانية، وقال عبد المعطى، إن اللقاءات الرسمية للرئيس السيسى فى إسبانيا ستبدأ بعد غد، الخميس، بلقاء مع 15 شركة فى مدريد، ورئيس الغرفة الإسبانية ورئيس مجلس الاعمال الإسبانى، يليها المباحثات الرسمية مع ملك إسبانيا فيليبى السادس الذى سيعقد معه الرئيس لقاء ثنائيا، يعقبه لقاء آخر مع رئيس الوزراء الإسبانى، ماريانو راخوى، ويليه اجتماع موسع بحضور وفدى البلدين، حيث سيتم توقيع عدد من الاتفاقيات الثنائية، ثم لقاء الرئيس مع رئيس مجلس النواب الإسبانى، ونوابه الأربعة. ولفت إلى أنه سيتم الإعلان عن رئيس مجلس الأعمال المشترك من الجانب الإسبانى، حيث تم الإعلان من قبل عن تشكيل المجلس، ويرأس ماجد المنشاوى، رجل الأعمال المصرى، المجلس من الجانب المصرى. وفيما يتعلق بالأشطة التى تقيمها السفارة على هامش زيارة الرئيس لإسبانيا، قال إنه سيتم تنظيم ندوة مع جريدة “سينكو” وهى ثانى اكبر صحيفة توزيعا فى المجال الاقتصادى فى إسبانيا مع الشركات المصرية والإسبانية، فيما ستنشر صحيفة “الموندو” الإسبانية الحوار الذى أجرته مع الرئيس فى عددها غدا، كما سيتم إقامة عرض نسخة أصلية من كتاب “وصف مصر”وهى موجودة فى إسبانيا منذ 50 عاما، سيقيمها المركز الثقافى المصرى فى المتحف الوطنى بمدريد، بعد غد، الخميس. لقاء الرئيس بالجاليات المصرية وحول عقد لقاء بين الرئيس والجالية المصرية، قال “إسماعيل”: “إن الجالية عددها نحو 4 آلاف شخص أغلبهم يتركز فى جنوب إسبانيا خاصة فى برشلونة، وبهم الكثير من الدكاترة وأساتذة الجامعات، وهم يرغبون فى اللقاء مع الرئيس، كما أن هناك رغبة من الرئاسة فى عقد مثل هذا اللقاء، لكن نظرا لضيق وقت برنامج الرئيس فى إسبانيا، فمن الصعب عقد لقاء له مع الجالية المصرية”. وأضاف: “أن إسبانيا تعد رقم واحد فى زراعة الاعضاء البشرية؛ كما أنه الشبكة الثانية الأطول فى العالم بعد الصين فى القطار السريع، حيث تبلغ سرعته 320 كيلو فى الساعة، وهى دولة تتميز بأنها اعلى دولة فى التصنيع فى أوروبا وكل الشركات العالمية تصنع فى إسبانيا، موضحا أن الإسبان لديهم استعداد لعمل مشاريع على هامش محور قناة السويس، وهناك تعاون عسكرى مصرى إسبانى متميز. تمويل إسبانيا لمحطة رياح فى جبل الزيت وكشف عن أنه تم الاتفاق على تمويل إسبانيا لمحطة رياح فى جبل الزيت فى جنوب خليج السويس، بـ120 مليون يورو، وستقوم بها شركة “جاميسة”، إضافة إلى عودة رحلات الطيران من القاهرة إلى مدريد وبرشلونة لتكون يوميا بدل من 4 رحلات أسبوعيا بداية من يونيو المقبل. ومن ناحية أخرى، قرر وزير الصناعة الإسبانى خوسيه مانويل قطع زيارته التى يقوم بها حاليا للصين والعودة إلى بلاده للمشاركة فى المباحثات، التى سيجريها الرئيس عبد الفتاح السيسى مع كبار المسئولين فى مدريد، بعد غد، الخميس، التى تستهدف تدعيم العلاقات الثنائية بين مصر وإسبانيا فى مختلف المجالات، خاصة فيما يتعلق بزيادة التبادل التجارى والاستثمارات وحجم السياحة الإسبانية فى مصر، وتنشيط العلاقات الثقافية، إلى جانب استعراض عدد من للقضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك وأبرزها مكافحة الإرهاب والهجرة غير المشروعة. وقال السفير أحمد إسماعيل عبد المعطى، سفير مصر فى مدريد، إن قطع زيارة وزير الصناعة الإسبانى للصين وعودته للانضمام إلى جلسة المباحثات الموسعة التى سيعقدها الرئيس السيسى مع رئيس الوزراء الإسبانى ماريانو راخوى وأعضاء وفدى البلدين، تؤكد الاهتمام البالغ الذى توليه إسبانيا لزيارة الرئيس السيسى، خاصة فيما يتعلق بالجانب الاقتصادى، حيث تهتم إسبانيا بتوسيع تعاونها التجارى والاستثمارى والصناعى مع مصر التى تتمتع بسوق واسعة، وبموقعها استراتيجى يؤهلها لأن تكون بوابة للصادرات الإسبانية للمنطقتين العربية والإفريقية، كما سيزداد هذا الموقع أهمية بعد الانتهاء من مشروع تنمية محور قناة السويس. وأضاف السفير أحمد إسماعيل، أن إسبانيا تشهد حاليا نهضة صناعية كبرى، وتخطت الأزمة المالية والاقتصادية، التى عانت منها منطقة اليورو مؤخرا نتيجة احتشاد جهود مواطنيها لتجاوز الأزمة وقال إنها صارت من الاقتصاديات الكبرى فى القارة الأوروبية. مجالات التعاون بين مصر وإسبانيا وأوضح “عبد المعطى”، أن هناك مجالات متعددة للتعاون الصناعى بين مصر وإسبانيا، خاصة فى قطاعات صناعة السيارات التى قطعت فيها إسبانيا شوطا كبيرا وأصبحت مركزا مهما لتجميع أنواع عديدة من السيارات الأوروبية، إلى جانب تقدمها فى صناعة الطائرات، كما يمكن التعاون فى مجال السكك الحديدية، والطاقة المتجددة، مشيرا فى هذا الصدد إلى المشروع، الذى تنفذه شركة إسبانية لتوليد الطاقة من الرياح فى منطقة جبل الزيت باستثمارات تبلغ ١٢٠ مليون يورو. يذكر أن وزير الصناعة الإسبانى شارك ممثلا لبلاده فى مؤتمر دعم وتنمية الاقتصاد المصرى، الذى عقد مؤخرا فى شرم الشيخ، وألقى كلمة مؤثرة فى الجلسة الافتتاحية للمؤتمر أكد فيها أن الحرب التى تخوضها مصر ضد الإرهاب ليست حربها فقط، ولكن حرب مصر والشرق الأوسط وأوروبا كلها، مؤكدًا أنه جاء مع 20 شركة إسبانية تعمل بمجالات الطاقة والنقل والخدمات والهندسة والبنية التحتية، للاستثمار بمصر.

http://www.youm7.com/story/2015/4/28/%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%8A%D8%B3%D9%89-%D9%81%D9%89-%D8%A5%D8%B3%D8%A8%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A7-%D9%85%D8%B3%D8%A7%D8%A1-%D8%BA%D8%AF%D9%8D-%D8%AA%D9%84%D8%A8%D9%8A%D8%A9-%D9%84%D8%AF%D8%B9%D9%88%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%84%D9%83-%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%A6%D9%8A%D8%B3-%D9%8A%D9%84%D8%AA%D9%82%D9%89-%D9%81%D9%8A/2159676#.VT-NTiGqpBc