«الزراعة» تقرر وقف استيراد القطن من الخارج

قررت وزارة الزراعة ممثلة في الإدارة المركزية للحجر الزراعي، وقف جميع الموافقات لاستيراد القطن من الخارج مؤقتًا، واستثناء الرسائل الاستيرادية قبل 4 يوليو الجاري.

وقال الدكتور صلاح هلال، وزير الزراعة، إن القرار يستهدف حماية الإنتاج المحلي من القطن، وحل مشاكل تسويقه، مشددًا على أن الحكومة وضعت عددًا من السيناريوهات تضمن حل جميع مشاكل التسويق، بالإضافة إلى إعادة تأهيل مصانع الغزل والنسيج، لاستيعاب القطن المحلي، وتحويله إلى صناعات تستوعب الإنتاج المحلي.

وأضاف «هلال»، أنه «لن يجد الفلاح المصري أية مشكلة في تنسيق المحصول، وتستهدف زيادة الطلب عليه من خلال مراجعة قاعدة البيانات الدولية، وأوضاع السوق الدولية للقطن»، مشيرًا إلى أهمية استعادة مكانة المحصول محليًا ودوليًا، وعدم تكدس المحصول لدى الفلاحين كما حدث العام الماضي.

من جانبه، قال المهندس محمد صبحي، رئيس قطاع الإرشاد الزراعي بوزارة الزراعة، إن القرار‏ يستهدف الانتهاء من تسويق الإنتاج المحلي من القطن، ويساهم في حل مشاكل التسويق للموسم الجديد، مشيرًا إلى أن إجمالي مساحات القطن الموسم الحالي تصل إلى 247 ألف فدان بدلا من 276 ألف فدان العام الماضي.

وأضاف «صبحي»، أن متوسط إنتاجية فدان القطن تصل إلى 7 قناطر، متوقعًا أن يصل الإنتاج الكلي لمصر الموسم الحالي إلى مليون و900 ألف قنطار، لافتًا إلى أن وزارة الزراعة أنشأت 360 حقل إرشادي لتطبيق الممارسات الجديدة في زراعة القطن.

:المصدر
http://www.almasryalyoum.com/news/details/769566