الرئيس يستعرض مع وزير الري حماية شواطئ المدن الساحلية

اجتمع الرئيس عبدالفتاح السيسي،  بكل من الدكتور حسام الدين مغازي، وزير الموارد المائية والري، واللواء أمير سيد أحمد، مستشار وزير الدفاع للمشروعات.

وصرَّح السفير علاء يوسف، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، بأنه تم أثناء اللقاء استعراض الخطوات الجارية لتنفيذ خطة الدولة لحماية شواطئ المدن الساحلية المصرية وتنميتها، ومن بينها مشروع إقامة ساتر ترابي على سواحل مدينة بورسعيد لحمايتها من النحر والتآكل.

ومن جانب آخر، استعرض وزير الموارد المائية والري خلال الاجتماع الإجراءات التي تقوم بها الوزارة لإزالة التعديات على مجرى نهر النيل وكذا على مختلف الترع والمصارف، كما تم استعراض التقدم الذي تم إحرازه على صعيد جهود وزارة الري والموارد المائية للحد من أخطار السيول في سيناء، وذلك من خلال إجراء أعمال الصيانة والتطهير لمخرَّات السيول، وكذا تنفيذ أعمال الحماية اللازمة لمواجهة السيول، ومن بينها حفر البحيرات الصناعية وبناء بعض السدود.

وقال السفيرعلاء يوسف، إن الرئيس أكد في هذا الصدد أهمية الانتهاء من كل هذه الأعمال قبل نهاية العام الجاري، والمتابعة الحثيثة لمعدلات التنفيذ، منوهاً بضرورة إيلاء الاهتمام اللازم للمحافظات المصرية الأكثر تضررًا جراء السيول لا سيما في سيناء ومنطقة البحر الأحمر ومحافظات الصعيد، لتأمين المواطنين المقيمين في تلك المحافظات ضد مخاطر السيول والحد منها.

وأوضح المتحدث الرسمي أن وزير الموارد المائية والري تحدث خلال الاجتماع عن الزيارات التي سيقوم بها خلال الفترة المقبلة لبعض الدول الإفريقية، تشمل جنوب السودان وأوغندا والكونجو الديمقراطية، وذلك لمتابعة المشروعات التي تنفذها مصر بشكل مشترك مع تلك الدول في مجالات الري والمياه، فضلاً عن تعزيز مختلف جوانب العلاقات الثنائية بين البلدين.

وأكد الرئيس أهمية استمرار وزيادة التواصل مع الدول الإفريقية الشقيقية، ولا سيما دول حوض النيل، وذلك إعمالاً لسياسة انفتاح مصر على إفريقيا في كل المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية، واستثمار الطاقات الإفريقية لصالح القارة وشعوبها

 

المصدر

http://www.elwatannews.com/news/details/723337