الرئيس من «القمة الثلاثية»: الإرهاب أكبر خطر يهدد المنطقة

قال الرئيس عبدالفتاح السيسى إن الإرهاب أكبر خطر يهدد شعوب المنطقة، مؤكداً أهمية تكاتف جميع الدول وتسخير إمكانياتها للتصدى له، باعتبار أن توفير حياة آمنة للمواطنين هو أبسط حقوق الإنسان. وأضاف، فى مؤتمر صحفى، عقب القمة الثلاثية بين مصر وقبرص واليونان فى نيقوسيا، أمس: «تناولنا فى قمتنا سُبل تعزيز التعاون الاقتصادى بين بلادنا، ومتابعة تطور المشروعات المشتركة، وظهرت مجالات واعدة للتعاون، كالطاقة وإعادة تدوير المخلفات، بما تُحققه من تنمية مستدامة لمواردنا، كأحد أهم سبل تأمين مستقبل تلك الأجيال والحفاظ على ثرواتها». وأشار الرئيس إلى أنه تم الاتفاق على عقد أسبوع بعنوان «الجاليات المصرية اليونانية والقبرصية لإحياء الجذور»، يقوم خلاله اليونانيون والقبارصة الذين سبق أن أقاموا فى مصر بالعودة إليها لمدة أسبوع خلال يناير ٢٠١٨ لزيارة الأماكن التى كانوا يقيمون بها. وتابع: «نواصل التباحث حول أفضل سُبل التصدى لأزمة الهجرة غير الشرعية، من خلال مدخل شامل ومتكامل».

وأكد السيسى، خلال لقائه رئيس الوزراء اليونانى، أليكسيس تسيبراس، على هامش أعمال القمة، استمرار مصر فى جهودها للدفع نحو التوصل لحلول سياسية للأزمات بالمنطقة، فى إطار موقفها الثابت بدعم سيادة الدول على أراضيها وترسيخ مؤسساتها الوطنية لتكون قادرة على ملء الفراغ الذى ينتشر فيه الإرهاب.

من جهة أخرى، غادر رئيس الحكومة اللبنانية المستقيل، سعد الحريرى، العاصمة الفرنسية باريس، عصر أمس، فى طريقه إلى القاهرة، لبحث الأزمة اللبنانية، مع الرئيس السيسى، قبل عودة الحريرى المقررة إلى بيروت اليوم، للمشاركة فى احتفال عيد الاستقلال اللبنانى.