الدكتور عبد الحميد يونس

من مواليد 1910 عاش في حي السيدة زينب بالقاهرة، فقد بصره في سن السادسة عشر على إثر حادث تعرض له أثناء لعبه لكرة القدم، ورغم الإعاقة فقد نجح في الالتحاق بكلية الآداب قسم اللغة العربية، ومنها حصل على درجة الماجستير عن سيرة الطاهر، ثم الدكتوراه عن السيرة الهلالية.

الدكتور عبد الحميد يونس هو رائد الدراسات الشعبية في الجامعات العربية، فهو أول أستاذ لكرسي الأدب الشعبي الذي أنشئ في جامعة القاهرة، كما انه درس هذه المادة في العديد من الجامعات العربية.

له العديد من المؤلفات في مجال الفولكلور تقدر بحوالي 40 مؤلفا، كما ترجمت له العديد من الكتب، التي أصبحت تدرس في المدارس و الجامعات العربية والأجنبية.

توفي الدكتور عبد الحميد يونس سنة 1989.