الداخلية التونسية: «البراهمي» و«بلعيد» اغتيلا بنفس السلاح والمتهم سلفي متشدد

الجمعة 26 يوليو 2013 نقلا عن روتيرز

قال وزير الداخلية التونسي لطفي بن جدو، إن المعارض اليساري محمد البراهمي، قتل بنفس السلاح الذي استخدم في اغتيال زميله شكري بلعيد، قبل 6 أشهر، وإن المتهم بقتل الإثنين هو شخص واحد.

وأضاف، خلال مؤتمر صحفي عقد، الجمعة، أن «نفس قطعة السلاح، وهي عبارة عن سلاح أوتوماتيكي من عيار ٩ ملليمتر، التي قتل بها (بلعيد) هي التي قتلت أيضا (البراهمي)».

كما أشار «بن جدو» إلى أن «المتهم الرئيسي في قتل المعارضين (بلعيد) و(البراهمي) هو نفس الشخص، وهو سلفي متشدد يدعى بوبكر الحكيم»، مؤكدًا أن «السلطات تلاحق (الحكيم) لتهريبه أسلحة من ليبيا»

وكانت مصلحة الطب الشرعية التونسية قد أعلنت في وقت سابق الجمعة، أن تشريح جثة «البراهمي» كشف عن أنه قتل بـ 14 رصاصة، عيار 9 ملم، فيما أفاد أفراد من عائلته بأنه سيتم دفنه، السبت.