الجنيه يتراجع أمام الإسترليني رسميًا.. والدولار يفقد جزءًا من مكاسبه بالسوق السوداء

تراجع الجنيه المصري أمام الجنيه الإسترليني، في تعاملات البنوك الرسمية المبكرة، صباح اليوم الثلاثاء، بينما خسر الدولار جزءًا من مكاسبه بالسوق السوداء.وبلغ اليورو الأوروبي مستوى 9.69 جنيه للشراء و9.76 جنيه للبيع مقابل 9.69 جنيه للشراء و9.78 جنيه للبيع أمس الثلاثاء.

بينما وصل الجنيه الإسترليني مستوى 11.57 جنيه للشراء و11.68 جنيه للبيع مقابل 11.53 جنيه للشراء و11.67 جنيه للبيع خلال الفترة المقارنة ذاتها.

واستقر الدولار في التعاملات الرسمية كما هو دون تغيير عند مستوى 8.83 جنيه للشراء و8.88 جنيه للبيع بينما تتراوح أسعاره حاليًا في السوق السوداء بين 12.75 و12.90 جنيه، وسط مخاوف من المضاربين من إمكانية أن يؤدي تلقي مصر لمليار جنيه من السعودية، وتلقيها قرضا من صندوق النقد في حل أزمة العملة.

وقال وزير المالية عمرو الجارحي أمس إن بلاده تتفاوض مع صندوق النقد الدولي لاقتراض 12 مليار دولار على ثلاث سنوات بواقع أربعة مليارات دولار سنويا.

وأضاف الجارحي في تصريحات تليفزيونية: “نستهدف الحصول على 12 مليار دولار من صندوق النقد الدولي على 3 سنوات بواقع أربعة مليارات سنويا. وفد صندوق النقد يصل القاهرة يوم الجمعة.

وتتلقى مصر من السعودية مليار دولار، خلال الأيام القليلة المقبلة، نصفها من الشريحة الثانية من المنحة السعودية المخصصة لدعم الاقتصاد المصري بإجمالي 2.5 مليار دولار، والنصف الآخر يمثل ثلث التمويل الذي سيوفره «الصندوق السعودي للتنمية» في إطار برنامج تنمية شبه جزيرة سيناء البالغة قيمته 1.5 بليون دولار.

المصدر
http://gate.ahram.org.eg/News/1181548.aspx