البطل المعاق – رون سكاليون

كان طفلا في الثامنة من عمره عندما صدمته سيارة نقل كبيرة وهو يحاول أن يمر من الطريق, وكانت حياته في خطر و لكن أضطر الاطباء على ان يبتروا له رجلية الاثنين 

مرت الأيام ورجع رون الى المنزل مع ابيه محطما تماما, لكن والده أقنعه بأن ما حصل هو هدية من الله  وضرب له امثلة من قصص المشاهير من ذوي الاحتياجات الخاصة, قام والده بتسجيله في المدرسة حتى يكمل تعليمه, لكن المفاجأة ان الاولاد أبتعدوا عنه بدل من تشجيعه, وأخذوا يسخرون منه41004758

فقرر أن يترك المدرسة وأحضر له والده مدرسين الى البيت, استمر رون في الدراسة حتى حصل على نتائج أذهلت الجميع.
في يوم كان يشاهد التلفاز وكان هناك برنامج عن بطولة العالم للكراتيه وشعر (رون) أنه يستطيع أن يشارك في هذه اللعبة

ألح رون على والده أن يذهب به الى النادي وأخبر والده بحلمه … حتى وافق الأب
بدأ رون بتعلم أساليب القتال على يدي المدرب( ليزلي) وبدأ بالتدريبات النفسية والعقلية والجسمية, ثم تدريبات التنفس

كل هذا ورون يجلس على الكرسي المتحرك
ظهر إعلان لبطولة من البطولات لكاراتيه وأصر رون أن يشترك فيها , ووافق المدرب على طلبه وأقنع والداه .
اشترك في البطولة لكنه خسر, في المقابل لم ييأس لأنه استفاد من خبرة لاعبين البطولات
بعد 3 سنوات حصلت المفاجأة الكبرى قام بالاشتراك ببطولة المنطقة وفاز رون فيها وهو مبتور القدمين
لم يتوقف طموحه , بل قرر أن يشارك في الألومبياد لعام 1970 وكان أول معاق يفوز بمثل هذه البطولة على مستوى العالم
قال رون : ( كنت أعتقد تماما أن ما حدث لي له سبب عند الله  وأنني سأفوز مهما كانت التحديات) ثم قال: اعتقد برغبة قوية أن تنجح ثم ضع هذا الاعتقاد وهذه الرغبة في الفعل ستفاجأ بالنتائج التي ستحصل عليها

الآن رون سكاليون أصبح حاصل على 8 دان للحزام الأسود ويمتلك ناديا للكاراتيه وعنده اكثر من 300 متدرب معظمهم من المعاقين الذين وجدوا الامل على يديه

http://dvd4arab.maktoob.com/f1175/1787990.html