البابا يحتفل بـ«أحد السعف» في الأنبا بيشوي: نستقبل عيد القيامة بقلوبنا

احتفل الأقباط في مصر بـ«أحد السعف»، حاملين سعف النخيل والورود وأغصان الزيتون، لإحياء ذكرى دخول السيد المسيح القدس، واستقباله بسعف النخيل وأغصان الزيتون.

وأقامت الكنائس قداس أحد السعف وسط إجراءات أمنية مشددة، ومشاركه واسعة من الأقباط من كل الفئات، الذين حضروا منذ الصباح الباكر للاحتفال، وبدء أسبوع الآلام، أقدس الأيام بالنسبة للمسيحيين في العالم.

احتفال دير الأنبا بيشوي بوادي النطرون، كان مختلفا، حيث ترأس البابا تواضروس، بابا الإسكندرية، بطريرك الكرازة المرقسية، صلاة القداس بحضور الأنبا صرابامون، رئيس الدير، والقمص انجيلوس اسحق، سكرتير البابا، وعدد كبير من رهبان الدير، وسط حضور كثيف من كل المحافظات.

وقال البابا في عظته، إنه يوم نفرح فيه بدخول المسيح قلوبنا، وهو يوم فريد، ومرتبط بأعياد القيامة التي سنحتفل بها الأسبوع المقبل، لافتا إلى أنه يوم عهد ووعد جديد بينك وبين ربنا، مشيرا إلى أن المسيحيين يحتفلون بالسعف الأبيض ويصنعون منه القلوب كدليل على استقبال عيد القيامة بقلوبنا، مخصصا كلمته عن فضيلة الطاعة وعن شكر الله.

ونظمت فرق الكشافة الكنسية الدخول لكاتدرائية الأنبا بيشوي بوادي النطرون، ومنعت السيارات من الدخول، ولاحظت «المصري اليوم» أن قوات الأمن لم تتواجد في محيط الدير واكتفت بالكمين الثابت المتواجد أمام الدير، ووزع الآهالى سعف النخيل على الزوار، كما تواجد العديد من الشركات التي سيّرت رحلات للعاملين فيها من الأقباط للدير.

فيما حرص العشرات على زيارة مزار البابا شنودة الثالث المتواجد بالدير، وكتابة أمنياتهم ورغباتهم على المزار وتزيينه بالورود وسعف النخيل، والتقاط الصور التذكارية في المتحف الذي يضم مقتنيات البابا شنودة الثالث، من ملابس وصور مع الشخصيات العامة في مراحله العمرية المختلفة.

وقالت تريزا دميان، من سوهاج، «جئت مع أسرتي لحضور قداس أحد السعف لنيل بركة البابا تواضروس الثاني، والتبرك بمزار البابا شنودة الثالث، ومعى العديد من أفراد أسر تي»؟

وقال نزيه بشري، من القاهرة، إنه حرص على المجيء مع أصدقائه لحضور القداس والاحتفال بأحد الشعانين، مؤكدا أن الاحتفال لكل المصريين، ومشيرا إلى أنه يجلب السعف المصنوع على شكل قلوب لزملائه المسلمين في العمل كل عام.

وأضافت نادية إبراهيم، موظفة، أنها تأتى لمزار البابا شنودة للتبرك، وطلب شفاعته لحل مشاكل تواجهها، لافتة إلى أنها جاءت ضمن رحلة خرجت من محافظة البحيرة.

من جهه أخرى، احتفل الكاثوليك في كل العالم بعيد القيامة المجيد، قبل أسبوع من احتفال الكنائس الأرثوذكسية، وقال الأب رفيق جريش، مدير المكتب الإعلامى للكنيسة الكاثوليكية في مصر، إن كاثوليك مصر سيحتفلون بعيد القيامة الأحد المقبل مع الكنائس المصرية.

وقال الدكتور أندريا زكي، رئيس الطائفة الإنجيلية، إن الكنيسة ستحتفل بقداس عيد القيامة، الأحد المقبل، في كنيسة قصر الدوبارة الإنجيلية، بميدان التحرير، بحضور عدد كبير من المسؤولين والشخصيات العامة.

:المصدر
http://www.almasryalyoum.com/news/details/698970