البابا تواضروس يشارك في مؤتمر «أتذكر وأطالب» بمئوية مذابح الأرمن

شارك البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية، بطريرك الكرازة المرقسية، وعدد من رؤساء الكنائس، في المؤتمر الذي عقد بالعاصمة الأرمينية يريفان تحت شعار «أتذكر وأطالب».

أقيم المؤتمر الخميس، بمناسبة مرور مائة عام على مذابح الإبادة الجماعية للأرمن التي قامت بها الدولة العثمانية وراح ضحيتها حوالي مليون ونصف المليون من الشعب المسيحي الأرمني.

كان على رأس الحضور في المؤتمر الرئيس الأرميني، سيرجي، ورئيس الوزراء ورجال الدولة والآباء البطاركة رؤساء الكنائس السريانية والموارنة وصربيا، وتشيكوسلوفاكيا والأرمن الكاثوليك وبطريرك الكنيسة الهندية الأرثوذكسية الذين يزورون أرمينيا حاليا وقد استقبلوا جميعا استقبالا حافلا.

وألقى قداسة البابا تواضروس كلمة أشار فيها إلى أن الكنيسة القبطية تتذكر الشهداء الذين حفظت دماؤهم الإيمان المستقيم، متابعا: «هذا العدد الهائل من الشهداء إنما علامة على قوة الكنيسة التي قدمت للسماء شهداءً أبراراً وهو ما يذكرنا جميعا بالأبدية والخلود ويجعلنا نشتاق بالأكثر للسماء، ونطلب شفاعتهم وصلواتهم لتسندنا في طريق جهادنا ولنكمل أيام عمرنا في مخافة ورضى الله».

وألقيت عدة كلمات أخرى من غبطة البطريرك مار أفرام الثاني بطريرك السريان الأرثوذكس وغبطة البطريرك بشارة الراعي، بطريرك الكنيسة الأنطاكية المارونية وكذلك رئيس أساقفة بطرسبرج نائبا عن غبطة البطريرك كيريل بطريرك روسيا.

:المصدر
http://www.almasryalyoum.com/news/details/715098